تاريخ لعبة السكواش:

هي لعبة إنجليزية الأصل عُرِفَت من القرن التاسع عشر في لندن، ثم انتشرت إلى العالم كلَّه وكانت تُلعب بمضارب الراكيت، ثم استقلّت كلعبة في عام 1890. وفاز بأول بطولة في العام اللاعب جون فيسكي. في حين أن المعتني الوحيد بهذه الرياضة على المستوى العالمي هو الاتحاد الدولي للسكواش.

أين تمارس لعبة السكواش:

تُلعب لعبة السكواش في ملاعب مُغلقة تتكوّن من أربع حوائط ويلعبها لاعبين اثنين. وتستلزم السكواش جهداً بدنياً عنيفاً ومهارات متعددة ومتفوّقة من أجل صدّ الكرة المندفعة بقوّة.


ويستخدم كل لاعب مضرباً مشدوداً بعناية مصنوع من النسيج خاص، أو من الكربون الأسود الذي يُصنع منه أقلام الرصاص. والكُرة يتم صنعها من المطاط وهي مجوّفة من الداخل. وعلى كل لاعب أن يلحق بالكرة المقذوفة بعد ارتدادها عن أي حائط من الأربع بشرط عدم ارتدادها مرتين.

مقاسات ملعب السكواش:

يبلغ عرض ملعب السكواش 6.40 متر وطول 9.750 متر، في حين أن أقصى ارتفاع 5.640 متر. ومن الممكن أن يكون المكان مُغطَّى أو غير مُغطَّى، وتكون أرضية الملعب خشبية.

ويتم اللعب على شرط أن تكون على بُعد 43.2 سنتيمتر عن الأرض ويُحددّ ذلك بحاجز عُرضه 4.30 متر، فإذا لمست الكرة الحاجز فإن النقطة تكون في صالح المُنافس. والذي يلعب الضربة الأولى لهُ الحق في كرتين لكل نقطة.

كيفية اللعب:

يتم احتساب النقاط عندما يصدّ اللاعب الكرة قبل ارتدادها مرتين وقذفها مرّة أخرى إلى الحائط الأمامي. وتُحسب النقطة بأي فوز يفوزه اللاعب سواء معه الارسال أو بدونه.

ما سبب قلة شعبية لعبة السكواش:

يرجع السبب في قلّة شعبية لعبة السكواش إلى أنها تُلعب في ملعب مُغلق وصغير لا يستوعب الكثير من الجمهور، لكن في المباريات العالمية يتم استخدام ملعب مُغلق شفاف (مرئي) يُقام خصوصاً لهذا الغرض، كما تُبث المباريات على التلفاز غالباً.

ما هو تصنيف لعبة السكواش:

تُصنَّف لعبة السكواش من ضمن الرّياضات الفردية من ألعاب المضرب، حيث تُلعب السكواش في غرفة مُغلقة بحيث تجري المباراة بين لاعبين اثنين يتبادلان ضرب الكرة على الحائط. ويكون الهدف منها ضرب الكرة بطريقة يعجز المُنافس عن ردَّها بعد ارتدادها من الحائط.

خصائص ومميزات لعبة السكواش:

تتطلَّب لعبة السكواش مميزات بدنية عالية وخصائص مهارية، منها:

  • التوقع: أن يكون اللاعب قادراً على تخمين مسار ضربات مُنافسه.

  • السرعة: يجب أن يكون اللاعب سريعاً في الحركة؛ من أجل أخذ المركز المناسب والتغطية الشاملة لموقعه.

  • التوازن: أن يكون اللاعب قادراً على السيطرة على جسمه. وأن يتحكَّم في التوافق الجسمي أثناء تنقلاته السريعة.

  • الرشاقة: أن يَقدر اللاعب على تغيير اتجاهه بسرعة وخفّة.