دواء سيليجيلين الذي يعرف تحت الاسم التجاري (Zelapar) أو (Eldepryl)، وفي بعض الحالات قد يستخدم أخصائيو الرعاية الصحية الاسم التجاري (Zelapar) أو (Eldepryl) عند الإشارة إلى اسم الدواء العام دواء سيليجيلين.

 

ما هو دواء سيليجيلين – Selegiline

 

  • ينتمي دواء سيليجيلين إلى مجموعة من الأدوية تسمى مثبطات مونوامين أوكسيديز النوع ب (MAO-B)، وهو يعمل عن طريق زيادة كمية الدوبامين (مادة طبيعية ضرورية للتحكم في الحركة) في الدماغ.

 

ما هي استعمالات دواء سيليجيلين – Selegiline

 

  • يستعمل دواء سيليجيلين للمساعدة في السيطرة على أعراض مرض باركنسون (PD: اضطراب في الجهاز العصبي يسبب صعوبات في الحركة والتحكم في العضلات والتوازن) لدى الأشخاص الذين يتناولون مزيج ليفودوبا وكاربيدوبا (Sinemet).

 

  • من الممكن أن يساعد دواء سيليجيلين الأشخاص المصابين بمرض باركنسون عن طريق تقليل جرعة ليفودوبا أو كاربيدوبا اللازمة للسيطرة على الأعراض وإيقاف تأثيرات ليفودوبا أو كاربيدوبا من التلاشي بين الجرعات وزيادة طول الفترة الزمنية التي سيستمر فيها ليفودوبا أو كاربيدوبا في السيطرة على الأعراض.

 

كيفية استعمال دواء سيليجيلين – Selegiline

 

  • يأتي دواء سيليجيلين على شكل كبسولة وأقراص متحللة (مذابة) عن طريق الفم ليتم أخذها عن طريق الفم، عادةً ما يتم تناول الكبسولة مرتين في اليوم مع الإفطار والغداء.

 

  • عادةً ما يتم تناول قرص التفكك الفموي مرة واحدة يومياً قبل الإفطار بدون طعام أو ماء أو سوائل أخرى، اتبع الإرشادات الموجودة على ملصق الوصفة الخاص بالمريض بعناية وطلب من الطبيب أو الصيدلي شرح أي جزء لا يفهمه المريض.

 

  • يجب أخذ دواء سيليجيلين بالضبط حسب التوجيهات لا أكثر أو أقل مما وصفه مقدم الرعاية الصحية، وإذا كان المريض يأخذ الكثير من دواء سيليجيلين فقد يواجه زيادة مفاجئة وخطيرة في ضغط الدم.

 

  • إذا كان المريض يتناول قرصاً مفككاً عن طريق الفم فلا يجب القيام بإزالة اللويحة التي تحتوي على الأقراص من الكيس الخارجي حتى يكون الشخص جاهزاً لتناول الجرعة.

 

  • إذا كان المريض يتناول قرصاً مفككاً عن طريق الفم، فقد يبدأ أي من مقدمي الرعاية الصحية بجرعة منخفضة من دواء سيليجيلين ويزيد الجرعة بعد ستة أسابيع.

 

  • يجب أن يتم إبلاغ أي من مقدمي الرعاية الصحية إذا كان الشخص يعاني من غثيان أو ألم في المعدة أو دوار، حيث أنه قد يقلل الطبيب الجرعة من دواء ليفودوبا أو كاربيدوبا أثناء العلاج بدواء سليجيلين، خاصة إذا كان الشخص يعاني من هذه الأعراض أو غيرها من الأعراض غير العادية.

 

  • يجب أن يتم اتباع هذه التعليمات بعناية واستشارة أي من مقدمي الرعاية الصحية أو الصيدلي إذا كان الشخص لا يعرف مقدار الدواء الذي يجب أن تناوله، كما يجب عدم تغيير الجرعات أي من الأدوية الخاصة بالمريض ما لم يخبره أي من مقدمي الرعاية الصحية بضرورة ذلك.

 

  • من الممكن أن يساعد دواء سيليجيلين في السيطرة على أعراض شلل الرعاش، لكنه لن يعالج الحالة، لذلك يجب عدم التوقف عن تناول دواء سيليجيلين دون التحدث مع مقدم الرعاية الصحية، وإذا توقف الشخص فجأة عن تناول الأدوية لمرض باركنسون مثل دواء سيليجيلين فقد يعاني من الحمى والتعرق وتيبس العضلات وفقدان الوعي.

 

ما هي الآثار الجانبية لدواء سيليجيلين – Selegiline

 

من الممكن أن يسبب دواء سيليجيلين آثاراً جانبية، لذلك يجب إبلاغ الطبيب إذا كانت أي من هذه الأعراض شديدة أو لا تختفي:

 

 

  • دوار.

 

  • إغماء.

 

  • فم جاف.

 

  • شقي.

 

  • التقيؤ.

 

  • آلام في المعدة.

 

  • صعوبة في البلع.

 

 

 

 

  • صعوبة في النوم أو البقاء نائماً.

 

  • أحلام غير عادية.

 

  • النعاس.

 

  • كآبة.

 

  • ألم وخاصة في الساقين أو الظهر.

 

  • آلام العضلات أو ضعفهاً.

 

  • بقع أرجوانية على الجلد.

 

  • يصبح الشخص متسرع.

 

  • احمرار أو تهيج أو تقرحات في الفم (إذا كنت تتناول أقراص متحللة عن طريق الفم).

 

بعض الآثار الجانبية يمكن أن تكون خطيرة، فإذا واجه المريض أياً من الأعراض التالية فيجب الاتصال بالطبيب على الفور:

 

  • صداع حاد.

 

  • ألم صدر.

 

  • ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة أو متقطعة.

 

  • التعرق.

 

 

  • الالتباس.

 

  • تيبس أو التهاب في الرقبة.

 

  • اهتزاز لا يمكن السيطرة عليه لجزء من الجسم.

 

  • الحركات التي يصعب السيطرة عليها غير عادية.

 

  • الهلوسة (رؤية شيء أو سماع أصوات غير موجودة).

 

  • صعوبة في التنفس.