مهم جدًا معرفة مدى خصوصية جهاز أيفون الخاص بك والبيانات الشخصية المخزنة عليه ودراسة إجراءات الخصوصية المضمنة في أيفون وطرق للتحكم في خصوصية بياناتك.

حماية البيانات المخزنة في التطبيقات على أيفون:

تريد العديد من التطبيقات استخدام البيانات المخزنة في تطبيقات أيفون المدمجة، مثل جهات الاتصال أو الصور. وقد ترغب في السماح بذلك، حيث تحتاج العديد من تطبيقات الصور التابعة لجهات خارجية إلى الوصول إلى مكتبة الصور الخاصة بك لتكون مفيدة، ولكن الأمر يستحق التحقق من التطبيقات التي تطلب معلومات. وذلك بعرض الإعدادات في شاشة إعدادات الخصوصية الرئيسية، والتي يمكن الوصول إليها من الإعدادات> الخصوصية.

1- جهات الاتصال والتقويمات والمذكرات:

بالنسبة لهذه الأقسام الثلاثة، يمكن التحكم في تطبيقات الجهات الخارجية التي يمكنها الوصول إلى تطبيقات جهات الاتصال والتقويم والتذكيرات. وذلك بالانقال أشرطة التمرير إلى (Off / white) للتطبيقات التي لا تريد الوصول إلى البيانات. وقد يؤثر رفض وصول بعض التطبيقات إلى بياناتك على طريقة عملها.

2- الصور والكاميرا:

يعمل هذان الخياران بنفس الطريقة. حيث تريد التطبيقات المدرجة على الشاشة الوصول إلى تطبيق الكاميرا أو الصور الموجودة في تطبيق الصور. وقد تحتوي بعض الصور على بيانات مضمنة مثل موقع (GPS) الذي التقطتها فيه، وبناءً على إعدادات خدمات الموقع. فقد لا تتمكن من رؤية هذه البيانات، لكن التطبيقات تستطيع ذلك. لذا يمكن القيام بإيقاف تشغيل وصول التطبيق إلى صورك باستخدام أشرطة التمرير، على الرغم من أن القيام بذلك قد يحد من ميزاتها.

3- ميديا ​​وموسيقى أبل:

تريد بعض التطبيقات الوصول إلى الموسيقى والوسائط الأخرى المخزنة في تطبيق الموسيقى المدمج. وقد تكون هذه الموسيقى التي قمت بمزامنتها مع الهاتف أو قمت بتنزيلها من (Apple Music). ويسمى هذا الإعداد مكتبة الوسائط في بعض الإصدارات الأقدم من (iOS).

4- الصحة:

تطبيق (Health): وهو مستودع مركزي للبيانات الصحية من التطبيقات والأجهزة مثل أجهزة تتبع اللياقة البدنية الشخصية، وتم تقديم في نظام التشغيل (iOS 8). ويمكن استخدام هذا الإعداد للتحكم في التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى تلك البيانات. وذلك بالنقر فوق كل تطبيق للكشف عن خيارات البيانات التي يمكن لكل تطبيق الوصول إليها في (Health).

5- هوم كيت:

يسمح (HomeKit) لمطوري التطبيقات والأجهزة بإنشاء أجهزة متصلة: مثل ترموستات (Nest) أو مصابيح (Philips Hue)، التي لها تكامل عميق مع أيفون وتطبيق (Home) المدمج فيه. ويتحكم هذا القسم في تفضيلات هذه التطبيقات والأجهزة والبيانات التي يمكنهم الوصول إليها.

الميزات المتقدمة التي تحمي المعلومات الخاصة على أيفون:

تريد بعض التطبيقات الوصول إلى الميزات المتقدمة أو مكونات الأجهزة على أيفون، مثل الميكروفون. كما هو الحال مع كل هذه الإعدادات، يمكن أن يكون منح هذا الوصول مهمًا لكيفية عمل التطبيقات، ولكن تأكد من معرفة التطبيقات التي يمكنها الاستماع إليك تتحدث.

1- تقاسم البلوتوث:

نظرًا لأنه يمكن مشاركة الملفات عبر (Bluetooth) باستخدام (AirDrop)، فإن بعض التطبيقات تريد إذنًا للقيام بذلك. وتحكم في التطبيقات التي يمكنها نقل الملفات من جهاز أيفون عبر (Bluetooth) عن طريق تحريك شريط التمرير بجوار كل تطبيق إلى (On / green أو Off / white).

2- ميكروفون:

يمكن للتطبيقات الوصول إلى الميكروفون على أيفون للاستماع إلى ما يقال من حولك ومن المحتمل أن تقوم بتسجيله. ويعد هذا أمرًا رائعًا لتطبيق تدوين الملاحظات الصوتية، ولكنه يمثل مخاطر أمنية. لذا يمكن التحكم في التطبيقات التي يمكنها استخدام الميكروفون عن طريق تحريك شريط التمرير الموجود بجوار كل تطبيق إلى تشغيل / أخضر أو ​​إيقاف تشغيل / أبيض.

3- التعرف على الكلام:

في نظام التشغيل (iOS 10) والإصدارات الأحدث، حيث يدعم أيفون ميزات التعرف على الكلام الأكثر قوة من أي وقت مضى. ويمكن التحدث إلى أيفون والتطبيقات للتفاعل معها. وتظهر التطبيقات التي تريد الاستفادة من هذه الميزات على هذه الشاشة.

4- الحركة واللياقة البدنية:

هذا الإعداد متاح فقط على الأجهزة التي تحتوي على شريحة المعالج المشترك (Apple M-series) وهي أيفون 5S والإصدارات الأحدث.اذ تساعد شرائح M هذه الأجهزة على تتبع حركاتك الجسدية (الخطوات التي تم اتخاذها أو صعود السلالم) بحيث يمكن للتطبيقات استخدام البيانات لتتبع التمرين وتقديم التوجيهات والاستخدامات الأخرى. ويمكن النقر فوق هذه القائمة لرؤية قائمة بالتطبيقات التي تسعى للوصول إلى هذه البيانات وتحديد اختياراتك.

5- حسابات وسائل التواصل الاجتماعي:

إذا قمت بتسجيل الدخول إلى (Twitter أو Facebook) من (iOS)، فيمكن استخدام هذا الإعداد للتحكم في التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى هذه الحسابات. وهذا يعني منح التطبيقات حق الوصول إلى حسابات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك أنها قد تكون قادرة على قراءة منشوراتك أو النشر تلقائيًا. ويمكن الاستمرار في تشغيل هذه الميزة عن طريق ترك شريط التمرير باللون الأخضر أو ال​​قيام بإيقاف تشغيله بتحريكه إلى اللون الأبيض.

6- التحليلات:

تستخدم (Apple) هذا الإعداد، المعروف سابقًا باسم التشخيص والاستخدام، لإرسال تقارير حول كيفية عمل أيفون لمهندسيها لتحسين منتجاتها. ومعلوماتك مجهولة الهوية، لذا لا تعرف (Apple) على وجه التحديد من مصدرها.


قد تفضل مشاركة هذه المعلومات أو لا تفضلها، ولكن إذا قمت بذلك، فيجب النقر فوق هذه القائمة لمعرفة أنواع البيانات التي يتم جمعها. وشارك العناصر التي تريدها عن طريق ترك أشرطة التمرير مضبوطة على (On / green) وتعطيل المشاركة عن طريق تحريك أشرطة التمرير إلى (Off / white). ولحظر جميع مشاركة التحليلات، يجب القيام بتحريك شريط تمرير) Share iPhone & Watch Analytics) إلى (Off / white). ولديك أيضًا خيار مراجعة البيانات التي أرسلتها في قائمة بيانات (Analytics).

7- إعلان:

يمكن للمعلنين تتبع تحركاتك عبر الويب والإعلانات التي تراها. ويفعلون ذلك للحصول على معلومات حول كيفية البيع لك ولإعطائك الإعلانات التي تستهدفك. ولتقليل مقدار تتبع الإعلان الذي يحدث، يجب القبام بتحريك شريط تمرير الحد من التتبع الإعلاني إلى تشغيل / أخضر. ولكن هذا ليس أسلوبًا مضمونًا للخصوصية ولكنه يعمل في بعض الحالات. ولعرض المعلومات التي تستخدمها (Apple) لعرض الإعلانات في (Apple News و App Store)، يجب النقر فوق عرض معلومات الإعلان.

إجراءات أمان أيفون الأخرى الموصى بها:

يُعدّ إتقان الخيارات الموجودة في قسم الخصوصية في تطبيق الإعدادات أمرًا بالغ الأهمية للتحكم في بياناتك، ولكنها ليست الخطوة الوحيدة.


تتضمن خطوات الأمان والخصوصية الأخرى ما يلي:

  • تعيين رمز مرور: يمكن إبقاء الأشخاص خارج أيفون الخاص بك ما لم يعرفوا هذا الرمز المكون من 4 أو 6 أحرف (أو أكثر).

  • استخدام (Touch ID أو Face ID): تجعل إجراءات الأمان هذه رموز المرور أكثر أمانًا من خلال طلب بصمة إصبعك أو مسح الوجه لفتح الهاتف.

  • تمكين (Find My iPhone): لا يقتصر هذا على تتبع الهاتف المفقود أو المسروق فحسب، بل يمكنك أيضًا استخدامه لحذف بياناتك عن بُعد من هاتف تعتقد أنك لن تعود إليه.