عندما تعتقدين أنكِ وصلتِ إلى خط النهاية من الحمل تكتشفين أن هناك فترة أخرى من “الثلث” يجب أن تمرين بها نحن نتحدث عن ما يسمى بـ الثلث الرابع من الحمل.

 

ما هو الثلث الرابع من الحمل

 

الفصل الرابع (الذي يُكتب بشكل أكثر شيوعًا باسم “الثلث الرابع”) يصف فترة ما بعد الولادة التي تبدأ من ميلاد طفلك حتى يبلغ 3 أشهر من العمر، بعد مرور 9 أشهر من الحمل يُعتقد أن أدمغة الأجنة كبيرة جدًا لدرجة أن الأطفال قد لا يتمكنون من المرور عبر قناة الولادة إذا ظلوا في الرحم لفترة أطول ومع ذلك فهم ما زالوا غير ناضجين بما يكفي لترك مساحتهم المريحة والهادئة ويستغرق الأمر حوالي 12 أسبوعًا حتى يتأقلموا مع الحياة في الخارج.

 

الفصل الرابع هو فترة نمو جسدي وعقلي وعاطفي كبيرة لطفلك وأيضاً وقت التغيير بالنسبة للأمهات الجدد أيضًا، بينما يتأقلم جسمك مع عدم كونك حاملًا فأنتِ تتعلمين كيفية رعاية طفل جديد وتتعاملين مع تغييرات الحياة الرئيسية التي تصاحب ذلك.

 

ماذا يحدث خلال الفصل الرابع من الحمل

 

تخضع الأم والطفل لتحولات كبيرة في الأشهر الثلاثة الأولى بعد الولادة وقد تشعر أحيانًا بالإرهاق الشديد، يمكن أن يساعدك فهم هذه الفترة الزمنية وما يمكنكِ توقعه على أن تكونين أكثر استعدادًا والتعافي بشكل أسرع، إليكِ ما يحدث خلال الفصل الرابع من الحمل:

 

1. تغيرات ما بعد الولادة تجربة الأمهات خلال الثلث الرابع من الحمل

 

خاصة في الأسابيع الأولى بعد ولادة طفلك يتعافى جسمك من الولادة وهرموناتك في حالة تغير مستمر وأعضائك تعود إلى وضعها السابق ويبدأ حليب الثدي في الظهور في الوقت نفسه تعانين من نزيف طبيعي بعد الولادة وتعانين من عدم الراحة في منطقة العجان أو ندبة القسم القيصري.

 

2. نمو الطفل خلال الثلث الرابع من الحمل

 

بينما يمر بالكثير من الأشياء الجديدة خلال تلك الأشهر الثلاثة الأولى كل شيء جديد بالنسبة لطفلك، وبعد تسعة أشهر في رحم مائي دافئ قد يكون التكيف مع الحياة في الخارج أمرًا صعبًا بعض الشيء على أقل تقدير.

 

بعد نهاية فترة الحمل المقسمة إلى ثلاثة فصول وولادة الطفل تبدأ مرحلة جديدة في حياة الأم والطفل وهي ما تسمى بالفصل الرابع من الحمل حيث يحدث بها العديد من التغيرات بالنسبة للأم والطفل.