حول العالم ثمة العديد من المعتقدات والعادات الغريبة والتي تشيع بين فئات المجتمع، وبعض هذه الخرافات تُعدُّ في نظر البعض جالبةً للحظ السيء و نذيرًا بالشؤم.

هل تصدقون أن الحظ السيء تجلبه هذه الأمور؟

قد يعتنق البعض في داخلهم إيمانًا كبيرًا أن كثير من الأشياء حولهم قد تجلب لهم الحظ السيء، وتنذرهم بيوم حافل بالمصائب إذا ما صادفوها، ولعل من بين أشهر هذه الخرافات والتي اتسمت بالغرابة الشديدة ما يلي:

المقص المفتوح:


تُعدّ هذه من أشهر الخرافات التي عُرفت كجالبة للحظ السيء، وهي أن يُترك المقص مفتوحًا، أو فتحه و إغلاقه دون داعٍ، إذ يقال إن هذا الأمر يساهم في جلب المصائب والويلات، ولربما أن أصل هذا الأمر أن بعض السحرة شاع عنهم تعليق المقص المفتوح على الأبواب، و هناك عدد من الخرافات الأخرى ترتبط بالمقص، من بينها أن وضع مقص تحت الوسادة يمنع الكوابيس، و كذلك وضعه جانب الطفل الرضيع يطرد الأرواح الشريرة والحسد عنه.

السلم الخشبي:


خرافة ذات أصول أوروبية، وتشيع كثيرًا بين الناس، وهي من الأمور التي يتشاءم منها الكثير من الأشخاص، إذ يُعدّ المرور تحت سلم خشبي مدعاة للتشاؤم ومجلبة للحظ السيء، وتعود أصول هذه الخرافة إلى أن أحكام الإعدام في العصور الوسطى، كانت تتم عن طريق استخدام سلم خشبي يتم إسناده إلى الحائط، و منه يتدلى حبل الشنق.

إشعال ثلاثة سجائر من عود ثقاب واحد:


خرافة تعود في أصولها إلى زمن الحرب العالمية الأولى، وهي تُعدّ واحدة من بين أشهر وأغرب الأمور التي تجلب الحظ السيء، إذ إن إشعال ثلاث سجائر من عود ثقاب واحد نذير بالموت، فقد كان الجنود أثناء تواجدهم في الخنادق يقومون بإشعال السجائر من نفس عود الثقاب، وعند ثالث جندي يتم إطلاق الرصاص عليه بالصدفة البحتة، الأمر الذي جعلهم يتشاءمون من هذا الأمر.

البومة:


لعل البومة تتصدر قائمة الخرافات المنذرة بالشؤم حول العالم، ويرجع سبب التشاؤم من البوم في أنها عادة تتواجد في الأماكن المهجورة والمتهالكة، الأمرالذي جعل الناس يعتقدون أنها عند موت شخص ما، فإن روحه تتلبس فيها، لتأتي لمنزله وتصرخ حزنًا على جسده الذي دفن، فضلًا عن استخدامها في السحر.

الغراب:


الغراب هذا الطائر المعروف في مختلف الحضارات الغربية والشرقية، والذي ترتبط به العديد من الحكايات، ولعل أشهر هذه القصص على مرّ العصور، هي شهادته لحادث مقتل هابيل، حيث أن القاتل لم يتمكن من تورية جسد أخيه إلا بعد أن رأى الغراب، ومن هنا ارتبط حضور الغراب عند الأشخاص بالموت والشؤم.

قص الأظافر ليلًا:


هذه واحدة من أشهر الخرافات التي تنتشر في العديد من دول العالم، والتي حاول البعض إسنادها إلى الدين، إذ يرون قصّ الأظافر ليلًا مكروهًا، و يقال أن السبب في كراهية هذا الأمر ارتباطه بالسحر، حيث اعتاد السحرة على أخذ بعض الأمور التي لها علاقة بالشخص كالأظافر أو الشعر وغيرها، لدرجة أن البعض ذهب إلى ضرورة دفنها بعد القص لتجنب الإصابة بالسحر.