التصوير التزويدي المتعدد (MUGA-Multigated acquisition) هو من ضمن فحوصات الطب النووي حيث يقوم اختبار التصوير الذي يتحقق من مدى جودة ضخ القلب أثناء الراحة أو التمرين، ويستخدم فحص (MUGA) مادة مشعة (أدوية إشعاعية) تستهدف القلب جنبًا إلى جنب مع كاميرا جاما وجهاز كمبيوتر لإنشاء صور للدم المتدفق عبر القلب؛ حيث يقوم مزود الخدمة الخاص بمنح تعليمات مخصصة للتحضير لفحص (MUGA)، ولكن بشكل عام سوف يتجنب المريض الأكل والشرب لمدة تصل إلى ست ساعات قبل الاختبار، وقد يطلب منه مزود الخدمة أيضًا تجنب الكافيين لفترة حيث يمكن للكافيين تسريع معدل ضربات القلب؛ مما قد يتعارض مع نتائج الاختبار.

 

كيفية القيام بالتصوير التزويدي المتعدد MUGA

 

تكتشف كاميرا جاما الإشعاع المنبعث من المادة المشعة في خلايا وأنسجة القلب؛ حيث يلتقط صورًا للإشعاع ويرسلها إلى جهاز كمبيوتر ومن المهم أن يظل المريض ثابتًا أثناء التقاط الكاميرا للصور، وقد يحتاج إلى تغيير الوضع حتى تتمكن الكاميرا من التقاط صور من زوايا مختلفة، كما لا يجب أن يرتدي المريض أي ملابس تحتوي على معدن مثل الأزرار والسحابات وغيرها في يوم الفحص أو يمكنه التغيير إلى ثوب للاختبار، وإذا كان يرتدي نظارات أو مجوهرات أو أشياء يمكن أن تتداخل مع الاختبار، فسيُطلب منه خلعها.

 

خطوات التصوير التزويدي المتعدد MUGA

 

وسيسأل الطبيب عن تاريخ المريض مع مرض القلب وما هي الاختبارات أو الإجراءات التي قام بها على القلب وسيأخذ الفني عينة دم لخلطها مع المادة المشعة ثم يتم حقن الخليط مرة أخرى في الوريد، وسيكون لديه منصات صغيرة أو أقطاب كهربائية ملتصقة بجلد صدره تراقب نبض قلبه وتطابق الصور مع نبضات القلب.

 

يجب أخبار مقدم الخدمة الخاص عن جميع الأدوية التي يتناولها المريض؛ حيث من الممكن أن يحتاج إلى التوقف عن تناول بعض أدوية القلب مثل: النترات (Nitrostat®، NitroMist®) أو الديجوكسين (Digitek® Lanoxin®)، وقبل فحص (MUGA) يمكن أن تستغرق عمليات الفحص من ساعة إلى ثلاث ساعات، وأثناء فحص (MUGA) يستلقي المريض على طاولة الفحص بكاميرا خاصة موضوعة فوق صدره، ثم يقوم الفني بما يلي:

 

 

  • يحقن وريد المريض باستخدام جهاز التتبع الإشعاعي.

 

  • يلتقط الصور من عدة وجهات مختلفة.

 

  • بين الصور يطلب الفني من المريض ممارسة الرياضة؛ مثل: المشي على جهاز المشي حيث تساعد التمارين طبيب القلب في معرفة كيف يستجيب قلب المريض للتوتر، ويمكن للمريض استئناف أنشطته المعتادة مثل: القيادة مباشرة بعد فحص (MUGA)، وفي اليوم أو اليومين التاليين للاختبار يجب على المريض شرب الكثير من السوائل للمساعدة في طرد جهاز التتبع الإشعاعي من نظامه.

 

ما هي مخاطر فحص MUGA وما يجب معرفته عن النتائج

 

فحوصات (MUGA) آمنة لمعظم الناس، وجهاز التتبع الإشعاعي ليس ضارًا وعادةً ما يغادر المريض في غضون (24) ساعة، وكما يجب على المرضى الإناث دومًا اخبار مقدم الرعاية الصحية الخاص ما إذا كانت المريضة حاملاً أو تعتقد أنها حامل أو مرضعة؛ حيث لا يوصي مقدمو الرعاية الصحية عادةً بهذه الاختبارات للنساء الحوامل أو المرضعات؛ لأنها من الممكن أن تضر بأطفالهن.

 

وتقوم فحوصات (MUGA) الخاصة بقياس (EF-Ejection fraction)؛ حيث قد يشير مؤشر (EF) أقل من (50٪) أو أكثر من (75٪) إلى وجود مشكلة في القلب، وبعد الفحص يناقش مزود الخدمة النتائج والخطوات التالية مع المريض بما في ذلك علاج القلب المحتمل، وقد يرغب المرضى أيضًا في سؤال مقدم الرعاية الصحية الخاص بهم عن بعض المواضيع المهمة منها:

 

  • لماذا يحتاج المريض إلى فحص (MUGA)؟

 

  • كم من الوقت يستغرق فحص (MUGA)؟

 

  • هل يحتاج المريض إلى فعل أي شيء خاص للتحضير؟

 

  • ما هي فوائد فحص (MUGA)؟

 

  • ماذا تعني نتائج الاختبار؟

 

  • ما هي الخطوات التالية بعد فحص (MUGA)؟

 

يمكن أن تختلف جرعة الأشعة السينية (x-ray) أو المواد المشعة (radioactive material) المستخدمة في تصوير الطب النووي لكل اختبار، وتعتمد الجرعة على نوع الإجراء وجزء الجسم الذي يتم فحصه، وبشكل عام تكون جرعة المادة المشعة المعطاة صغيرة وتتعرض لمستويات منخفضة من الإشعاع أثناء الاختبار، وتفوق فوائد إجراء فحص (MUGA) خطر التعرض لكمية صغيرة من الإشعاع المتلقاة أثناء الفحص.

 

وفحص (MUGA) هو اختبار تصوير لتقييم كيفية ضخ القلب للدم، وقد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بإجراء فحص القلب (MUGA) للتحقق من أمراض القلب مثل: فشل القلب، ومن المحتمل أن يخضع المريض أيضًا لفحص (MUGA) للتحقق من علامات تلف القلب أثناء علاج السرطان؛ حيث أن فحوصات (MUGA) هي اختبارات سريعة للمرضى الخارجيين، ويمكن عادةً استئناف الأنشطة المعتادة في نفس اليوم.