ما لا تعرفه عن جون دالتون:

جون دالتون؛ كان عالماً كيميائياً وفيزيائياً ومُخترعاً معروفاً، اشتهر في زمانه وبعد وفاته في أبحاثه ودراساته التي كانت بمثابة موسوعةً علمية، قدّم العديد من الإسهامات والإنجازات التي كان لها دوراً كبيراً وواضحاً في تقدّمه واشتهاره، إلى جانب ابتكاراته التي ساهمت في تطوّر مدينته وازدهارها، توفي جون دالتون في مدينة مانشستر في بريطانيا؛ وذلك في السابع والعشرين من شهر يوليو لعام “1844” للميلاد وهو في الثامنة والسبعين من عمره.

ولد جون دالتون في السادس من شهر سبتمبر لعام “1766” للميلاد، حيث كان من مواليد قرية كمبرلاند التي نشأ وترعرع فيها، كما أنّ أولى أبحاثه ودراساته كانت في مسقط رأسه، إلى جانب ذلك فقد كان جون دالتون ابنا لواحدة من الأسر الفقيرة حيث كان أبوه نسّاجاً؛ الأمر الذي جعله يبدأ أعماله وهو في سن مبكرة.

نبذة عن جون دالتون:

استطاع جون دالتون أن يُثبت مهارته وذكائه في كل ما يتعلق بعلوم الرياضيات ومجالاته وهو في الخامسة عشر من عمره، كما أنّه اشتهر بفطنته وبراعته في حل المسائل الرياضية المُستعصية؛ الأمر الذي جعله يتولى مهنة التدريس في سنٍ مُبكرة، إلى جانب أنّه كان قد حظي باهتمام من حوله من علماء وأساتذة ومُبتكرين وعلماء.

اهتم جون دالتون بكل ما يتعلق بعلوم اللغة خاصةً اللغة اللاتينية واليونانية والفرنسية، حيث كان للعلامة الشهير جون هوف الدور الأكبر في تفوق دالتون في تلك اللغات، إلى جانب تعلُّمه لبعض المفاهيم والمُصطلحات الرياضية، إضافةً إلى ذلك فقد عُرف عن جون دالتون أنّه كان من العلماء الذين يمتلكون اهتماماتٍ وميولاتٍ مُختلفة، حيث أبدى دالتون اهتماماتٍ مُتنوعة في شتى العلوم والمعارف، كان من أهمها اهتمامه بعلوم الأرصاد الجوية وأحوال الطقس إلى جانب اهتمامه بعلوم الفيزياء والكيمياء.

بعد أن أنهى جون دالتون دراساته الثانوية وبعد حصوله على درجاتٍ علمية هائلة تم توليه العديد من المهام والأعمال التي كانت السبب وراء شهرته وترقيته، حيث عمل في بداية حياته أستاذاً جامعياً في العديد من الجامعات كانت جامعة أوكسفورد من أهمها، إلى جانب عمله في أشهر المختبرات العلمية التي تعنى بالتجارب والتطبيقات العلمية، هذا وقد عُرف عنه أنّه كان مُشاركاً في عضوية العديد من الجمعيات والأكاديميات التعليمية، حيث كان عضواً رئيسياً في الجمعية الملكية الخاصة بنشر العلم والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، إلى جانب مُشاركته في كل من الأكاديمية الفرنسية للعلوم والأكاديمية البروسية للعلوم إضافةً إلى الأكاديمية البافارية للعلوم.

يُعتبر جون دالتون واحداً من العلماء الذين حصلوا على العديد من الجوائز والتكريمات كرمزاً تقديراً لهم، حيث حصل على وساماً ذهبياً منحته إياه الحكومة الإنجليزية؛ وذلك تقديراً له على اكتشافاته التي قدمها في كل من علوم الكيمياء والفيزياء ، إلى جانب حصوله على مجموعة من الأوسمة والميداليات المُهمة، حيث حصل على القلادة الملكية إلى جانب حصوله على جائزة الزمالة في كل من الجمعية الملكية والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم؛ وذلك تقديراً له على اكتشافاته العظيمة وأبحاثه المُستمرة في شتى العلوم والمعارف.

أشهر إنجازات جون دالتون:

تمكّن جون دالتون كغيره من العلماء من تقديم مجموعة من الابتكارات والإسهامات التي لاقت صداً ترحيبياً ضخماً، حيث لا تزال تلك الإنجازات قائمة حتى يومنا هذا، كان من أهمها:

  • يُعتبر جون دالتون أباً للكيمياء خاصةً بعد أن تمكّن من تقديم واحدة من أهم النظريات الكيميائية والتي عُرفت باسم النظرية الذرية للمادة والتي كانت تعتمد بشكلٍ رئيسي على قوانين الكتلة والنسب الثابتة.

  • توصل جون دالتون من خلال دراساته إلى أنّ جميع ذرات العنصر الواحد تحتوي على نفس الخصائص من حجم وشكل وكتلة، كما أنّه كان قد أثبت أنّ حدوث التفاعل الكيميائي يعتمد بشكلٍ رئيسي على تغيير وضعية الذرات ونقلها من شكل للآخر.

  • تمكّن جون دالتون من تقديم مجموعة من الأبحاث حول كل ما يتعلق بالأوزان الذرية النسبية لجميع العناصر الكيميائية.

  • يُعدّ جون دالتون من أوائل العلماء الذين توصلوا إلى فكرة التحليل الإداركي للنور، والذي لاحظ من خلاله أنّ هناك اختلافاً واضحاً في تحديد لونٍ ما لمادةٍ مُختلفة، حيث تمكّن من اثبات أنّ هناك ما يُعرف بظاهرة العمى اللوني الذي توصل إليه من خلال ملاحظته لاختلاف لون زهرةٍ ما عند تعرُّضها للضوء.

  • نجح جون دالتون في تقديم مجموعة من الكتب والأعمال التي تحدث فيها عن كل ما يتعلق بعلوم الكيماء القديمة.

  • أجرى العالم جون دالتون بعض التعديلات والتغيرات على نظرية ديمقريطس التي تتعلق بانقسام المادة وبنيتها المجهرية؛ حيث تمكّن من خلال هذه النظرية من التوصل إلى اختلاف الذرات من عنصر لآخر ولكنها تتشابه في نفس العنصر.