مدينة سان جواو هي مدينة تقع في ولاية بارانا، يُطلق على السكان اسم ساو جوان، تبلغ مساحة البلدية 388.1 كيلومتر مربع ويبلغ عدد سكانها 10241 نسمة في التعداد الأخير، تبلغ الكثافة السكانية 26.4 نسمة لكل كيلومتر مربع في أراضي البلدية، تقع سان جواو على بعد 26 كم شمال غرب (Coronel Vivida) وهي أكبر مدينة في المناطق المجاورة بجوار بلديات (Sulina وItapejara d’Oeste وSão Jorge d’Oeste)، تقع على ارتفاع 684 مترًا، يُطلق على عمدة ساو جواو اسم كلوفيس ماتيوس كوكولوتو.

 

تاريخ مقاطعة ساو جواو في البرازيل

 

  • ساو جواو جزء من ولاية بارانا على ارتفاع 750 مترًا، بلغ عدد سكانها في تعداد 2010 10607 نسمة، تبلغ مساحتها 371.83 كيلومتر مربع، بدأت بداية الاحتلال في المنطقة التي تقع فيها بلدية ساو جواو حوالي عام 1950، عندما جاء الرواد بعد استخراج الأخشاب وقاموا بتركيب المنتشرة في المنطقة.

 

  • بعد تثبيت الصناعة بدأ التجار في الوصول الذين تبادلوا أو تبادلوا المنتجات الزراعية للضروريات على سبيل المثال الأقمشة والخردوات والأدوات، بالإضافة إلى الإنتاج الزراعي تم تطوير تربية الخنازير بشكل جيد في المنطقة.

 

  • كان جواو فييرا دوس سانتوس وفرانسيسكو فيليكس وفابريسيو ماركونديس أول المستوطنين الذين بدأوا في عام 1925 بقيادة فييرا دوس سانتوس بفتح الطريق للتواصل مع شوبانزينيو، لكونها مكانًا للغابات فقد تم بناء المنازل الأولى الخشب و الجبس أو الخشب المقطّع.

 

  • في عام 1960 ميلادي تم ترقية ساو جواو من قرية بسيطة إلى فئة البلدية، يشير الاسم الجغرافي للبلدية إلى النهر الذي يحمل نفس الاسم، تم الارتقاء إلى فئة البلدية التي تحمل اسم ساو جواو بموجب قانون الولاية رقم 4245 الصادر في 07-25-1960 المنفصل عن بلدية شوبانزينهو، وتتكون من منطقتين ساو جواو ونوفا لورديس، وكلاهما منفصل عن شوبانزينهو تم التثبيت في 11-15-1961.

 

  • بموجب قانون الولاية رقم 5500 الصادر في 26/ 05/ 1967 تم إنشاء مقاطعة (Dois Irmãos) وضمها إلى بلدية ساو جواو، في التقسيم الإقليمي بتاريخ 1968 تتكون البلدية من 4 مناطق ساو جواو، دويس إرماوس، نوفا لورد وفيلا بارايسو، وهكذا بقيت في التقسيم الإقليمي بتاريخ 2001.

 

  • ترتبط أصول ساو جواو بخصوبة أراضيها ووفرة الأخشاب حيث كانت هذه هي الأسباب التي أدت إلى الاستقرار فيها حوالي عام 1920 عائلات ماركونديس وفيليكس وفييرا دوس سانتوس القادمة من ريو غراندي دو سول وسانتا كاتارينا، بعيدًا عن المدينة عاشت العائلات الرائدة في المنطقة التي أصبحت فيما بعد بلدية ساو جواو على الصيد وتربية الخنازير والتي تم استبدالها بالأدوات والإمدادات.

 

  • في عام 1925 بدأ الرواد في بناء الطريق المؤدي إلى (Chopinzinho)، وفي عام 1936 تم بناء أول كنيسة صغيرة بقداس عقده (Frei Timóteo de Palmas)، مع التقاليد الدينية القوية المدينة لديها شفيعها في ساو جواو باتيستا.

 

  • مع نمو القرية في عام 1954 أصبحت المنطقة منطقة تابعة لبلدية (Mangueirinha)، في العام التالي مع التحرر السياسي لشوبانزينيو أصبحت جزءًا منه كمقاطعة، في 25 يوليو 1960 من خلال القانون رقم 4245 تم تحقيق التحرر السياسي-الإداري.

 

  •  يقدر عدد السكان لعام 2009 بـ 11198 نسمة، حاليًا يعتمد اقتصاد المدينة على الزراعة والثروة الحيوانية كونها مسقط رأس المؤسسات والشركات المهمة في هذا القطاع، من بين أمور أخرى تبرز (Cooperativa Agroindustrial COASUL و SICREDI Iguaçu) وكلاهما يقع مقرها في البلدية.

