بشكل عام ليست كل مصادر الطاقة المتجددة متساوية في الكفاءة، وعلى الرغم من أن طاقة الكتلة الحيوية هي المصدر الرئيسي الرائد للطاقة المتجددة في العالم إلا أن طاقة الكتلة الحيوية ليست الأكثر دراسة، حيث قد يتطلب التحول البيئي الذي يتم فرضه الآن على جميع المجتمعات وخاصة المجتمعات الصناعية زيادة استخدام مصادر الطاقة المتجددة، ومن بينها إلى جانب التقنيات الجديدة لإنتاج الكهرباء تحتل طاقة الكتلة الحيوية المستخدمة تاريخياً منذ بداية البشرية مكاناً رئيسياً.

 

ما هي طاقة الكتلة الحيوية؟

 

بكلمات بسيطة إن طاقة الكتلة الحيوية هي عبارة عن الطاقة التي تأتي من خلال بقايا النباتات والحيوانات، حيث يمكن تحويل طاقة الكتلة الحيوية إلى طاقة كهربائية من خلال عدة طرق، والأكثر شيوعاً هو الاحتراق المباشر لمواد الكتلة الحيوية مثل النفايات الزراعية أو المواد الخشبية، كما تشمل الخيارات الأخرى التغويز والانحلال الحراري والهضم اللاهوائي، وأيضا تعتبر طاقة الكتلة الحيوية شكلاً مهماً من أشكال الطاقة المتجددة في جميع إنحاء العالم.

 

أشهر الحقائق حول طاقة الكتلة الحيوية:

 

  • طاقة الكتلة الحيوية متجددة ومستدامة بشكل كبير: مع القدرة على إنتاج وقود الكتلة الحيوية من النفايات النباتية وكذلك الأخشاب أثناء الحصاد الزراعي يوجد هناك إمكانية لمليارات الأطنان من الوقود الحيوي التي سيتم إنشاؤها في جميع أنحاء العالم كل عام، وهذا يعني أنه إذا تمت إدارته بشكل جيد وتشغيله بشكل فعال، حيث يمكن أن يصبح هذا الوقود الحيوي بسهولة مصدر طاقة قابل للحياة وغير محدود فعلياً للعالم.

 

  • الكتلة الحيوية هي أكبر شكل من أشكال الطاقة المتجددة في أوروبا: على الرغم من أن مصادر الطاقة المتجددة المعروفة، والتي قد تم الإعلان عنها بشكل كبير مثل الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح أو الطاقة المائية فإن الكتلة الحيوية هي في الواقع أكثر استخداماً في جميع أنحاء أوروبا، حيث تستفيد أوروبا الوسطى والدول الاسكندنافية بشكل خاص من الكتلة الحيوية لتلبية احتياجات التدفئة.

 

  • يتم توفير 4٪ من احتياجات الطاقة في أوروبا بواسطة طاقة الكتلة الحيوية: في الوقت الحالي يتم تغطية 4٪ من جميع احتياجات الطاقة في جميع أنحاء أوروبا من خلال إنتاج طاقة الكتلة الحيوية، وهذا يعني أن هناك طريقاً طويلاً لنقطعه قبل أن يصبح هذا المصدر رئيسياً للطاقة في أوروبا.

 

  • طاقة الكتلة الحيوية ليست جديدة: منذ أقدم تاريخ مسجل استخدم البشر طاقة الكتلة الحيوية، وببساطة فإن الكتلة الحيوية هي عبارة عن حرق أي وقود حيوي مثل الخشب أو المواد النباتية من أجل إنتاج الحرارة والكهرباء، ولقد تم تنقيح الكتلة الحيوية ببساطة في التاريخ الحديث، وتم تطويره عملياً لجعله أكثر كفاءة وأكثر استقراراً وحيادياً للكربون، وفي الوقت الحاضر يتم إنتاج وقود الكتلة الحيوية بشكل شائع من مخزون الغابات المستدامة والمدارة.

 

  • طاقة الكتلة الحيوية عظيمة للمواقع خارج شبكة الغاز: عادة ما يكون لدى العديد من الشركات والمنازل الموجودة في المناطق الريفية خيار استخدام خزان الزيت لتلبية احتياجات التدفئة الخاصة بهم، ولكن الكتلة الحيوية يمكن أن توفر حلاً قابلاً للتطبيق وصديقاً للبيئة، وعلاوة على ذلك فإن الكتلة الحيوية مؤهلة لخطة الحوافز الحرارية المتجددة الحكومية أيضا، وهذا يعني أن تلك المنازل والشركات التي تستخدم الكتلة الحيوية يمكن أن تستفيد من الدخل المدفوع لكل كيلو واط في الساعة.

 

  • طاقة الكتلة الحيوية تأتي من الشمس: بشكل عام تستمد الكتلة الحيوية طاقتها من الشمس، ويتم التقاطها في عملية التمثيل الضوئي، حيث تقوم بعض النباتات بتحويل طاقة الشمس إلى مصدر طاقة قابلة للاستخدام للنبات، ومن ثم يمكن تحويل طاقة الكتلة الحيوية إلى غاز حيوي يمكنه تدفئة المنازل وتوفير الوقود للمواقد.

 

  • طاقة الكتلة الحيوية تقلل من التلوث: تعد طاقة الكتلة الحيوية هي مصدر متجدد للطاقة؛ لأنه يمكن دائماً إعادة نموها بشرط ألا يدمر البشر الكوكب من خلال التلوث والأنشطة الأخرى، ويمكن أن تقلل طاقة الكتلة الحيوية حقاً من المطر الحمضي لأنها لا تنتج الزئبق أو الكبريت وقليل جداً من النيتروجين، وهذا يعني أن طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تساعد أيضاً في تقليل الضباب الدخاني وملوثات الهواء الأخرى التي تنشأ عند حرق الفحم.

 

  • طاقة الكتلة الحيوية لها العديد من المصادر المتنوعة: طاقة الكتلة الحيوية مصطلح واسع للمواد المشتقة من أي حيوان أو نبات، وهذا يعني أن هناك كمية متنوعة من المصادر الموجودة تحت تصرفنا، والتي يمكن استخدامها لإنتاج الطاقة، حيث أنها قد تشمل روث الحيوانات والنباتات الميتة والخشب وقصب السكر والنفايات الزراعية والنفايات البشرية والأشجار الميتة.