يجب على اللاعب الحرص على عدم تطبيق حركات خاطئة وغير مثالية أثناء ممارسة المهارات الرياضية؛ وذلك من أجل تجنب قدر الإمكان حصول إصابة بتمزق في الساق.

 

إصابة تمزق عضلات الساق للاعب الرياضي

 

تمزق عضلة الربلة هي إصابة تسبب تمزق جزئي أو كامل في العضلات خلف عظم الساق، وعادةً ما يسبب تمزق عضلة الربلة ألمًا مفاجئًا شديدًا في ربلة الساق وقد يمنع اللاعب من المشي أو حمل الوزن على الساق، وعادة ما تلتئم تمزقات عضلات ربلة الساق بالعلاجات المحافظة ولكنها تتطلب الجراحة في بعض الأحيان.

 

ما هي عضلة الربلة الممزقة في الساق

 

تقع عضلات ربلة الساق (عضلة الساق والنعل) في أسفل الساق خلف عظم الساق، وتمتد من خلف الركبة حتى الكعب، حيث يمكن أن تتمزق هذه العضلات إذا قام اللاعب بحركات مفاجئة تؤدي إلى إرهاقها بشدة، كما يمكن أن تكون تمزق عضلات ربلة الساق جزئية أو كاملة (تمزق)، كما إن عضلات ربلة الساق معرضة بشكل خاص للتمزق بسبب موقعها بين مفصلين الكاحل والركبة، حيث تحتوي هذه العضلات أيضًا على ألياف عضلية ضيقة جدًا؛ مما يجعلها عرضة للإصابات المفرطة.

 

من يصاب بتمزق عضلات الساق

 

يمكن لأي شخص أن يصاب بتمزق عضلة الربلة ولكنه أكثر شيوعًا في:

 

  • أي شخص لديه عضلات ربل قصيرة أو مشدودة ويبدأ نشاطًا بدنيًا مكثفًا دون التكييف المناسب.

 

  • الرياضيون الذين يمارسون الرياضات التي تتطلب القفز المفاجئ أو تغييرات في الاتجاه  مثل كرة السلة أو كرة القدم أو التنس.

 

  • الأشخاص الذين ترتفع أعمارهم عن 40 عامًا والذين قد يكون لديهم ضعف في عضلات الربلة بسبب الشيخوخة أو عدم المرونة.

 

ما مدى شيوع عضلات الساق الممزقة بالنسبة للاعب

 

يمكن أن تحدث إصابات ربلة الساق في جميع الرياضات ولكن الأكثر شيوعًا في الرياضات التي تتضمن الجري، كما تحدث الآفات بشكل عام عندما يكون اللاعبون والعضلات متعبة، حيث أن تمزق العضلة المعدية (العضلة القريبة من منتصف العجل) أكثر شيوعًا من تمزق النعل (الأقرب إلى الكعب).

 

أسباب تمزق عضلة الربلة في الساق للاعب الرياضي

 

  • يمكن أن يحدث تمزق في عضلة الربلة إذا قام اللاعب بإطالة بطنك فجأة، حيث يمكن أن يتسبب الارتكاز السريع أو القفزات أو التوقفات المفاجئة أثناء ممارسة الرياضة في حدوث هذه الإصابة.

 

  • من الممكن أيضًا أن يصاب بتمزق مع مرور الوقت إذا أجهدت عضلات الربلة، حيث يمكن للأشخاص الذين يعودون إلى ممارسة الرياضة بسرعة كبيرة بعد إصابة سابقة في ربلة الساق أن يصابوا بالدموع أيضًا.

 

أعراض تمزق عضلة ربلة الساق للاعب الرياضي

 

يمكن أن تشمل أعراض تمزق عضلة الربلة ما يلي:

 

  • عدم وجود قوة للربلة بما في ذلك عدم القدرة على التوازن أو تحمل الوزن على الساق المصابة.

 

  • طقطقة أو فرقعة في ربلة الساق.

 

  • ألم مفاجئ في الجزء الخلفي من أسفل الساق، مثل ركل شخص ما بالربلة.

 

  • تورم وكدمات في العضلة.

 

  • فجوة مرئية تحت الجلد حيث تمزق العضلات.

 

وفي حالات نادرة جدًا يمكن أن تتضمن مضاعفات تمزق عضلات ربلة الساق ما يلي:

 

  • متلازمة الحيز أو تورم يقلل من وصول الدم إلى العضلات.

 

  • تجلط الأوردة العميقة.

