من المهم أن تتم الإشارة على أن رياضة الغولف تعتبر من الأنشطة الرياضية المهمة، وهي عبارة عن نشاط رياضي فردي نشأ حديثاً في اسكتلندا خلال القرن الخامس عشر، ويعتبر هذا النشاط البدني لعبة الملوك والأشراف، حيث أُسس في اسكتلندا نادي رياضي تم تنظيمه، وتم وضع له قواعد محددة، وكان ذلك في عام 1754، وتجري البطولات العالمية للرجال والنساء كل سنتين وللفتيان كل سنة.

 

مواصفات ملعب الغولف:

 

من المهم أن يعرف الفرد أنه يتراوح طول الملعب بين 5900م و 6500م، ويحتوي على 18 حفرة (وقد تكون عدد الثقوب 9 أو 27 أو 36 ثقباً)، ولا تقل المسافة بين الحفرة والأخرى عن 90م، ولا تزيد على 550م، ويتألف من مناطق مميزة هي:

 

1- مرتفع الانطلاق أو البدء:

 

وهو عبارة عن مرتفع قليل عن سائر أرض الملعب.

 

2- مجرى ماء:

 

من المهم أن تتم الإشارة على أن هذا المجرى من الممكن أن يكون نهراً أو ساقيه أو بركة ماء.

 

3- شرك رملي:

 

من المهم أن يعرف الفرد أن هذا الشرك الرملي يكون بصورة عامة أكثر انخفاضاً من مستوى باقي أرض الملعب.

 

4- منطقة وعرة:

 

وهي عبارة عن منطقة مزروعة بالأشجار، ولا يجوز تحريك الأشجار؛ حيث لا بُدّ من التنويه على أنه من الممكن أن يتم التحريك في حالة معينة واحدة فقط، وهي البحث عن كرة ضائعة.

 

5- منطقة المعبر:

 

لا بُدّ من التنويه على أن هذه المنطقة تكون بين الحفر التي من المفروض أن تسقط الكرات فيها.

 

6- المنطقة الخضراء:

 

وهي عبارة عن منطقة تحيط بالحفر، ومن المهم أن يعرف الفرد أن هذه المنطقة تزرع بالعشب الناعم.

 

7- علم الحفرة:

 

من المهم أن تتم الإشارة على أن علم الحفرة يوضع في الحفرة لمعرفة مكانها، أما قطر الحفرة هو 10.8 سم.

 

8- الكره:

 

لا بد من التنويه على أنه تصنع الكرة من المطاط القاسي، ووزنها 46 غم، ويبلغ قطرها حوالي 42 سم على الأقل.

 

9- العصي:

 

من المهم أن يعرف الفرد أن هناك أربعة عشر نوعاً من العصي؛ لكن العصي التي يستخدمها اللاعب هي ثلاثة أنواع:

 

  • العصا الخشبية: رأسها عريض وساقها معدنية، والمقبض من المطاط، وتستعمل لضرب الكرة لمسافات طويلة.

 

  • العصا المعدنية: تستعمل لضرب الكرات المتوسطة والبعيدة المدى، وتعتبر من العصي الأكثر دقة من السابقة.

 

  • العصا للإدخال: تكون هذه العصا معدنية ودقيقة، وتستعمل لإدخال الكرة عندما تكون الكرة قريبة من الحفرة.