التغذيةالتغذية العلاجية

ماذا يمكن أن يأكل مريض اليرقان؟

يعالج الكبد كل ما يأكله ويشربه الإنسان، كما ويساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام وتحويلها إلى طاقة. ويقوم الكبد أيضًا بنقل السموم وخلايا الدم القديمة من الجسم، فعندما تتعطل هذه العملية، يمكن أن يتسبب ذلك في تراكم (البيليروبين) الناتج عن النفايات. وهذا يمكن أن يؤدي إلى اليرقان.

ما يأكله ويشربه الإنسان له تأثير كبير على وظائف الكبد، حيث يسمح اتباع نظام غذائي صحي للكبد بالعمل بشكل أفضل ويساعد على إزالة السموم الزائدة من الجسم. ويمكن أن يساعد ذلك في إزالة الأعراض وتقليل خطر الإصابة بنوبات اليرقان في المستقبل.

ما يجب أن يتضمنه النظام الغذائي لمريض اليرقان:

يمكن لنظام غذائي متوازن يتكون من جميع المجموعات الغذائية الخمس أن يساعد في دعم صحة الكبد وتقليل اليرقان. وتعد (MyPlate) التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية نموذجًا جيدًا للاستخدام. ومع ذلك هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي لها تأثير مؤكد على صحة الكبد، حيث قد يؤدي إضافة هذه العناصر إلى النظام الغذائي أو زيادة تناولها إلى تقليل الأعراض بشكل كبير وتعزيز الصحة العامة. وهذا يتضمن:

1- الماء:



يساعد شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا الكبد على التخلص من السموم. كما أنه يدعم الوزن الصحي ويخفف الدم؛ ممّا يسهل على الكبد عملية التنقية.

2- القهوة أو شاي الأعشاب:



ثبت أن الاستهلاك المعتدل للقهوة يحسّن صحة الكبد عن طريق:

  • تقليل خطر الإصابة بتليف الكبد.

  • تقليل مستويات إنزيمات الكبد الضارة.

  • تقليل حدوث أي التهاب.



يمكن أن تزيد أيضًا من مستويات مضادات الأكسدة؛ ممّا يساعد على إزالة السموم من الجسم، حيث أن شرب حوالي ثلاثة أكواب يوميًا يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على تصلّب الكبد. كما أن الاستهلاك اليومي لشاي الأعشاب قد ينتج عنه تأثيرات مماثلة.

3- نبتة شوك الحليب:



عشبة شوك الحليب ليست فقط عشبة غنية بمضادات الأكسدة، بل تحتوي أيضًا على (سيليمارين). والسيليمارين يساعد في إصلاح خلايا الكبد التالفة. ولجني هذه الفوائد، يمكن إضافة أوراق شوك الحليب إلى السلطة، أو يمكن تحميص بذورها لتناول وجبة خفيفة في منتصف النهار، أو إعداد شاي عشبي طازج. وعلى الرغم من أن شوك الحليب آمن للاستخدام بشكل عام، إلا أنه يجب مراجعة الطبيب قبل الاستخدام إذا كان المريض:

  • حامل.

  • مرضع.

  • لديه سرطان خاص بالهرمونات.

  • يتناول الأدوية.

4- الأنزيمات الهاضمة:



قد تساعد إنزيمات الجهاز الهضمي التي تحدث بشكل طبيعي في تقليل البيليروبين. كما يمكن العثور على إنزيمات الجهاز الهضمي في:



5- فواكه وخضراوات:

على الرغم من أن الفواكه التي تحتوي على إنزيمات الجهاز الهضمي هي الأفضل، إلا أن تناول مجموعة متنوعة هو المفتاح. وتوصي إرشادات وزارة الزراعة الأمريكية بتناول ما لا يقل عن كوبين ونصف من الخضار وكوبين من الفاكهة كل يوم.

تشمل الخيارات الجيدة لصحة الكبد ما يلي:

6- الألياف:


الألياف (وخاصة الألياف القابلة للذوبان) تساعد على إخراج الأملاح الصفراء من الكبد. وهذا يمكن أن يقلل السمية. كما توجد هذه المغذيات الهامة في مجموعة متنوعة من الأطعمة بما في ذلك:

  • الفاكهة.
  • خضروات.

  • البقوليات.

  • المكسرات.

  • كل الحبوب.



تشمل الأطعمة الغنية بالألياف ما يلي:



يجب أن يأكل مريض اليرقان حصة واحدة أو أكثر من الأطعمة الغنية بالألياف في كل وجبة. كما يجب أن يسعى الرجال لتناول 38 جرامًا من الألياف يوميًا، ويجب على النساء تناول 25 جرامًا على الأقل.

الحبوب الكاملة:


تحتوي أطعمة الحبوب الكاملة على كميات كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة للكبد، بما في ذلك الدهون الصحية والألياف ومضادات الأكسدة والمعادن.

المكسرات والبقوليات:



معظم المكسرات والبقوليات غنية بمضادات الأكسدة، بما في ذلك فيتامين هـ وحمض الفينول. حيث أن المكسرات الكاملة والبقوليات غنية أيضًا بالألياف والدهون الصحية. كما أن الجوز والمكسرات الأخرى مفيدة لوظيفة الكبد عند تناولها بانتظام.

البروتينات الخالية من الدهون:


البروتينات الخالية من الدهون، بما في ذلك التوفو والبقوليات والأسماك، تضع ضغطًا أقل على الكبد مقارنة باللحوم الحمراء. حيث تحتوي الأنواع الزيتية من الأسماك مثل السلمون والماكريل على أوميغا 3 والزنك؛ ممّا يساعد على أيض الأحماض الدهنية والكحوليات والكربوهيدرات والبروتينات.

 

نصائح وإرشادات غذائية لمرضى اليرقان:

  • اشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من السوائل يوميًا، ويعد الماء وشاي الأعشاب خيارات ممتازة.

  • ضع في اعتبارك إضافة شوك الحليب إلى روتينك. حيث يمكن تحضير شاي طازج أو تناول البذور كوجبة خفيفة.

  • اختر الفواكه مثل البابايا والمانجو الغنية بالأنزيمات الهاضمة.

  • تناول ما لا يقل عن كوبين ونصف من الخضار وكوبين من الفاكهة يوميًا.

  • ابحث عن الأطعمة الغنية بالألياف، مثل دقيق الشوفان والتوت واللوز.

ينتج اليرقان عن تراكم البيليروبين في الدم. ويحدد سببها الجذري جزئيًا من خلال المدة التي سيستغرقها نظام الجسم للتخلص من البيليروبين. كما يمكن أن يساعد النظام الغذائي الصحي المتوازن الذي يدعم صحة الكبد في التخفيف من اليرقان ومنع تكراره.

المصدر
Diet for jaundice: What to eat for a healthy liverThis is the diet you must follow to quickly recover from JaundiceDiet for Jaundice: What Should I Add or Remove?Diet Chart For Jaundice Patients

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى