التغذيةالتغذية العلاجية

نظام غذائي لمرضى انقطاع النفس النومي

اقرأ في هذا المقال
  • الأنواع الرئيسية لانقطاع النفس أثناء النوم هي
  • هل يمكن لنظام غذائي أفضل علاج انقطاع النفس النومي؟
  • العلاقة بين الطعام والنوم
  • انقطاع النفس النومي والطعام

توقف التنفس أثناء النوم (sleep apnea): هو اضطراب خطير في النوم يتوقف ويعود فيه التنفس بشكل متكرر. إذا كنت تشخر بصوت عالٍ وتشعر بالتعب حتى بعد نوم كامل ليلاً فقد يكون لديك انقطاع النفس في النوم.

الأنواع الرئيسية لانقطاع النفس أثناء النوم هي:

انقطاع النفس الانسدادي النومي: وهو الشكل الأكثر شيوعًا الذي يحدث عندما تسترخي عضلات الحلق.


توقف التنفس أثناء النوم المركزي: وهو الذي يحدث عندما لا يرسل دماغك إشارات مناسبة للعضلات التي تتحكم في التنفس.


متلازمة توقف التنفس أثناء النوم المعقدة: والمعروفة أيضًا باسم توقف التنفس أثناء النوم المركزي الناشئ عن العلاج والذي يحدث عندما يعاني شخص ما من انقطاع النفس الانسدادي النومي وتوقف التنفس أثناء النوم المركزي.

النوم مثل الأكل جزء أساسي من الحياة ويمكن أن يؤثر قلة النوم على خيارات الطعام ويعطي الرّغبة بالأكل. في الواقع تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون أقل يميلون إلى عادات الأكل غير المنتظمة.

هل يمكن لنظام غذائي أفضل علاج انقطاع النفس النومي؟

  • على الرّغم من الأبحاث المتزايدة حول النوم ما زلنا لا نعرف حقًا كيف تؤثر خياراتنا الغذائية على نومنا ومع ذلك يتفق معظم الأطباء على أن العناصر الغذائية الصحيحة لها تأثير إيجابي على جودة نومنا.

  • إنّ تناول المزيج الصحيح من الأطعمة قبل النوم وأي الأطعمة التي يجب تجنبها في المساء قد يكون مفيدًا في تعزيز النوم.

  • هناك أدلة سريرية محدودة لدعم الأطعمة التقليدية المعززة للنوم لكن بعض الأشخاص أفادوا بأنّ بعض الأطعمة تساعدهم على النوم بشكل أفضل.

  • على الرّغم من أنّنا لا ننصح بتناول طعام أو سوائل إضافية قبل النوم حيث إن تناول الطعام يضيف سعرات حرارية وقد تؤدي السوائل إلى التبول أثناء الليل فقد تساعدك بعض الأغذية.

  • أحد الأمثلة على ذلك هو الحليب الذي يحتوي على العديد من العناصر الغذائية ذات الخصائص المعزز للنوم. على الرّغم من أنّه من غير المحتمل أن يؤثر الحليب ودرجة حرارة التقديم على بداية النوم إلّا أنّه فقد يكون للحليب الدافئ أهمية نفسية.

  • تناول الأطعمة مثل السلمون والبيض والمكسرات والبذور والجبن وهي تحتوي على نسبة عالية في التربتوفان: وهو حمض أميني يساعد الجسم على إنتاج السيروتونين والميلاتونين. السيروتونين: هو الناقل العصبي الذي يشتهر بإثارة مشاعر الهدوء والنعاس والميلاتونين هو أحد المواد الكيميائية الرئيسية في الدماغ التي تحفز النوم والذي يساعد أيضًا على مزامنة الإيقاع اليومي.

تحتوي الأطعمة مثل الحبوب الكاملة واللحوم والخضروات ذات الأوراق الخضراء والبقوليات على فيتامينات المجموعة ب وهي مطلوبة في توليف السيروتونين وقد تساعد في تحسين نوعية نومك. (مع الأخذ في الاعتبار أن دراسات أخرى وجدت أن بعض تركيبات الفيتامينات يمكن أن تعزز الأرق).

