دواء الجلوبولين المناعي الذي يعرف تحت الاسم التجاري (Flebogamma) أو (Panzyga) أو (Octagam) أو (Privigen) أو (Carimune) أو (Bivigam) وغيرهم، بعض الحالات قد يستخدم أخصائيو الرعاية الصحية الاسم التجاري (Flebogamma) أو (Panzyga) أو (Octagam) أو (Privigen) أو (Carimune) أو (Bivigam) وغيرهم عند الإشارة إلى اسم الدواء العام دواء الجلوبولين المناعي.

 

ما هو دواء الجلوبولين المناعي – Immune Globulin

 

  • يتكون دواء الجلوبولين المناعي من دم بشري صحي يحتوي على مستوى عالٍ من بعض المواد الدفاعية (الأجسام المضادة) والتي تساعد في مكافحة العدوى.

 

ما هي استعمالات دواء الجلوبولين المناعي – Immune Globulin

 

  • يستخدم دواء الجلوبولين المناعي في الوريد (IGIV، للحقن في الوريد) لعلاج نقص المناعة الأولي.

 

  • يستخدم دواء الجلوبولين المناعي (IGIV) أيضاً لزيادة الصفائح الدموية (خلايا تخثر الدم) لدى الأشخاص المصابين بفرفرية نقص الصفيحات المناعية.

 

  • يستخدم دواء الجلوبولين المناعي (IGIV) أيضاً للمساعدة في منع حدوث عدوى معينة لدى الأشخاص المصابين بسرطان الدم الليمفاوي المزمن في الخلايا البائية.

 

  • يستخدم دواء الجلوبولين المناعي (IGIV) أيضاً في الأشخاص الذين يعانون من متلازمة كاواساكي لمنع تمدد الأوعية الدموية الناجم عن ضعف الشريان الرئيسي في القلب.

 

  • يستخدم دواء الجلوبولين المناعي لتقوية نظام الدفاع الطبيعي للجسم (جهاز المناعة) لتقليل خطر الإصابة بالعدوى لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

 

  • كما أن دواء الجلوبولين المناعي يستخدم لزيادة تعداد الدم (الصفائح الدموية) في الأشخاص الذين يعانون من اضطراب دم معين (قلة الصفيحات مجهولة السبب فرفرية- ITP)، حيث إنه هناك حاجة إلى الصفائح الدموية لوقف النزيف وتكوين جلطات دموية.

 

  • يمكن أيضاً استخدام بعض منتجات دواء الجلوبولين المناعي لعلاج نوع معين من مشاكل ضعف العضلات (الاعتلال العصبي الحركي متعدد البؤر) أو اضطراب عصبي معين (اعتلال الأعصاب الالتهابي المزمن المزيل للميالين- CIDP).

 

  • يمكن أيضاً استخدام بعض منتجات دواء الجلوبولين المناعي للوقاية من بعض اضطرابات الأوعية الدموية لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة كاواساكي.

 

احتياطات قبل تناول دواء الجلوبولين المناعي – Immune Globulin

 

  • من الممكن أن يحتاج المريض إلى تعديل الجرعة إذا تعرض للحصبة أو إذا سافر إلى منطقة ينتشر فيها هذا المرض.

 

  • يجب إبلاغ الطبيب ما إذا كانت المريضة حامل أو مرضعة.

 

من الممكن أن لا يتمكن المريض من استخدام دواء الجلوبولين المناعي إذا:

 

  • كان لديه رد فعل تحسسي تجاه دواء الجلوبولين المناعي أو منتج الدم.

 

  • لديه نقص في الجلوبيولين المناعي (IgA) مع الأجسام المضادة للجلوبولين المناعي.

 

  • لدى المريض حساسية من الذرة.

 

يمكن أن يسبب دواء الجلوبولين المناعي (IGIV) جلطات دموية أو مشاكل في الكلى خاصة عند كبار السن أو في الأشخاص الذين يعانون من حالات معينة، لذلك يجب إبلاغ الطبيب ما إذا كان المريض قد عانى من قبل من:

 

  • مشاكل في القلب أو مشاكل في الدورة الدموية أو دم غليظ.

 

  • سكتة دماغية أو جلطة دموية.

 

  • مرض كلوي.

 

  • داء السكري.

 

  • عدوى تسمى تعفن الدم.

 

  • إذا كان المريض يستخدم هرمون الاستروجين (حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة).

 

  • إذا كان مستريحاً في الفراش لفترة طويلة.

