اضغط ESC للإغلاق

الفرق بين وسواس المرض وتوهم المرض

من الممكن ألا يرغب المريض معرفة أيّ تفاصيل عن المرض، فبمجرّد السماع عنه أو الحديث عنه أو مشاهدته في التلفاز أو الأخبار يشعر بالتوتّر والانزعاج، كما قد يبتعد المريض عن الأماكن العامّة ووسائل النقل، فعندما يجد قصة عائلية للإصابة بمرض معين

الذهان التخيلي

لم يتم تشخيص الذهان التخيلي ضمن الدليل التشخيصي الخاص بالاضطرابات النفسية، إلا أنّ علماء النفس قاموا بتصنيفه على أنه ذهان متأخر يشبه الفصام، في الغالب يتم تشخيص الأشخاص الذين يعانون من تلك الأعراض بالعديد من الأمراض الأخرى، بما فيها الذهان غير النموذجي والاضطراب الفصامي العاطفي والاضطراب الوهامي أو الحالة الاضطهادية المستمرة.

أسباب رهاب الليل

يعد رهاب الليل أو هلع النوم من المشاكل التي يصاب بها بعض الأشخاص حول العالم، سواء عند الأطفال أو الشباب أو الكبار في السن، تحدث هذه المشكلة في نص النوم الأول من مرحلة النوم، فقد يكون ذلك أثناء الليل أو أثناء النهار، لذلك يجب التعرف على أعراض هذه المشكلة والأسباب التي تؤدي لها وطرق علاجها، مع تجنُّب تجاهلها حتى لا تتفاقم المشكلة.

أسباب التوهم المرضي

يأخد الشخص المُصاب بالتوهم المرضي تحليل طبي كامل، إضافة إلى تأكيد الطبيب عدم إصابته بأي مرض آخر، إلّا أنّه لا يشعر بالطمأنينة والرّاحة، كما أنه عندا يقوم الطبيب بتهدئته فإنّه سيخاف مجدداً بعد أيام قليلة، حيث يُعاني المريض من القلق حول الإصابة بمرض بنظام إحدى الأجهزة الجسدية، مثل الجهاز الهضمي أو جهاز الدوران وغيرها، بالرّغم من عدم معرفة الأسباب الواضحة لهذه المشكلة، إلّا أنّ هناك عوامل ترتبط بظهور هذا المرض.

التوهم المرضي

تشمل علامات الإصابة التوهم المرضي أو ما يسمى باضطراب قلق المرض، بانشغال الشّخص المُصاب به بالتفكير بأنه مصاب بأحد الأمراض الخطيرة؛ بسبب وجود أعراض جسدية طبيعية، مثل مشكلات في المعدة أو أعراض بسيطة، كظهور طفح جلدي خفيف.