 

  • تبرز ساو جواو على الساحة الإقليمية لكرم ضيافة شعبها واستضافة أكبر مهرجان في ساو جواو دو بارانا، حيث يتم إشعال أكبر حريق في ساو جواو دو برازيل كل عام.

 

تاريخ السكان في مقاطعة ساو جواو في البرازيل

 

منتصف العشرينيات من القرن الماضي كانت عائلات جواو ماريا فييرا دوس سانتوس وفرانسيسكو فيليكس وفابريسيو ماركونديس وجواكيم فييرا من الرواد، في ذلك الوقت كان كل شيء شجيرة وكانت هناك كل أنواع الحيوانات البرية، كان جواو ماريا هو الرجل الثالث الذي وصل ويقول الأكبر سنًا إن نصف الأرض تقريبًا ملك له، مع مرور الوقت وصلت عائلات أخرى وتم تقسيم الأرض، تم بناء المنازل من الخشب المقطّع.

 

في عام 1925 نظم جواو ماريا فييرا دوس سانتوس مجموعة من 12 رجلاً وشيدوا أول طريق إلى شوبانزينهو، على امتداد 22 كيلومترًا باستخدام الثيران والمحاريث ودوريات الألواح مع جر الحيوانات والفؤوس والكثير من القوة اليدوية، استغرق الأمر ستة أشهر لإكمال العمل وهو ما يمثل بداية تقدم ساو جواو.

 

في 20 ديسمبر 1958 وصل المونسنيور (Raymundo Lulus Francener) إلى ساو جواو، في عام 1959 تم رفع الكنيسة إلى رتبة أبرشية، بعد سنوات بدأ المونسنيور ريموندو في بناء الكنيسة الجديدة وقاعة الرعية التي تحمل اسمه (بالنصب التذكاري)، تدريجيا نما عدد السكان، ثم قاموا ببناء كنيسة صغيرة في عام 1936، مصنوعة أيضًا من الخشب المقطّع. لحضور الكنيسة يترك (Frei Timóteo) أبرشية (Palmas) تغطي مسافة 150 كم على ظهور الخيل كل 3 أشهر.

 

تاريخ اسم مقاطعة ساو جواو في البرازيل

 

يرجع أصل اسم ساو جواو إلى القديس يوحنا المعمدان، الذي كان على مذبح الكنيسة الكاثوليكية التي بُنيت عام 1949 ميلادي، في ذلك الوقت كان القديس يوحنا ولا يزال القديس الراعي الحالي للمجتمع الكاثوليكي.

 

تاريخ اقتصاد مقاطعة ساو جواو في البرازيل

 

في عام 1950 ظهرت أول منشرة بقيادة أوزفالدو فيسنتي هارتمان، ظهر أيضًا فندق (Cello Shneider) الأول، أول متجر أحذية (Cesário Pinto)، أول حانة لـ (Valter Shuller)، أول صيدلية (João de Deus Batista)، أول متجر حداد لـ (Eduardo Kuhn) وأول سيارة Dodge( 48 لـ Antonio Marodin).

 

كانت التجارة في ذلك الوقت تتألف من تبادل وبيع منتجات الكريول، وخاصة الخنازير التي يتم نقلها سيرًا على الأقدام إلى (Guarapuava وPalmas)، تم تقييم الحيوانات بقياس قطر البطن، في طريق عودتهم أحضروا الإمدادات اللازمة للبقاء على قيد الحياة.

 

تاريخ التعليم في مقاطعة ساو جواو في البرازيل

 

فيما يتعلق بالتعليم كان هناك أيضًا الكثير من الفقر في ذلك الوقت، في البداية كانت المدرسة خاصة وكان المعلم الأول هو جواو ألفيس دي أوليفيرا، الذي كان يضم 40 طالبًا، بمرور الوقت تم إنشاء مدارس حيث قام المعلمون ناير كايتانو كاردوسو وألبينا باتيستا وليدا دي أوليفيرا والبروفيسور سيلفيريو شميدت بالتدريس، عملت المدرسة الأولى في مثلث روا الخامس عشر دي نوفمبرو.

 

نستنتج من المقال أن مدينة سان جواو هي مدينة تقع في ولاية بارانا، حيث كانت بداية الاحتلال في المنطقة التي تقع فيها بلدية ساو جواو حوالي عام 1950، حيث بدأ الاستيطان البشري فيها في عام في عام 1925، وفي عام 1960 ميلادي تم ترقية ساو جواو من قرية بسيطة إلى فئة البلدية.