الصخور المتوسطة الجوفية والغروية:

تعرف الصخور المتوسطة الجوفية والغروية بأنّها الصخور التي تمتاز بالتركيب الكيماوي، أي أنّها ليست صخوراً قاعدية ولا صخوراً حمضية فهي بالتالي ليست غنية بالسيليكا ولا في المغنيسيوم والحديد ، ولكنها صخوراً متوسطة بينهما، ومن أهم أنواع الصخور المتوسطة:

  • الديورايت: وهو الأكثر انتشاراً بين الصخور المتوسطة ويتواجد على شكل اجسام جوفية كبيرة جداً من ضمن البثوليثات الجرانيتية أو بشكل سحنات حدودية لهذه الأجسام، كما أنّ ألوان الديورايت خفيفة وبنسبة 40% ويتزايد في الصخور المتدرجة وصولاً إلى الجابرو، في حين أن المعادن التي تكوّن الجديورايت هي البلاجيو كليز والهورنبلند والبيروكسين والبيوتيت والفلسبار القلوي.


    يُعدّ البلاجيوكليز كمكون أساسي يتركب من الإنديزين والأوليجوكليز والذي يميزه هو تواجد المكتنفات الدقيقة من المعان المافية، كما أنّه يتميز بالتمنطق، وينشأ الديورايت بطرق متعددة من أهمها:

    • في الصهارات الجرانيتية والمتوسطة يكوت تمايز صهاري.

    • في الصهارات الجرانيتية والصهارات المافية يكون التهجين الصهاري.

    • في الصخور المحيطة ومن خلال الصهارات الجرانيتية يكون هنا التهجين الصهاري.

  • الدايورايت المروي: تكون فيه نسبة المرو واقعه بين 5 إلى 20% ويتشكل من معادن البلاجيوكليز بنسبة أكثر من 90% من معادن الفلسبار.

  • المونزودايورايت المروي: لا يتم تسميىة الصخر بالمونزودايورايت إلاّ في حالة أنّه يحتوي على صخر ناري جوفي وفية نسبة المرو واقعة بين 5 إلى 20% وأيضاً نسبة البلاجيوكليز واقعة بين 65 إلى 90%، وبذلك يتم تسميته بصخر المونزودايورايت.

  • المونزونايت المروي: إنّ معدن المونزونايت يتكون من البلاجيوكليز بنسبة كبيرة وهي 3565% من معادن الفلسبارات حيث تكون فيه نسبة المرو واقعة بين 5 إلى 20%.

  • المونزونايت: يقع بشكلٍ متوسط بين كل من الديورايت والسيانيت وتتواجد على شكل سحنات حدودية للتداخلات الجرانيتية، كما يتشكل المونزونايت من البلاجيوكليز، حيث أنّه قد يكون صودي أو متوسط وأيضاً الفلسبار البوتاسي بتناسب متساوي وينتج منهما معاً تقريباً 70_80% من الحجم المتبقي للصخر، وما يبقى منه يتشكل من المعادن المافي، ومن أكثر هذه المعادن شيوعاً هي الهورنبلند والبيوتايت، كما أنّ النسيج فيها يكون نسيج حبيبي خشن.

  • السيانايت: تُعتبر معادن السيانايت أكثر انتشاراً من معادن المنزونايت ويتكون من معادن فلسية، وتكون نسبة الفلسبار القلوي فيه تقريبا 80% من حجم الصخر، والشائع من السيانايت يكون إما فوق مشبع الذي يحتوي على قليل من الكوارتز أو تحت مشبع والذي يتكون من القليل من الفلسباثويدات، ويكون الاورثوكليز أو الميكروكلاين هو السيانايت المعروف في الفلسبار ويسمى السيانايت البوتاسي.