اقرأ في هذا المقال

لقد قام كل من كيفن ومايك كريجر على ابتكار تطبيق، وكان الهدف منه مشاركة الصور والفيديوهات بشكل هادف على أن يكون مميز عن باقي التطبيقات الأخرى، واستمر العمل على ذلك لمدة شهرين حتى توصلّا لأخر نسخة من هذا التطبيق كفكرة مبدئية.

مراحل تطور تطبيق الإنستقرام:

  1. في 2010 تم الإعلان عن الإنستقرام كتطبيق مهمته مشاركة الصور مع إضافة بعض الفلاتر على الصورة وقد كانت النسخة الأولى من التطبيق خاصة بمستخدمي الأيفون، وفي هذا العام أعلن الإنستقرام أيضا بأنه يدعم كامل صورة ومشاركاتها على شبكة foursquare.

  2. منذ لحظة إطلاق الإنستقرام لأرض الواقع وخلال 24 ساعة، قد وصل عدد مستخدمي التطبيق الى 25 الف مستخدم، وهذا أدى الى زيادة الضغط على الخوادم وفشل الخوادم طبعاً لا يعتبر فشل تطبيق الإنستقرام، بل هذا يعتبر نجاحاً هائلاً من اول 24 ساعة.

  3. في 2011 تحديداً في شهر فبراير، كان عدد مستخدمي الإنستقرام 1.75 مليون مستخدم؛ ممّا أعطاها فرصة الحصول على دعم مادي من عدة مستثمرين، من ضمنها تويتر والتي وصلت قيمتها إلى 7 ملايين دولار.

  4. بعدما حقق الإنستقرام الكثير من النجاحات، عمل على إضافة ميزة جديدة للتطبيق بإمكانية مشاركة الصور عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مثل الفيسبوك والسنابشات وتويتر.

  5. في 2012 قد تم الإفصاح عن نسخة أندرويد للتطبيق، وحينها أصبح عدد المستخدمين 30 مليون مستخدم، ممّا أدى إلى زيادة قيمة التطبيق 500 مليون دولار.

  6. لقد قام مارك زكربيرغ في 2012 بالحصول على كامل تطبيق الإنستقرام لصالحه؛ وذلك مقابل مليار دولار، وقد كان الهدف من ذلك قاعدة المستخدمين الهائلة على هذا التطبيق.

المصدر:

instagram tech apple