اقرأ في هذا المقال

قامت اليونان في عام 1821 ميلادي بإعلان استقلالها، إلا أنها لم تحصل على استقلالها بشكل فعلي إلا في عام 1729 ميلادي، قامت اليونان في تلك الفترة بتدمير القوات البحرية البريطانية والفرنسية والقوات البحرية التابعة للقوات العثمانية الموجودة على أراضيها، وقد ساعدت أوروبا اليونان في تلك الفترة على أن يكون الحكم في اليونان حكماً ملكي بدلاً من الحكم الجمهوري.

الدولة اليونانية الحديثة:

سعت اليونان خلال فترة إعلانها استقلالها على توسعة أراضيها لتشمل جميع السكان على اختلاف عروقهم، كما قامت اليونان على استعادة معظم جزرها التي كانت تحت الحكم البريطاني والإيطالي، أثناء قيام الحرب العالمية الأولى قامت اليونان بالوقوف إلى جانب الدول العظمى ضد الدولة العثمانية، فقامت الدول العظمى وتقديراً إلى وقوف اليونان إلى جانبها في تلك الحرب ضد الدولة العثمانية، بمنحها بعض الدول الصغرى في آسيا والتي كان يسكنها الكثير من الشعب اليوناني.


وقد قامت القوات العسكرية العثمانية بالهجوم على القوات اليونانية وعَملت على هزيمتهم، وتم حينها ترحيل معظم الشعب اليوناني الذي كان موجوداً في تركيا إلى اليونان، وتم حينها عملية تبادل السكان بين تركيا واليونان، أثناء قيام الحرب العالمية الثانية، لم تكن لدى اليونان تلك القوات العسكرية الهائلة ولم يكن لديها ما يكفي من التجهيزات العسكرية الكبيرة مقارنة بالقوات العسكرية التي كانت موجودة لدى الدول العظمى التي كانت مشاركة في الحرب العالمية الثانية.


وعلى الرغم من ذلك إلا أن اليونان شاركت في تلك الحرب وقد كان لها دور فعال وحاسم في تلك الحرب، ووقفت حينها اليونان إلى جانب الحلفاء، وقد قامت إيطاليا بتهديد بغزو اليونان عن طريق ألبانيا، وقد جرت بعد ذلك الحرب الإيطالية اليونانية.


وقد قامت القوات الالمانية بالتخطيط من أجل غزو الإتحاد السوفيتي، إلا أن ضعف حركات القوات اليونانية عملت على تأخر الغزو الألماني على الاتحاد السوفيتي، إلا أن ألمانيا نجحت في ذلك الغزو، والذي ألحق خسائر فادحة في القوات الألمانية. وقد دار صراع كبير بين ألمانيا النازية واليونان، وقد أدى ذلك الصراع إلى مئات من القتلى من كلى الطرفين، وفي عام 1944 ميلادي حصلت اليونان على استقلالها من الاحتلال الألماني.