 

  • إذا كان لديه قسطرة وريدية مركزية (IV) في مكانها.

 

ما هي الآثار الجانبية لدواء الجلوبولين المناعي – Immune Globulin

  • من الممكن أن يحدث احمرار أو صداع أو دوار أو قشعريرة أو تقلصات عضلية أو آلام الظهر أو المفاصل أو الحمى أو الغثيان أو القيء، لذلك يجب إبلاغ الطبيب أو غيره من أخصائي الرعاية الصحية على الفور في حالة حدوث أي من هذه الآثار أو استمرارها أو تفاقمها.

 

  • من الممكن أن يحدث أيضاً ألم واحمرار وتورم في موقع الحقن، فإذا استمرت هذه التأثيرات أو أصبحت مزعجة يجب إبلاغ الطبيب.

 

  • من الممكن أن يرفع دواء الجلوبولين المناعي ضغط الدم، لذلك يجب فحص ضغط الدم بانتظام وإبلاغ الطبيب ما إذا كانت النتائج مرتفعة.

 

  • يجب إبلاغ الطبيب على الفور إذا كان لدى المريض أي آثار جانبية خطيرة بما في ذلك: سهولة النزيف أو الكدمات والإغماء وسرعة ضربات القلب أو عدم انتظام ضربات القلب والتعب غير العادي.

 

  • نادراً ما يحتوي دواء الجلوبولين المناعي على مواد يمكن أن تسبب التهابات لأنها مصنوعة من دم الإنسان، وعلى الرغم من أن الخطر منخفض جداً بسبب الفحص الدقيق للمتبرعين بالدم، يجب مناقشة المخاطر والفوائد مع الطبيب وإبلاغ الطبيب على الفور إذا ظهرت على المريض أي علامات للعدوى مثل: الحمى التي لا تختفي أو التهاب الحلق الذي لا يختفي أو اصفرار العينين أو الجلد أو البول الداكن.

 

  • نادراً ما يتسبب العلاج بدواء الجلوبولين المناعي في حدوث التهاب خطير في الدماغ (متلازمة التهاب السحايا العقيم) بعد عدة ساعات إلى يومين من العلاج، ورغم ذلك يجب الحصول على مساعدة طبية على الفور إذا كان المريض يعاني من صداع شديد أو تصلب في الرقبة أو نعاس أو ارتفاع في درجة الحرارة أو حساسية للضوء أو ألم في العين أو غثيان أو قيء شديد.

 

  • نادرًا ما تحدث مشاكل الرئة بعد ساعة إلى ستة ساعات من العلاج، وسوف تتم مراقبة المريض عن كثب بحثاً عن أي مشاكل في الرئة بعد العلاج.

 

  • من النادر حدوث رد فعل تحسسي خطير للغاية تجاه دواء الجلوبولين المناعي ومع ذلك يجب الحصول على مساعدة طبية على الفور إذا لاحظ المريض أي أعراض لرد فعل تحسسي خطير بما في ذلك: طفح جلدي أو حكة أو تورم (خاصة في الوجه أو اللسان أو الحلق) أو دوار شديد أو صعوبة في التنفس.

 

تنويه: يجب أن يكون الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية على علم وبشكل سريع في حال حدوث أي آثار أو أعراض جانبية أخرى، حيث أن هذه الآثار الجانبية أو الأعراض هي ليست جميع الآثار أو الأعراض التي من الممكن أن يتعرض لها المريض.

 

تفاعلات دواء الجلوبولين المناعي – Immune Globulin

 

يمكن أن تتفاعل العديد من الأدوية وتسبب آثاراً خطيرة، لذلك لا ينبغي استخدام بعض الأدوية مع دواء الجلوبولين المناعي، وقد يغير الطبيب خطة العلاج الخاصة بالمريض إذا كان يستخدم أيضاً:

 

  • الأدوية التي قد تضر بالكلى (على سبيل المثال أدوية أمينوغليكوزيدات مثل دواء جنتاميسين) أو حبوب الماء (مدرات البول مثل: دواء فوروسيميد).

 

  • من الممكن أن يتداخل دواء الجلوبولين المناعي مع بعض الاختبارات (بما في ذلك بعض اختبارات السكر في الدم وفصيلة الدم) مما قد يتسبب في نتائج اختبار خاطئة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة (ربما قاتلة)، لذلك يجب إبلاغ العاملين في المختبر وجميع الأطباء والصيادلة بأن المريض يستخدم دواء الجلوبولين المناعي ونوع شرائط اختبار سكر الدم التي يستخدمها.