يحدث الصّداع عند الحامل بسبب تغيّر مستوى الهرمونات خلال فترة الحمل.

أسباب الصداع عند الحامل:

تشمل أسباب الصّداع لدى الحامل عدّة أسباب منها:

  • عدم المقدرة على النوم بشكل جيد.

  • التغيّرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل.

  • التقليل من تناول المنبهات أثناء فترة الحمل مثل القهوة والشاي.

  • انخفاض مستوىّ السكر في الدم.

  • الإصابة بالجفاف.

  • الإحساس بالتوتّر والاكتئاب.

  • زيادة كمية الدم التي ينتجه جسم الحامل.

  • تناول بعض الأطعمة التي تؤدي إلى الإصابة بالصّداع النصفي مثل المواد الحافظة.

علاج الصداع عند الحامل:

يمكن استخدام المسكّنات لعلاج الصّداع النصفي لدى الحامل، لكن في حالة أنواع الصّداع الأخرى، تقليل من الصّداع من خلال:

  • تناول وجبات منتظمة وخفيفة.

  • ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحمل، مثل اليوغا.

  • القيام بتدليك العنق والكتفين.

إذا كانت الحامل تعاني من الصداع النصفي فيجب عليها الابتعاد عن تناول بعض الأطعمة التي تزيد من شدة الألم مثل:

  1. الفول السوداني.

  2. اللحوم المجمدة.

  3. ، الزبادي.

  4. الابتعاد عن الأمور التي تؤدي إلى الإصابة بالتوتر.

  5. شاشات التلفاز والكمبيوتر.

  6. الأصوات العالية.

ملاحظة: في حال تناول أدوية مثل الباراسيتامول لتخفيف ألم الصداع، وما زال الصداع متكرراً، فيجب على الحامل التوجّه إلى الطبيب، لأن ذلك علامة على زيادة ارتفاع ضغط الدم أو تسمّم الحمل.