 

كيف يتم تشخيص تمزق عضلة الربلة في الساق للاعب الرياضي

 

سيقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص باللاعب بإجراء فحص جسدي ومراجعة الأعراض الخاصة به، حيث قد يلامسون (يضغطون) على عضلات الربلة للتحقق من مناطق الألم أو التورم، كما قد يقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص باللاعب بإجراء فحوصات تصويرية لتقييم عضلات ربلة الساق:

 

  • الموجات فوق الصوتية مع دوبلر: يستخدم هذا النوع من الموجات فوق الصوتية لإنشاء صور للأنسجة الرخوة داخل الجسم، كما أنه يتتبع الطريقة التي يتدفق بها الدم عبر الجسم، حيث يسمح هذا الفحص لمزودك بالتحقق من تمزق العضلات وكذلك النزيف الداخلي والجلطات الدموية.

 

  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يُظهر التصوير بالرنين المغناطيسي صورًا مفصلة للأنسجة الرخوة في جسمك. يمكن أن يساعد هذا الاختبار مقدم الخدمة الخاص باللاعب على معرفة الفرق بين إصابات العضلات ومشاكل الأوتار والأربطة.

 

كيف يتم إسعاف عضلات الربلة في الساق للاعب الرياضي

 

بعد التأكد من إصابة اللاعب بتمزق في عضلة ربلة الساق قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص باللاعب بعلاج يُعرف باسم RICE:

 

  • الراحة: بمجرد أن يشعر بألم في ربلة الساق على اللاعب التوقف عن ممارسة النشاط البدني وإراحة الساق، وعدم الضغط على الألم، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة، كما قد يُطلب من اللاعب استخدام عكازات أو ارتداء حذاء لعدة أيام.

 

  • الثلج: وضع كيس ثلج على عضلات ربلة الساق لمدة 20 دقيقة كل ساعتين.

 

  • الضغط: وضع غلافًا مضغوطًا أو جلبة على ربلة الساق، حيث يساعد الضغط على تقليل تدفق الدم إلى المنطقة المؤلمة وتقليل التورم.

 

  • الرفع: من خلال رفع الساق إلى وضع مرتفع ويفضل أن يكون ذلك فوق مستوى القلب، ودعم طول الساق بالكامل بالوسائد أو البطانيات أو الوسائد.

 

هل سيحتاج اللاعب إلى جراحة لتمزق عضلة الربلة في الساق

 

قد يحتاج إلى جراحة لتمزق عضلة الربلة إذا كان:

 

  • الشباب ويريدون العودة إلى الرياضات التنافسية والأنشطة عالية التأثير.

 

  • الاستمرار في الشعور بألم ربلة الساق بعد عدة أشهر من تجربة العلاجات غير الجراحية.

 

  • لدى اللاعب تمزق عضلي كامل مصحوبًا بتورم خطير أو نزيف داخلي.

 

  • أثناء الجراحة لإصلاح تمزق عضلة الربلة يتلقى تخديرًا عامًا، حيث يقوم الجراح بعمل شق (قطع) في ربلة الساق ويعيد ربط طرفي العضلة الممزقة بالغرز، كما قد يحتاج إلى البقاء في المستشفى لبضعة أيام بعد الإجراء.

 

كما يرتدي معظم الناس جبسًا على ساقهم بالكامل لمدة ثلاثة أسابيع تقريبًا بعد الجراحة، حيث يمكن أيضًا ارتداء جبيرة أسفل الركبة لمدة ثلاثة أسابيع إضافية، وبمجرد إزالة الجبيرة سيخبر مقدم الرعاية الصحية الخاص باللاعب متى يمكنه استئناف النشاط البدني الخفيف وبدء العلاج الطبيعي.

 

نصائح وإرشادات للوقاية من تمزق عضلة الربلة في الساق

يمكن تقليل خطر الإصابة بتمزق عضلة الربلة عن طريق:

 

  • السماح لعضلات ربلة الساق بالراحة والتعافي بين الألعاب أو التدريبات.

 

  • الحفاظ على عضلات الربلة قوية ومكيفة.

 

  • استخدام التقنية المناسبة عند ممارسة الرياضة.

 

  • إحماء وتمديد عضلات ربلة الساق قبل ممارسة النشاط البدني.

 

  • ارتداء الأحذية المناسبة.

 

وفي النهاية إن تمزق عضلة الربلة هو إصابة مؤلمة في العضلات خلف عظم الساق، حيث أن الرياضيين والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا معرضون بشكل خاص لهذا النوع من إصابات العضلات، وعادةً ما تلتئم تمزقات عضلات ربلة الساق بعد بضعة أسابيع من العلاجات التحفظية، مثل الراحة والثلج والضغط والرفع.