الكركم هو أحد مكونات العناية بالبشرة المتوفرة بسهولة ومفيدة للغاية، وتعتبر وصفات الكركم بسيطة التحضير للوجه والحصول على بشرة صحية، فهو يعالج البشرة من عِدَّة مشاكل قد تعرضت لها كحب الشباب إلى البشرة الجافة والبشرة الباهتة والتصبغ ومكافحة الشيخوخة، ويعمل الكركم على جميع أنواع البشرة.

 

الكركم والبابايا لتعزيز صحة الجلد

 

كيفية تحضير ماسك الكركم والبابايا

 

  • أخذ كوب من مكعبات البابايا الناضجة وهرسها لتحضير لب البابايا.

 

  • بعد هرس البابايا إخراجها وإضافة القليل من مسحوق الكركم إليها.

 

  • مزج المكونات معًا وضعيه على الوجه والرقبة.

 

  • تركه على الجلد لمدة 15-20 دقيقة، قبل غسله بالماء الفاتر.

 

  • يمكن تكرار وضع ماسك الكركم والبابايا من 2-3 مرات كل أسبوع.

 

فوائد ماسك الكركم والبابايا

 

  • يعمل ماسك الكركم والبابايا كمقشر طبيعي رائع لبشرتنا فالتقشير مهم جدًا للحفاظ على بشرة شابة وناعمة وصحية، كما أنه مصدر للعديد من الإنزيمات الطبيعية وأحدها الغراء الذي يقشر الجلد والتخلص من خلايا الجلد الميتة المتراكمة والشوائب الأخرى، ويعزز تجديد خلايا الجلد مما يساعد على تلطيف علامات الشيخوخة.

 

  • ماسك الكركم والبابايا هو مصدر كبير لأحماض ألفا هايدروكسي، والتي توفر أيضًا تقشيرًا رائعًا لبشرتنا ويذيب البروتين غير النشط وخلايا الجلد الميتة، والذي يساعد على تنعيم ملمس بشرتنا واستعادة بشرة ناعمة وشابة.

 

  • يشتهر ماسك الكركم والبابايا بخصائصه المضادة للالتهابات الذي يعمل العجائب على البشرة الجافة.

 

  •  ماسك الكركم والبابايا غني بمضادات الأكسدة المفيدة للغاية لتعزيز العلاج المضاد للشيخوخة يحتوي على الليكوبين، وهو مضاد للأكسدة يقوم بحماية البشرة من الجذور الحرة وكذلك إلى التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وكلاهما يقود في كثير من الأحيان إلى تسريع عملية شيخوخة الجلد.

 

  • مع تقدمنا ​​في العمر تبدأ بشرتنا في فقدان محتواها من الكولاجين وتصبح مترهلة وتظهر علامات الشيخوخة، فقد يساهم ماسك الكركم والبابايا على زيادة إنتاج الكولاجين في الجلد، يساعد هذا أيضًا على تأخير ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة وأقدام الغراب وعلامات الشيخوخة الأخرى.

 

  • يساهم ماسك الكركم والبابايا في ترطيب البشرة الجافة ويجعلها ناعمة ونضرة وسلسة وصحية بمرور الوقت، مما يقلل من خطر شيخوخة الجلد المبكرة.

 

  • يحتوي ماسك الكركم والبابايا على فيتامين أ وهو عنصر غذائي حيوي آخر لمكافحة شيخوخة الجلد المبكرة حيث يساعد فيتامين (أ) في علاج البشرة الجافة عن طريق تعزيز إنتاج البشرة الدهنية الطبيعية.

 

  • بالإضافة إلى ذلك فإن ماسك الكركم والبابايا يدعم أيضًا تجديد الخلايا الصحية والذي بدوره يخفف من ظهور علامات الشيخوخة ويجعل البشرة ناعمة وسلسة ومُشعّة، كما يساعد هذا الفيتامين أيضًا على تلاشي بقع الشيخوخة.

 

وفي النهاية نستنتج أن ماسك الكركم والبابايا يساعد على تفتيح البشرة وإشراقها والحفاظ عليها نضرة وصحية، وهذا بسبب احتوائه على أحد مضادات الأكسدة القوية الذي يعرف باسم الكركمين والذي يساعد على تنظيم تكوين الميلانين في الجلد، فقلّة الميلانين تؤثر على لون البشرة.