اضغط ESC للإغلاق

المكونات الأساسية في نظرية الذات

وجد علماء النفس في أول القرن العشرين أنّه يصعب الكتابة في علم النفس، دون إعطاء أهمية للذات، منذ بداية العقد الرابع من هذا القرن، أخذت نظرية الذات المكانة الطبيعية في دراسات علم النفس، أيضاً أصبح مفهوم الذات ذو أهمية كبيرة، يحتل مكان القلب في الإرشاد النفسي والعلاج، أصبحت الدراسات والبحوث كثيرة، ظهر أيضاً ما يسمى بسيكولوجية الذات.