اقرأ في هذا المقال:

كانت بداية فترة نارا من الحكم الياباني في عام 710 ميلادي واستمرت تلك الفترة لمدة ثمانون عاماً، وخلال تلك الفترة انتشرت البوذية باليابان بشكل كبير وكانت كانت نتيجة الهجرة التي تأتي من الصين، وتعد تلك الفترة من أهم الفترات التي عاشت فيها اليابان في عملية الإصلاح الزراعي، فقد اهتم حكام تلك الفترة بالقطاع الزراعي وجعلوا من اليابان دولة مكتفية غذائياً.

 

ملوك اليابان خلال فترة نارا

 

تعد الإمبراطورة غيمية تينو هي رابع امرأة يابانية حكمت في اليابان وتعد الإمبراطورة الثالثة والأربعون في الإمبراطورية اليابانية وقد بدأ حكمها في عام 707 ميلادي واستمر لمدة ثمانية أعوام، وقد اهتمت خلال فترة حكمها بقيادة اليابان إلى أعلى درجة من الثقافة والتعليم وقامت ببناء المدارس وحضت الشعب الياباني على التعليم من جميع فئات طبقات المجتمع من الرجال والنساء.

 

خلال فترة حكمها أصبحت اليابان أكثر تطوراً ودخلت إليها الثقافة الصينية، كما انتشرت خلال فترة حكمها الديانة البوذية عن طريق الصين، وحاولت خلال فترة حكمها عدم خوض الحروب والدخول في سلام مع الدول المجاورة، وعلى الرغم من ذلك كانت اليابان تتعرض للكثير من الغزوات وكانت الإمبراطورة غيمية يعرف عنها ذكائها بوضع الخطط العسكرية وجعل القادة العسكريين تنفيذها وخوص النصر.

 

الإمبراطورة غبنشو هي الإمبراطورة الرابعة والأربعون من تاريخ الحكم الإمبراطوري الياباني والتي كان حكمها خلال فترة نارا وقد كانت بداية حكمها في عام 715 ميلادي واستمر لمدة خمسة عشر عاماً وقد اهتمت بالثقافة والفنون وكانت تشجع على فتح المدارس الفنية وتساعد على نشرها في كافة أراضي اليابان وكما كانت تقيم مسابقات فنية لأجمل اللوحات الفنية والشعر.

 

أما الإمبراطور الخامس والأربعون الذي حكم اليابان خلال فترة نارا فقد كان الإمبراطور شومو وقد بدأ حكمه في عام 724 ميلادي واستمر حكمه لمدة خمسة وعشرون عاماً.

 

من الأمور التي اهتم بها الإمبراطور شومو هو القطاع الزراعي، فكان يحث الشعب الياباني على زراعة الأراضي الزراعية الخاصة بالدولة وتقاسم المحصول مع الدولة، وقد شجع ذلك الفلاحين العمل في الأراضي الزراعية وزيادة المحصول، لتصبح اليابان في تلك الفترة من أهم الدول في جنوب شرق آسيا من حيث الناتج الزراعي.