التغذيةالتغذية العلاجية

ما هو النظام الغذائي الواجب اتباعه بعد عملية استئصال القولون؟

اقرأ في هذا المقال
  • التغذية بعد جراحة استئصال القولون
  • الأطعمة المسموحة بعد استئصال القولون
  • الأطعمة الممنوعة بعد استئصال القولون
  • الأطعمة التي يجب الحد منها بعد استئصال القولون
  • نصائح تغذوية خاصة لمرضى استئصال القولون

إذا كنت قد خضعت لأي نوع من جراحة استئصال القولون، فمن المحتمل أن يُقال لك أنك بحاجة إلى اتباع نظام غذائي لاستئصال القولون. أثناء شفاء القولون من الجراحة هناك أطعمة أسهل في الهضم وأخرى أكثر صعوبة.

قد تساعد بعض الأطعمة في تخفيف الأعراض، في حين أن البعض الآخر قد يعقّدها، من خلال معرفة الفرق بين هذه الأطعمة يمكن أن يساعد في تسريع الشفاء والعودة إلى نظام غذائي أكثر صحة وثباتًا.

التغذية بعد جراحة استئصال القولون:

في أول 2 إلى 3 أيام بعد استئصال القولون ستحصل على الأرجح على سوائل IV أي من خلال الوريد فقط لإعطاء وقت القولون للشفاء. بعد ذلك سيتم نقلك إلى نظام غذائي سائل واضح ونقي، هذا يعني فقط السوائل التي يمكنك رؤيتها بشكل نقي مثل المرق وعصائر الفاكهة بدون لب على سبيل المثال: عصير التفاح، المشروبات الغازية والجيلاتين.

بمجرد أن تكون مستعدًا لبدء تناول الطعام الصلب مرة أخرى ستكون أول الأطعمة التي تتناولها أطعمة سهلة الهضم مثل الخبز المحمص ودقيق الشوفان.

الأطعمة المسموحة بعد استئصال القولون:

تتضمن بعض الأعراض الشائعة التي قد تواجهها بعد استئصال القولون الإسهال والجفاف، ويمكن أن تحدث هذه الأعراض لأن القولون لم يستأنف عمله الطبيعي بعد، أحد الأشياء التي يفعلها القولون هو امتصاص السائل، إذا لم يفعل ذلك بشكل صحيح فقد ينتج الإسهال والجفاف، تتضمن الأطعمة التي يسهل هضمها ويمكن أن تساعد في تقليل الإسهال إلى الحد الأدنى ما يلي:

  • عصير التفاح.

  • الموز والكمثرى والخوخ والبطيخ.

  • أرز أبيض مسلوق.

  • البنجر المطبوخ والسبانخ.

  • خبز أبيض أو خبز محمص.

  • كريمة الأرز أو كريمة القمح.

  • الحبوب منخفضة السكر (تجنب الحبوب عالية الألياف مثل نخالة القمح).

  • معكرونة.

  • زبدة الفول السوداني.

  • بطاطا.

  • المعجنات.

  • زبادي.

تشمل الأطعمة الأخرى التي يسهل الحصول عليها والناعمة قليلة المخلفات البيض والأسماك المطبوخة أو اللحم الطري والجبن المعتدل والفواكه أو الخضار المطبوخة الناعمة والحلويات والعصائر والآيس كريم.

الأطعمة الممنوعة بعد استئصال القولون:

بما أنه ما زال الجرح يلتئم فمن الأفضل تجنب الأطعمة التي قد تحمل خطر الإصابة بالعدوى، مثل الأجبان الطرية غير المبسترة (اختر فقط الجبن المبستر) أو اللحوم غير المطبوخة جيدًا أو الأسماك غير المطبوخة (تجنب السوشي في الوقت الحالي)، تأكد من غسل أي فواكه أو خضروات جيدًا.

ليس فقط قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى ولكن التسمم الغذائي بعد فترة وجيزة من استئصال القولون يمكن أن يؤدي إلى عودتك إلى المستشفى.

الأطعمة التي يجب الحد منها بعد استئصال القولون:

ستتمكن من العودة إلى نظامك الغذائي الطبيعي بعد الجراحة ولكن قد تجد صعوبة في هضم بعض الأطعمة التي كنت تتناولها، من الأفضل تجنب هذه الأطعمة في الوقت الحالي.

