ما هي الحدود السحنية الصخرية وأقسامها؟

إن مصطلح السحنة (facies) تم تعريفه على أنه مجموعة خصائص وصفات الصخر التي تعمل على عكس البيئة  التي تشكل فيها الصخر، ومن الأمثلة المشهورة على السحنات هي السحنات الرسوبية وهي عبارة عن تغير جانبي في وحدات الصخور الرسوبية التي تكون متعادلة في العمر بشكل كلي أو بشكل جزئي، كما أنها رواسب تشكلت في بيئات ترسيب مختلفة ولكنها تكون متجاورة جانبياً.


إن السحنات الصخرية تحتوي على حدود معينة وقام الجيولوجيين بدراستها وأول هذه الحدود أطلق عليه الجيولوجيين اسم الحدود الأفقية، وفي هذه الحالة تتغير السحنات شاقولياً ويتطابق الحد السحني مع الخطوط الزمنية أو من الممكن أن يتوازن مع هذه الخطوط، وعندما يكون الحد الطبقي مستوي أي سطح طبقي اعتيادي أو سطح عدم توافق في هذه الحالة تكون الحدود الطبقية حادة وتتغير بشكل مفاجئ أو تكون متدرجة.


من الممكن أن تتقاطع الحدود الزمنية مع الحدود السحنية أو أن الحدود الطبقية تتلاقى شاقولياً وتتلاسن الحدود عند تغير السحنات جانبياً وهنا تكون الخطوط الزمنية موازية للسحنات المتباينة.


أما الحدود السحنية المتداخلة تتشكل بسبب تقدم وتراجع البحر (أي نتيجة لتغير مستوى سطح البحر)، فإذا كانت الحدود بين القارة والبحر تتحرك بعيداً عن نقطة الانحسار مما يتسبب في تقدم البحر وينتج السحنات البحرية والعكس صحيح أيضاً، ونتيجة لذلك تتكون مجموعة من السحنات المختلفة أثناء تقدم البحر وهذه السحنات من الممكن تقسيمها إلى عدة أنواع وفيما يلي شرح لهذه التقسيمات:

  • السحنات المتجانسة: إن هذه السحنة تعود إلى نوع واحد من الصخور متجانسة التركيب التي تكونت أثناء تقدم البحر، ويتم إهمال الخطوط الزمنية (الزمن) في هذا النوع من السحنات ومن الممكن اعتبار السحنة الرملية أو السحنة الطفيلية أو السحنة الجيرية هي سحنة متجانسة.

  • السحنة الكبيرة: يمثل هذا النوع من السحن مجموعة الأجزاء من السحنة المتجانسة جميعها والتي تكون محصورة بين خطوط زمنية مختلفة.

  • السحنة الصغيرة: إن هذا النوع من السحن يمثل ذلك الجزء من السحنة الكبيرة التي تكون محصورة بين خطين زمنيين.

  • السحنات غير المتجانسة: تمثل هذه السحنات مختلف أنواع الصخور بغض النظر عن الخطوط الزمنية ومن الممكن أن تكون السحنات في الوضع الأفقي وفي الوضع العمودي إذا تم أخذ أي خطين زمنيين، فالسحنات المحصورة بينهما أفقياً تكون ممثلة لسحنات غير متجانسة أفقياً.