هناك طرق عديدة لتقليل الألم آثناء المخاض بدون أدوية وكل طريقة لها محاسنها ومساوئها بالنسبة لكل إمرأة، لا يتعين عليكِ اختيار طريقة واحدة فقط فيمكنكِ تجريب أكثر من طريقة أثناء إدارتك للتخفيف الآلام، وتشمل:

 

6 طرق لتقليل آلام الولادة الطبيعية

 

1. الاسترخاء

 

أهم شيء يمكنكِ الاسترخاء فيه أثناء المخاض هو عقلك، الفكرة بسيطة عندما تخافين من الألم فإنكِ تتوترين مما يجعل الألم أسوأ، يمكنكِ استخدام تقنيات استرخاء مختلفة لتخفيف الألم بعض النساء يحبون الموسيقى والبعض الآخر يحبون التأمل بشكل عام تساعد تقنيات الاسترخاء في تخفيف آلام المخاض.

 

2. تقنية التنفس

 

للبقاء في استرخاء من الضروري الانتباه إلى تنفسك بغض النظر عن تجربة الولادة يمكن لتقنيات التنفس أن تجعلها أسرع وأسهل ويمكن لممارستها لعدة أسابيع قبل ولادتك أن تؤخر أو تلغي الحاجة إلى مسكنات الألم أثناء الولادة، إن الهدف من معظم هذه التمارين هو تعليمك على تركيز طاقتك والعمل مع جسمك بينما يشق طفلك طريقه إلى العالم، عليكِ التدرب على تقنيات التنفس السريع كل يوم بدءًا من شهرين على الأقل قبل موعد ولادتك.

 

3. التجول أو المشي

 

لا يمكن للمشي والتأرجح وتغيير الأوضاع والدحرجة على كرة الولادة أن يخفف الألم فحسب بل يمكن أن يساعد في تقدم المخاض باستخدام قوة الجاذبية وتشجيع حركة الطفل وتدويره للأسفل عبر قناة الحوض، في المستشفى يمكن أن يحد توصيل أجهزة مراقبة الجنين والتغذية الوريدية وأدوية تخفيف الألم من المشي ولكن لا يزال بإمكانكِ تجربة أوضاع مثل اليدين والركبتين في السرير أو الوقوف أو القرفصاء أو الجلوس بجانب السرير.

 

4. حمام دافئ

 

يمكن للماء الدافئ أن يصنع المعجزات لتقليل آلام المخاض، تجد العديد من النساء أن التواجد في الحمام الدافئ يساعدهن على الاسترخاء ويساعدهن على التعامل مع الانقباضات وتجد النساء أيضًا أن الاستحمام يمكن أن يساعد في علاج أي ألم في الظهر قد تعاني منه.

 

5. المساج أو التدليك

 

يمكن أن يخفف التدليك من آلام المخاض فهو يساعد على تشتيت انتباهك عن الألم.

 

6. تقنية TENS

 

آلة التحفيز الكهربائي للعصب عن طريق الجلد، هناك أدلة تثبت أن التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد يعمل على تقليل الألم.

 

في المحصلة قد تكون لديكِ عدة خيارات لتخفيف آلام الولادة الطبيعية ولكن ضعي في اعتبارك أن اختياراتك قد تتغير عندما يبدأ مخاضك فقد تكون ولادة معقدة أو مختلفة عما توقعته أنتِ وطبيبكِ.