مصطلح أمراض الكلى المزمنة يعني تلف دائم في الكلى يمكن أن يزداد سوءاً بمرور الوقت. وإذا كان الضرر شديدًا للغاية فقد تتوقف الكليتان عن العمل وهذا ما يسمى الفشل الكلوي (ESRD). إذا فشلت الكلى فستحتاج إلى غسيل الكلى أو زرع الكلى من أجل العيش.


تحتاج إلى خطة وجبات غذائية للكلى عندما يكون لديك مرض مزمن في الكلى، بحيث سيساعدك مراقبة ما تأكله وتشربه على الحفاظ على صحتك. المعلومات الواردة في هذا المقال هي للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى ولكن ليسوا على غسيل الكلى.


لماذا يعد النظام الغذائي الصحي مهم لمرضى الكلى؟


من خلال نظام غذائي سليم يمكنك الحفاظ على وزن صحي لأن تناول نظام غذائي متوازن قليل الملح والدهون يساعد على التحكم في ضغط الدم، وإذا كنت مصابًا بداء السكري يمكنك المساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم عن طريق اختيار ما تأكله وتشربه بعناية. لأن التحكم في ارتفاع ضغط الدم والسكري يساعد على منع أمراض الكلى من التفاقم. كما تكمن أهمية اتباع نظام غذائي لمرضى الكلى في الحد من تناول بعض الأطعمة لمنع تراكم المعادن الموجودة في تلك الأطعمة في جسمك بشكل كبير لأنه يعمل على إجهاد الكلى.

أهم النصائح الغذائية لمرضى الكلى:

1- احذر ملح الطعام (الصوديوم)

لماذا يجب على مرضى الكلى ضبط كمية الملح (الصوديوم)؟

تناول الكثير من الصوديوم يمكن أن يكون ضارًا للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى؛ لأن الكلى لا يمكنها التخلص من الصوديوم والسوائل الزائدة من الجسم بشكل صحيح، لذلك مع تراكم الصوديوم والسوائل في الأنسجة ومجرى الدم فقد يتسببان فيما يلي:

  • زيادة العطش.
  • الوذمة أو احتباس السوائل: تورم في الساقين واليدين والوجه.
  • ضغط دم مرتفع.
  • فشل القلب: يمكن أن يؤدي السائل الزائد في مجرى الدم إلى إرهاق قلبك مما يجعله متضخمًا وضعيفًا.
  • ضيق التنفس: يمكن أن يتراكم السائل في الرئتين مما يجعل التنفس صعبًا.

نصائح للحد من كمية الملح

  • اقرأ دائماً ملصقات القيمة الغذائية للطعام، حيث يتم فيها تحديد محتوى الصوديوم.
  • اختر الفواكه والخضروات الطازجة أو المنتجات المعلبة والمجمدة الخالية من الملح.
  • تجنب الأطعمة المصنعة.
  • استخدم اللحوم الطازجة بدلًا من المعلبة.
  • استخدم التوابل التي لا يتم إدراج “الملح” بها (اختر مسحوق الثوم بدلاً من ملح الثوم).
  • قم بالطهي في المنزل ولا تضيف الملح.
  • الحد من إجمالي محتوى الصوديوم إلى 400 ملغ لكل وجبة و 150 ملغ لكل وجبة خفيفة.

2- الحذر من كمية البوتاسيوم

لماذا يجب على مرضى الكلى ضبط كمية البوتاسيوم؟

عندما تفشل الكلى عن العمل بشكل جيد لا يمكنها إزالة البوتاسيوم الزائد، لذلك تتراكم مستويات البوتاسيوم في الجسم ما يسمى (فرط بوتاسيوم الدم) الذي يمكن أن يسبب:

  • ضربات قلب غير منتظمة.
  • نبض بطيء.
  • أزمة قلبية.
  • ضعف العضلات.
  • الموت.

نصائح لضبط كمية البوتاسيوم

  • تحدث مع أخصائي التغذية الكلوي حول وضع خطة تناول الطعام.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم مثل الموز، البطاطا، الأفوكادو، السبانخ، السمك والفاصولياء.

  • الحد من الحليب ومنتجات الألبان إلى 8 أونصات في اليوم.

  • اختر الفواكه والخضروات الطازجة.

  • اقرأ ملصق القيمة الغذائية على الأطعمة المعبأة وتجنب كلوريد البوتاسيوم.

3- الحذر من كمية الفسفور

لماذا يجب على مرضى الكلى ضبط كمية الفسفور؟


عدم كفاءة الكلى في عملها يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات الفوسفور في الدم، وبالتالي إلى سحب الكالسيوم من عظامك مما يجعلها ضعيفة. وهذا يؤدي أيضًا إلى حدوث ترسبات الكالسيوم الخطيرة في الأوعية الدموية والرئتين والعينين والقلب.

نصائح لضبط كمية الفسفور

  • تناول كميات قليلة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين في الوجبات والوجبات الخفيفة مثل اللحوم الحمراء، الكولا، الحليب، الجبنة، الأسماك المعلبة.
  • تجنب الأطعمة المعبأة التي تحتوي على الفوسفور المضاف. ابحث عن الفوسفور أو الكلمات التي تحتوي على “PHOS” على ملصقات المكونات وتجنبها.
  • استخدم مذكرة للطعام.

4- ضبط كمية البروتين

البروتين لا يمثل مشكلة للكلى السليمة، فعند تناول البروتين فإن نواتج الأيض يتم تصفيتها بواسطة نيفرون في الكلية. ثم تتحول النفايات إلى بول في المقابل، ولكن تفشل الكلى المتضررة في إزالة فضلات البروتين وتتراكم في الدم. فالاستهلاك السليم للبروتين أمر صعب لمرضى أمراض الكلى المزمنة حيث تختلف الكمية مع كل مرحلة من مراحل المرض.

كيفية ضبط السوائل عند مرضى الكلى

يعد التحكم في السوائل مهمًا لمريض الكلى المزمن لأن الاستهلاك الطبيعي للسوائل قد يتسبب في تراكم السوائل في الجسم؛ مما قد يصبح خطيرًا. وغالبًا ما يقلل الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى من إنتاج البول لذلك يمكن أن يؤدي زيادة السوائل في الجسم إلى الضغط غير الضروري على قلب الشخص ورئته.

يتم حساب بدل السوائل للمريض على أساس فردي اعتمادًا على إخراج البول وإعدادات غسيل الكلى. من الضروري اتباع إرشادات تناول السوائل لأخصائي أمراض الكلى / أخصائي التغذية.

نصائح لضبط كمية السوائل

  • لا تشرب أكثر مما يطلبه طبيبك.

  • احسب كمية السوائل المستخدمة في الطبخ.