التقشير هو خطوة أساسية للعناية بالبشرة تتضمن إزالة خلايا الجلد الميتة من سطح الجلد فهو يساعد بشرتك على الظهور بمظهر أقل بهتان، ويشعرك أيضًا بمزيد من النعومة عند اللمس، أما بالنسبة إلى عدد مرات التقشير، لا يوجد تكرار محدد لذلك لأن التقشير يعتمد إلى حد كبير على مستويات تحمل بشرتك، بغض النظر عن نوع بشرتك، يجب أن تتجنبي التقشير المفرط لأنه قد يسبب تهيجًا لوجهك.

 

كيفية تقشير البشرة حسب نوعها

 

عندما يتم التقشير بشكل صحيح، يمكن أن يتخلص من خلايا الجلد السطحية الميتة ويكشف عن بشرة متوهجة وصحية المظهر، ومع ذلك، فإن طريقة تقشيرك تعتمد على نوع بشرتك وبمساعدة الخبراء، نقوم باستخدام طرق مختلفة للتقشير لكل نوع من أنواع البشرة.

 

تقشير البشرة الجافة

 

عند تقشير البشرة الجافة، من الضروري إيجاد مقشر لطيف يزيل خلايا الجلد السطحية الميتة بينما يعيد ترطيب بشرتك، يوصي خبير العناية بالبشرة بتقشير البشرة الجافة مرة أو مرتين في الأسبوع وزيادة عدد مرات تقشير البشرة بحسب قدرة البشرة على تحمل التقشير، كما يجب أن يتم البحث عن مقشر يحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي أو حبيبات صغيرة للمساعدة في عملية التقشير، أو أحماض بيتا هيدروكسي التي تعزز دوران الخلايا على مستوى السطح دون تجريد الجلد.

 

تقشير البشرة الدهنية

 

يعتبر حمض الساليسيليك أو المقشر الفيزيائي بمكونات تمتص الزيوت، مثل الفحم أو الطين، خيارات جيدة بشكل خاص للبشرة الدهنية، إذا اخترت مقشرًا جسديًا، فاحرصي على عدم الفرك الجلد بقوة لأن الجزيئات الكبيرة والخشنة للمقشر يمكن أن تخلق تمزقات دقيقة في الجلد يمكن أن تؤدي إلى تهيج الجلد والتهابه، وفقًا لخبير العناية بالبشرة، يمكن لأنواع البشرة الدهنية عمومًا تحمل التقشير حتى ثلاث مرات في الأسبوع، إذا كنت من الأشخاص ذوي البشرة الدهنية المعرضة لحب الشباب أيضًا، وإن إضافة الريتينول إلى روتين العناية بالبشرة، يعزز دوران الخلايا على سطح الجلد مع تقليل ظهور الشوائب والمسام وتغير اللون.

 

تقشير البشرة الناضجة

 

عندما يتعلق الأمر بتقشير البشرة الناضجة ويقصد بها البشرة بعد سن 40 والتي تحتاج للعناية والحرص على إبقاءها بمظهر صحي وأكثر شباباً، حيث يعد الريتينول هو أحد أفضل الخيارات لأنه مصمم لتقشير سطح الجلد ولكنه ليس قاسياً كمقشر جسدي، فهناك أنواع خاصة من المقشرات التي تعمل داخل طبقات أعمق من سطح الجلد لزيادة معدل دوران الخلايا السطحية وتعزيز مظهر أكثر شبابًا وأكثر نعومة للبشرة، بشكل عام، قشري البشرة الناضجة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.

 

تقشير البشرة الحساسة

 

عند تقشير البشرة الحساسة يجب ضرورة الابتعاد عن المقشرات الجسدية والأحماض القاسية بدلًا من ذلك، اختاري مقشرًا كيميائيًا خفيفًا، إذ إن الإنزيمات الطبيعية مثل مقشرات الفاكهة هي خيار جيد في هذه الحالة وتمت صياغتها من البابايا والأناناس، بالإضافة إلى مقشرات دقيقة مستدامة من الخيزران والأرض الدياتومي لتفكيك خلايا الجلد الميتة وتنعيم ملمس البشرة، تقشر البشرة الحساسة مرة أو مرتين في الأسبوع.

 

تقشير البشرة العادية

 

يمكن للأشخاص ذوي البشرة العادية الاستفادة من التقشير الفيزيائي أو الكيميائي، حيث يمكنك عادة التقشير مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع بنوع بشرة عادي.