اقرأ في هذا المقال

في عام 1305 ميلادي بين جيش المغول وجيش سلطنة دلهي، بعد الصراعات عندما قام المغول بغزو المناطق الشمالية والغربية من الهند.

 

معركة أمروها

 

قام المغول بمهاجمة الأراضي الشمالية والغربية من الحدود الهندية وحاول علاء الدين الخلجي بالدفاع عن الحصون الموجودة على الحدود ووضع فيها الكثير من القوات العسكرية ومن ثم وضع المزيد من القوات العسكرية في داخل المدن وأسس المزيد من القوات العسكرية والتي كانت مهمتها حراسة الحدود.

 

على الرغم من التجهيزات العسكرية الكبيرة، إلا أنّ الجيش المغولي قام في عام 1305 ميلادي وقاد بيج وترقاق حملات عسكرية في البنجاب وإمارة أمروها وبدأ المغول التقدم في المناطق الشرقية والجنوبية ووصلوا إلى الهيمالايا أثناء حملاتهم العسكرية نهبوا ما كان يوجد في المدن.

 

قام علاء الدين الخلجي بإرسال جيشاً كبيراً ووضع غازي مالك قائداً لهم، وعندما التقوا بالمغول كانوا الجيش المغولي يجهز إلى غزو آسيا الوسطى وتمكنوا من إلحاق الخسائر بهم وتم بعد ذلك أسر القادة العسكريين المغوليين وسجنوا الأسرى منهم.

 

معركة السند

 

وقعت معركة السند في عام 1221 ميلادي وقد وقعت بين الإمبراطورية الخوارزمية والتي كانت تحت حكم السلطان جلال الدين منكبرتي وبين الإمبراطورية المغولية والتي كان يقودها الإمبراطور جنكيز خان وقد وقعت أحداث الحرب بالقرب من نهر السند.

 

خلال غزوات جنكيز خان تمكن من السيطرة على أراضي خراسان وبلخ ومن ثم توجه إلى غزنه وذلك بعد أنّ قام بتجهيز جيش كبير وكان ينوي خوض حرب ضد جلال الدين، في ذلك الوقت كان جلال الدين يرى بأنّ الجيش المغولي قوي ولا يمكن لجيشه من الصمود أمامه، لذلك قرر جلال الدين الهروب عبر نهر السند.

 

لم يتمكن جنكيز خان من اعتقال جلال الدين، لذلك قرر السير بسرعة عبر نهر السند واللحاق بجلال الدين لمنعه من عبور النهر، تمكن الجيش المغولي من الوصول إلى جلال الدين واجبروه على القتال، كان لدى جلال الدين ما يقارب سبعمئة جندي واخذ يقاتل الجيش المغولي وتمكن في البداية من إحراز تقدم في الحرب.

 

مع استمرار القتال، تمكن الجيش المغولي من هزيمة الجناح الأيمن من جيش جلال الدين، وقام الجيش المغولي بأسره ابن جلال الدين وقاموا بقتله، فقام جلال الدين بالهروب عبر نهر السند وحاول جمع قوات عسكرية جديدة لقتال المغول.

 

خاض الجيش المغولي الكثير من الحروب ففي عام 1305 ميلادي قامت حرب أمروها بين الجيش المغولي وجيش سلطنة دلهي وتمكن الجيش المغولي من تحقيق النصر وفي عام 1221 ميلادي خاض الجيش المغولي حرب السند ضد الإمبراطورية الخوارزمية وحقق النصر أيضاً في تلك الحرب.