يجب على المدرب الحرص على كتابة البرنامج التدريبي للرياضيين الذين أنهوا المرحلة المدرسية، وسوف ينتقلون إلى المرحلة الجامعية؛ وذلك لأنهم يحتاجون إلى برامج تدريبية تختلف تماماً عن البرامج التدريبية المدرسية.

 

برامج التربية الرياضية للمعاقين حركياً في الجامعات

 

التربية البدنية هي أساس برنامج النشاط البدني المدرسي الشامل، وهو موضوع أكاديمي يتميز بمنهج مخطط متسلسل (مسار دراسي) يعتمد على المعايير الوطنية للتربية البدنية، حيث أن التربية البدنية توفر محتوى معرفيًا وتعليمات مصممة لتطوير المهارات الحركية والمعرفة والسلوكيات للنشاط البدني واللياقة البدنية، حيث يمكن أن توفر المدارس الداعمة لإنشاء التربية البدنية يوميًا للطلاب القدرة والثقة بالنشاط البدني لمدى الحياة، ومن أهم الأساسيات التي يجب اتباعها في البرنامج:

 

1. تفهم الانتقال إلى التعليم العالي للطلاب ذوي الإعاقات الجسدية

 

يمكن أن يواجه الطلاب الذين يعانون من إعاقات جسدية تحديات أثناء انتقالهم إلى الكلية، وأحد العوائق المباشرة هو فقدان الدعم الذي ربما تلقوه طوال سنوات الدراسة الابتدائية والثانوية، وبمجرد مغادرتهم المدرسة الثانوية لا يمكن للطلاب الاستفادة من برامج التعليم الفردي، كما أن خطط التعليم الفردي هي نتيجة عمل الآباء والمعلمين والمستشارين معًا لمساعدة الطلاب ذوي الإعاقة في الحصول على فرص متساوية في التعليم.

 

2. البدء بتحدي الاستعداد الوظيفي

 

على اللاعب الاستعداد للنجاح والوفاء الوظيفي بخطوات صغيرة للوصول إلى هدفه المطلوب، وفي الكلية يجب على الطلاب أخذ زمام المبادرة والعمل على خطط الإقامة مع مكتب خدمات الإعاقة، والتي تسمى أحيانًا خدمات الوصول، كما يجب أن يتعلم طلاب الكلية الذين يعانون من إعاقات جسدية مهارات المناصرة الذاتية وإدارة الوقت.

كما أن هناك ما يعرف بحواجز المواقف، حيث تُعرف الحواجز السلوكية بخلاف ذلك باسم القدرة، وتشير إلى وصمة العار أو المواقف السلبية لدى الكثير في المجتمع تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث يمكن أن تكون هذه الوصمات والمواقف أيضًا حاجزًا أمام الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

كيف تستوعب الكليات الطلاب ذوي الإعاقات الجسدية

 

التصميم الشامل للتعليم

 

غالبًا ما يؤدي التدريس في الفصل الدراسي إلى استبعاد الطلاب الذين يكافحون من أجل التعلم في بيئات التعلم التقليدية، حيث يهدف التصميم الشامل للتعليم إلى الوصول إلى جميع الطلاب، كما يهدف المعلمون الذين يطبقون عملهم في تدريب المعاقين إلى إنشاء بيئات يمكن الوصول إليها لجميع الطلاب من خلال مجموعة واسعة من الخلفيات والهويات، وبهذه الطريقة يمكن للطلاب ذوي أنماط التعلم المختلفة والقدرات البدنية ومستويات القراءة والأنماط العصبية والأعراق والمزيد التعلم معًا.

 

مستشارو الإعاقة

 

يعمل العديد من الطلاب ذوي الإعاقة مع مستشاري المدرسة الثانوية أو مديري الحالة أثناء الانتقال من المدرسة الثانوية إلى الكلية، وفي الكلية يبدأ الطلاب العمل مع مستشارين من خدمات الطلاب أو خدمات الإعاقة، حيث ينسق هؤلاء المهنيين مع الإدارة لضمان حصول الطلاب على وسائل الراحة المناسبة وفقًا لإرشادات الاتحاد الدولي لذوي الإعاقة، حيث قد يقوم هؤلاء المستشارون بتوجيه الطلاب خلال دراستهم الجامعية ثم مساعدتهم على الانتقال إلى القوى العاملة .

تضمين وقت إضافي أثناء تطبيق البرنامج

 

تتضمن التسهيلات المشتركة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وقتًا إضافيًا لإكمال المهام، بما في ذلك الاختبارات القصيرة والاختبارات والعمل داخل الفصل، في حين أن بعض المدربين سوف يستوعبون الطلاب دون توصية من خدمات الإعاقة، فمن المرجح أن يحصل الطلاب على هذه التسهيلات إذا قاموا بتسجيل إعاقتهم في المدرسة، وإذا لزم الأمر فهذا يدل على تشخيصهم، حيث ستعمل خدمات الإعاقة مع المدربين لتنسيق أماكن الإقامة.