بمرور الوقت سوف يتكيف جسمك ويجب أن تكون قادرًا على تناول ما تريد. كما لا يستجيب شخصان بنفس الطريقة بعد استئصال القولون لذلك تأخذ وقتك في معرفة الأطعمة التي تناسبك وأيها لا.

إذا لم تكن متأكدًا من طعام معين فابدأ بتناول كميات أقل مع إضافة المزيد مع كل وجبة، كما أن تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة يجعل من السهل تحديد الطعام المسؤول، فإذا كان هناك شيء لا يتفق معك من بين الأطعمة التي فقد تحتاج إلى الحد منها حتى يتكيف جسمك مع استئصال القولون.

الأطعمة التي قد تحتاج إلى الحد منها:

يمكن أن يستغرق جسمك بعض الوقت للتأقلم مع الأطعمة الغنية بالألياف، حاول إضافة طعام يحتوي على نسبة عالية من الألياف في المرة الواحدة حتى لا تربك نظامك (مما قد يؤدي إلى الإمساك). ابقَ صبورًا واستمع إلى جسدك وأنت تقدم نظامك الغذائي ببطء، إذا شعرت بمرض في معدتك أو كنت ممتلئًا فتوقف عن تناول الطعام.

  • الخضروات النيئة وخاصة الخضروات “الغازية” مثل البروكلي وبراعم بروكسل والقرنبيط والفجل والهليون.

  • الخضروات الأخرى الأقل هضمًا مثل الكرفس والذرة والفطر والبصل.

  • جلود وقشور الفاكهة وخاصة الفاكهة الحمضية.

  • الفواكه المجففة مثل الزبيب والتمر.

  • منتجات الألبان.

  • الأطعمة عالية الألياف مثل حبوب نخالة القمح والخبز.

  • الفاصوليا والبازلاء والعدس.

  • المكسرات والبذور (خاصة إذا كنت تعاني من رتوج).

  • الفشار.

  • الأرز البني والأرز البري.

  • الكعك والفطائر والكعك والحلويات المخبوزة الأخرى.

  • الأطعمة عالية الدهون والمقلية.

  • البيرة والنبيذ الأحمر والخمور الصلبة.

  • حساء ساخن أو مشروبات.

  • الكافيين بما في ذلك القهوة والشوكولاتة.

  • الطعام الحار جداً.

  • عرق السوس.

  • عصير البرقوق.

نصائح تغذوية خاصة لمرضى استئصال القولون:

  • بالإضافة إلى تناول الأطعمة الصحيحة، تأكد من شرب الكثير من الماء (8 إلى 10 أكواب في اليوم) لمساعدة جسمك على هضم الطعام والتخلص من الفضلات. ويجد بعض الناس أنه من المفيد وضع إبريق مليء بالمياه في الثلاجة كل يوم للتأكد من حصولهم على كمية كافية من السوائل.

  • لا يجب أن تكون السوائل كلها ماء، يعد عصير التفاح وعصير التوت البري جزءًا من متطلباتك أيضًا.

  • يعد مضغ طعامك جيدًا أمرًا مهمًا بعد استئصال القولون ومعظمنا لا يمضغ طعامنا بما فيه الكفاية حاول أن تمضغ طعامك حتى يصبح قوامًا سائلًا قبل البلع. هذا مهم بشكل خاص مع اللحوم أو الأطعمة الكبيرة التي قد تسبب انسدادًا إذا لم تنكسر قبل البلع.

  • إذا كنت قلقًا بشأن تناول الطعام بعد جراحة استئصال القولون (أو كان أحد أفراد أسرتك يخضع لعملية جراحية)، فيرجى التحدث مع طبيبك وأخصائي التغذية حتى تتمكن من الانتقال بشكل جيد إلى نظام غذائي جيد.

  • لا تخف من طرح أسئلة محددة للغاية حول ما يمكنك أو لا يمكنك تناوله، التأكد من الإجابة على جميع أسئلتك قبل أن تغادر المستشفى يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً نحو ضمان راحتك عند العودة إلى المنزل.

المصدر
What to Eat After Colectomy SurgeryWhat to eat after bowel surgeryColectomy Diet
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق