ولد الإمبراطور شووا شووا تينو في 1901 ميلادي، وهو الإمبراطور الرابع والعشرين في اليابان وبدأ حكمه في 1926 ميلادي واستمر حكمه حتى عام 1989 ميلادي، في عام 1979 ميلادي تمكن من الحصول على لقب الإمبراطور، كما أنّه كان قائداً عسكرياً في الحرب العالمية الثانية.

 

اليابان في ظل حكم الإمبراطور هيروهيتو

 

عند بدء الحرب العالمية الثانية تم وضع هيروهيتو رئيساً لليابان، في القرن العشرين ميلادي خاضت اليابان في حرب عبر آسيا وكان هيروهيتو هو القائد العسكري فيها، بعد استسلام اليابان لم تتم محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم  الحرب، حيث يقال أنّه دور في مساعدة دول الحلفاء ما بعد الحرب وكما قام بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية في تحقيق أهدافها في الحرب، في 1946 ميلادي تم الضغط عليه من قِبل دول الحلفاء للتنازل عن تخلى عن حكم ألوهيته، في عام 1947 ميلادي تم إصدار قانون دستور ياباني جديد لعام 1947 وأصبح الإمبراطور مجرد رمز للدولة وكان يستمد قوته من الشعب.

 

في اليابان كان الأباطرة الحاكمون يسمون باسم الإمبراطور وتم ذكر هيروهيتو  باللغة اليابانية بعد وفاته باسم شووا، وهو اسم العصر الذي تزامن مع عهده، تمت ولادة هيروهيتو في طوكيو وذلك خلال حكم الإمبراطور ميجي وهو الابن الأول لولي العهد الأمير يوشيهيتو، بعد عشرة أسابيع من ولادته، تم طرد هيروهيتو من المحكمة ووضع في حماية البلاط الملكي الياباني، الذي قام بتربيته وأقام في بيته واعتبره حفيده تم إعادة هيروهيتو  إلى المحكمة، في عام 1912 ميلادي توفي الإمبراطور ميجي وتولى والد الإمبراطور شووا الحكم.

 

تولي الإمبراطور هيروهيتو الحكم في اليابان

 

أصبح هيروهيتو هو وريث الحكم وتم تكليفه فيما بعد ملازم ثان في الجيش، في عام 1916 ميلادي تم إعلان هيروهيتو عن أنّه وولياً للعهد، في عام 1908 ميلادي التحق هيروهيتو بمدرسة عسكرية وبقي فيها حتى عام 1914 ميلادي، 1921 قام ولي العهد عند توليه الحكم بعدة زيارات ومنها إلى هولندا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا، وتعد تلك أول زيارة يقوم بها إلى أوروبا، نقلت الصحف خبر رحيل الأمير هيروهيتو، تم استخدام البارجة اليابانية كاتوري وتحركت نحو يوكوهاما وذهبت إلى سنغافورة وهونغ كونغ وجبل طارق، وخلال شهرين وصلت إلى بورتسموث ومن ثم وصلوا إلى العاصمة البريطانية لندن.

 

رحبت بريطانيا فيه شريك في التحالف الأنجلو ياباني وقابل الملك جورج الخامس وتم إقامة مأدبة عشاء في قصر باكنغهام واجتمع مع جورج الخامس، قال جورج الخامس إنه عامل والده مثل هيروهيتو، وأثناء تحركه توجه إيطاليا وخلال تواجده في إيطاليا التقى بالملك فيتوريو إيمانويل الثالث وعدد من المسؤولين، وزار عدد من الساحات القتالية التي دارت فيها الحرب العالمية الأولى، في عام 1921 ميلادي بعد عودته إلى اليابان، في عام 1923 تم نقله إلى رتبة رقي إلى رتبة مقدم في الجيش وقائد في البحرية، في عام 1925 ميلادي تم تعيينه نقيب في البحرية اليابانية.

 

في عام 1921 ميلادي تم توقيع معاهدة القوى الأربع بشأن ممتلكات الجزر، وافقت كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وبريطانيا وفرنسا على الاعتراف في المحيط الهادئ، تم عقد اتفاقية بين اليابان وبريطانيا على إنهاء التحالف الأنجلو ياباني، وتم التوقيع فيما على معاهدة واشنطن البحرية التي تحد من أعداد السفن الحربية في 1922 ميلادي، وقامت اليابان بسحب قواتها من التدخل السيبيري، في عام 1923 ميلادي دمر زلزال كانتو أراضي طوكيو،  في عام 1924 ميلادي، ومن بدأت بعد ذلك الإصلاحات في البلاط الملكي الياباني.

 

في عام 1926 ميلادي استلم هيروهيتو الحكم بعد وفاة والده، أعلنت اليابان عن نهاية عصر تايشو وبداية عصر شووا، ومن القوانين المتداولة في الإمبراطورية اليابانية انّه يتم تغير اسم الإمبراطور بعد وفاته، في 1928 ميلادي تم تأكيد صعود الإمبراطور في احتفالات سوكوي، بالإضافة إلى تسميتها إلى الكنوز الثلاثة المقدسة، والتي تم تناقلها عبر القرون حدث خلال حكم هيروهيتو مجموعة من الأزمات المالية، إلا أنّ القوة العسكرية زادت داخل الحكومة من خلال الوسائل القانونية وغير القانونية، كان الجيش الإمبراطوري الياباني والبحرية الإمبراطورية اليابانية، في عام 1900 ميلادي قامت مجموعة من الصراعات السياسية والعسكرية في اليابان.

 

قامت مجموعة من التمردات وتم سحق تلك التمردات واستمرت الحملات العسكرية لقمع التمردات والتي كانت تريد إنهاء الحكم في اليابان، إلا أنّ جميع تلك التمردات لم تنجح، إلا أنّ حكم شووا استمر في اليابان تحت وفاته.