 

معرفة أماكن المعيشة

 

يجب على الطلاب ذوي الإعاقات الجسدية الذين يخططون للعيش في الحرم الجامعي التعرف على إمكانية الوصول إلى مهاجع المدرسة والمناطق السكنية، حيث أن مكتب خدمات الطلاب متاح لهم حتى يتمكنوا من تقديم معلومات حول أماكن الإقامة ومساعدتك في تحديد مكان السكن الذي يمكن الوصول إليه، وعند زيارة المسكن قد يكون من المفيد تقييم الظروف المتعلقة بجميع احتياجات الطالب، بما في ذلك الوصول المادي ومستويات الضوضاء وغيرها من المهيجات الحسية المحتملة أو الضغوطات، والقرب من الحمامات والطعام والمستشارين والخدمات الأخرى ذات الصلة.

 

مراكز الموارد

 

قد يُطلق على القسم الذي يدير أماكن الإقامة والموارد الأخرى للطلاب ذوي الإعاقة خدمات الإعاقة أو خدمات إمكانية الوصول، حيث قد تشمل الخدمات تقييم مدى توافر المترجمين الفوريين ومدوني الملاحظات والمساعدين وتعيينهم، كما تشمل مراكز الموارد الأخرى، وهي المساعدات المالية وخدمات الطعام والخدمات الصحية.

 

مراكز الدعم

 

تقدم كل مدرسة مراكز دعم مختلفة، حيث يمكن للطلاب التعرف على مركز دعم المدرسة من خلال زيارة موقع الكلية للبحث عن النوادي والمنظمات الطلابية، حيث قد توفر قناة التواصل الاجتماعي الخاصة بالجامعة نظرة ثاقبة لهذه المجموعات، وكذلك صحيفة الحرم الجامعي والمحادثات مع المستشارين والطلاب.

 

ما هي التكنولوجيا المساعدة المتاحة للطلاب ذوي الإعاقات الجسدية

 

تعمل مفاتيح القدرة على تمكين الطلاب الذين يعانون من قيود الحركة من استخدام الكراسي الرياضية وأجهزة الكمبيوتر وغيرها من أجهزة التنقل والاتصال، حيث توجد مجموعة متنوعة من مفاتيح التبديل على الرغم من أن جميع المفاتيح تكون بشكل عام إما كهربائية أو ميكانيكية، حيث تشمل المفاتيح الكهربائية ومفاتيح الفكرة الرائعة والمفاتيح الضوئية (مفاتيح وميض العين)، بينما تشير المفاتيح الميكانيكية إلى أذرع التحكم ومفاتيح الذقن ومفاتيح الأزرار وغيرها.

 

وباستخدام برنامج تتبع العين يمكن للطلاب التحكم في أجهزة الكمبيوتر بأعينهم على غرار فأرة الكمبيوتر، حيث لا يتطلب هذا البرنامج استخدام أجزاء أخرى من الجسم، ولذلك يمكن أن يكون مفيدًا للطلاب الذين يعانون من الشلل والإعاقات الحركية الأخرى

أسئلة يتكرر طرحها من قبل الرياضيين ذوي الاحتياجات الخاصة

 

نهج الأكثر شمولاً هو سؤال كل شخص عن اللغة التي يفضلها، حيث يفضل الكثيرون لغة الهوية الأولى بينما يفضل البعض الآخر لغة الشخص الأول، حيث أنه من الممكن أن يسأل اللاعب المعاق فيما إذا كان بإمكانه الالتحاق بالجامعة وممارسة المهارات والأنشطة التي تناسبه، ومع الدعم المناسب وأماكن الإقامة  يجب أن يكون اللاعب قادرًا على الأداء كما يريد، بالإضافة إلى تحمل القوانين الكليات مسؤولية توفير أماكن الإقامة والموارد لمساعدة الطلاب ذوي الإعاقات الجسدية.

 

كما أنه أثناء اتخاذ قرار بشأن الكلية على اللاعب التعرف على أنواع الدعم المختلفة التي تقدمها كل كلي، حيث يمكن لمكتب خدمات الإعاقة إخبار بسياسات وإجراءات المدرسة المحددة، كما أنه في حال لم يفهم اللاعب المعاق في أن يمارس الرياضة التي يقوم بشرحها المدرب فبإمكانه الطلب من المدرب أمام كافة اللاعبين في إعادة شرح المهارة، حيث لا ينبغي على اللاعب التردد في طلب ذلك من المدرب، لأنه يكون من ضمن العملية التعليمية ويجب أن يحقق هدفه كما يحقق المدرب أهدافه مع الرياضيين.