عادةً ما يكون الحمل وقتًا خاصًا في حياة المرأة ويضع أعباء إضافية على جسد المرأة، إذا كنتِ قد اجتزتِ الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل فربما تكوني قد بدأتِ في ملاحظة أن بعض أوضاع الجسم أصبحت مشكلة بالنسبة لكِ تزداد صعوبة الرفع والانحناء مع تقدم الحمل.

هل من الآمن الانحناء أثناء الحمل

 

بالنسبة للحامل التي تتمتع بحمل صحي دون أي مضاعفات يعتبر الانحناء آمنًا ونادراً ما يؤثر على الأم والجنين، يعمل السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين كدرع واقي ويسمح لهُ بتحريك جسده وأطرافه عند الانحناء، على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يؤذي الطفل فإن الانحناء قد يجعلك غير مرتاحة للغاية مع تقدم الحمل وقد يجعل نتوء الطفل النامي من الصعب على الأم الحامل الانحناء ويؤدي أيضًا إلى إجهاد ظهرك.

 

متى يكون الانحناء آمنًا أم غير آمن أثناء الحمل

 

يقول الخبراء أنه لا توجد مشكلة في الانحناء طالما يتم ذلك بالطريقة الصحيحة، أي في مفصل الورك وليس في العمود الفقري والركبتين، يمكن أن يعتمد الانحناء أثناء الحمل على عدة عوامل بما في ذلك صحة المرأة والنشاط البدني العام ومرحلة الحمل، ومع ذلك تم ملاحظة أن الوظائف التي تنطوي على متطلبات بدنية عالية جدًا على سبيل المثال الانحناء عند الخصر أكثر من 20 مرة في اليوم قد تزيد من مخاطر حدوث بعض نتائج الولادة السلبية.

 

1- الانحناء في الثلث الأول من الحمل

 

في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ستجدين أن بطن الطفل لن يعترض طريقك كثيرًا أثناء الانحناء، يمكن للمرأة أن تنحني دون أي تأثير على الجنين الذي لا يزال صغير الحجم ومع ذلك إذا كانت هناك مضاعفات في الحمل فقد يطلب الطبيب عدم الانحناء كثيرًا.

 

2- الانحناء في الثلث الثالث من الحمل

 

حتى في الثلث الثالث من الحمل لا يزال الانحناء آمنًا لطفلك ولكن من المحتمل أن تجدين الأمر يزداد صعوبة عليكِ إن لم يكن مستحيلًا، بصرف النظر عن وزنك الزائد فإن حجم بطنك آخذ في الازدياد وهذا يضع ضغطًا إضافيًا على ظهرك ووركيك وساقيك وركبتيك وقدميك، وأيضاً يؤدي نمو نتوء الطفل إلى تحول في مركز الثقل ونتيجة لذلك قد تفقدين التوازن أثناء الانحناء لذلك عليكِ أن تكونِ أكثر حذراً.