أن الشعور بالانتفاخ الزائد والتورم بعد فترة قصيرة من الحمل هو أمر طبيعي كما هو شائع للأمهات حديثي الولادة.

 

ما هو تورم ما بعد الولادة

 

ربما تعتقدين أن أيام التورم قد انتهت الآن بعد أن انتهى الحمل ولكن كل السوائل الزائدة التي تراكمت خلال فترة الحمل لن تختفي بين عشية وضحاها، أن تورم ما بعد الولادة هو تراكم السوائل الزائدة في الأنسجة تحت الجلد مباشرة، إضافةً إلى ذلك وزن الماء المتبقي هو السوائل الإضافية التي تلقيتها عبر الوريد أثناء المخاض والولادة، قد تعانين أيضًا من تورم في منطقة العجان بعد الولادة الطبيعية أو حول الجرح إذا كنتِ قد أجريتِ ولادة قيصرية.

 

ما هي علامات تورم ما بعد الولادة

 

قد لا يكون تورم ما بعد الولادة منتفخًا بشكل كبير خاصة عندما تكونين حريصة على التخلص من انتفاخ الحمل ولكنه شائع جدًا وطبيعي بعد الولادة، يحدث تورم ما بعد الولادة بشكل أساسي في الساقين والقدمين والكاحلين والوجه تنتفخ بعض الأمهات الجدد في اليدين والذراعين أيضًا.

 

ما هي أسباب تورم ما بعد الولادة

 

  • سوائل الحمل المتبقية التي تراكمت خلال الأشهر التسعة الماضية، يمكن للأمهات اللواتي يعانين من التورم (المعروف أيضًا باسم الوذمة) أثناء الحمل أن يخزن كمية إضافية من السوائل.

 

  • السوائل الزائدة التي تلقيتها أثناء المخاض، إذا كان لديكِ حقنة فوق الجافية أثناء المخاض فقد تكونين تلقيتِ سوائل وريدية للتأكد من عدم انخفاض ضغط الدم وإذا كنتِ قد خضعت لعملية ولادة قيصرية فأنتِ بحاجة إلى سائل وريدي لإتمام الجراحة وهذهِ السوائل الزائدة لا تختفي على الفور.

 

  • قد يؤدي الدفع الذي تقومين بهِ أثناء المخاض إلى انتقال سوائل الحمل الزائدة إلى أطرافك ووجهك.

 

  • زيادة مستوى الهرمونات خلال فترة الحمل كهرمون البروجسترون، فهو يعمل على احتباس الماء الزائد مما يؤدي إلى التورم أثناء الحمل واستمرار التورم بعد الولادة.

 

من الطبيعي حدوث تورم ما بعد الولادة وذلك لأن التورم الحاصل أثناء فترة الحمل لعدة أسباب لن يزول فجأة بمجرد الولادة ولكن سيتم إطلاق السوائل المتراكمة تدريجياً خلال الأسبوع الأول بعد الولادة من خلال التعرق والتبول.