العلاقة بين الطعام والنوم:

خلاصة القول هي أنه في حين أن البحث حول كيفية تأثير الطعام على النوم لا يزال لدينا الكثير لنتعلمه يختبر الأشخاص والأعراق المختلفة الأطعمة بشكل مختلف تمامًا ومن المهم الانتباه إلى كيفية تأثير الأطعمة التي نتناولها علينا وجعلنا نشعر بها.

استشر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك قبل البدء في أي نظام جديد لنومك كما هو الحال دائمًا يمكن لنظام غذائي متوازن ومتنوع غني بالفواكه الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة ومصادر البروتين منخفضة الدهون أن يساعد في تحسين صحتك العامة وقد يساعدك على النوم بشكل أفضل.

انقطاع النفس النومي والطعام:

إذا كنت تعاني من انقطاع النفس الانسدادي النومي أثناء النوم فإنّ ما تأكله يمكن أن يساعد في الواقع على تخفيف الحالة أو حتى تفاقمها. ومع وضع ذلك في الاعتبار ما هي الأطعمة الآمنة لك للاستمتاع بها وما هي الأطعمة التي يجب عليك تجنبها؟ ستجد أدناه دليلاً سريعًا سيساعدك على معرفة أيّ عطلة يمكنك الاستمتاع بها دون التأثير على الرّاحة التي تحتاجها بشدّة.

الأطعمة الصديقة للنوم:

الأغذية الغنية بالميلاتونين:

الميلاتونين: هو محسّن طبيعي للنوم ويحدث أنّك ستحصل على هذا الهرمون المحفز للنوم في العديد من الفواكه والخضروات مثل: الكرز والذرة والهليون والطماطم والعنب والبروكلي والخيار واحد من أفضل المصادر الطبيعية للميلاتونين هو في الواقع عصير الكرز.

الأغذية الغنية بالأوميغا 3:

عندما تستهلك نسبة عالية من أحماض أوميجا -3 الدهنية يمكن أن يساعد ذلك جسمك على إنتاج الميلاتونين وأفضل مكان للحصول عليه هو في مجموعة متنوعة من المأكولات البحرية مثل سمك السلمون والتونة وحتى الجمبري. استمتع بكوكتيل الروبيان لقضاء ليلة رائعة من النوم.

الأطعمة التي تحتوي على التربتوفان:

التربتوفان: هو حمض أميني وعندما تستهلكه يحوله جسمك إلى ناقل عصبي السيروتونين ويتحول هذا في النهاية إلى ميلاتونين، يحتوي لحم الديك الرومي على كمية رائعة من التريبتوفان وهذا هو السبب في أنّ أخذ قيلولة بعد وجبة عيد الشكر هو تقليد للجميع تقريبًا ستجد أيضًا التربتوفان في الدجاج والأسماك والفاصوليا والمكسرات والخضروات المختلفة.

الأطعمة التي يجب تجنبها:

الموز:

الجميع يعتقد أن الموز صحي على الرغم من كونه مصدرًا رائعًا للبوتاسيوم والألياف إلّا أنّ تناول الموز يمكن أن يزيد إنتاج المخاط في الفم والحلق مما قد يؤدي إلى تفاقم مشاكل التنفس المرتبطة بانقطاع النفس أثناء النوم.

اللحوم الدهنية:


الأغذية مثل شرائح اللحم والبرغر ولحم الضأن والنقانق كلها عالية في الدهون المشبعة وتناول الكثير منها يمكن أن يسبب التهاب في جميع أنحاء الجسم. يمكن أن يؤدي هذا بدوره إلى مشاكل في القلب والأوعية الدموية والتي تمثل دائمًا خطرًا كبيرًا على الشخص المصاب بانقطاع النفس الانسدادي النومي.

منتجات الألبان عالية الدسم:

تمامًا مثل الموز يمكن لمنتجات الألبان عالية الدسم مثل الحليب كامل الدسم والأجبان الثقيلة أن تزيد من إنتاج المخاط في الجسم ويمكن أن يؤدي تناولها كثيرًا أيضًا إلى زيادة الوزن وهو أحد عوامل الخطر الرئيسية لانقطاع النفس أثناء النوم.

المصدر
How diet affects your sleep apneaDiet and exercise in the management of obstructive sleep apnoea and cardiovascular disease riskTreating Sleep Apnea With Diet and Lifestyle

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى