اسلامالحديث النبوي

الأسود النخعي والرواية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن الأسود النخعي
  • روايته للحديث
  • من رواية الأسود النخعي للحديث

لقد كان للمخضرمين الّذين أدركوا زمنّ الجاهلية والإسلام وعهد النّبيِّ صلَّى الله عليه وسلّم دور كبيرُ في نشر الحديثِ النّبويّ الشّريف، وقد أُعْتُبِروا من التّابعينَ، ذلك الجيلُ الّذي لازمَ صحابةَ رسولِ اللِه صلَّى الله عليه وسلَّم وأخذوا منه العلم النّبويّ لينشروه بالنَّقلِ إلى منْ جاء بعدهم، ولقد كان للنّخعِيِّين من أصول اليمنِ مكانّة كبيرةٌ في هذا العلم الشَّريف فخرج منهم رواة كثرُ كإبراهيم النّخعي ويزيد النخعيِّ وغيرهم وسنتكلّم اليوم عنْ راوٍ منْهم يعتبرُ من المُخَضرَمين الرواة، إنَّه الأسود النَّخْعيُّ فتعالوا نقرأُ في سيرته العطرة في الحديث.

نبذة عن الأسود النخعي

هو: التَّابعيُّ الجليلُ المُخَضرَمُ، أبو عَمرو، الأسودُ بنُ يزيدَ بنِ قيسِ النَّخْعِيُّ، من رواةِ الحديثِ النَّبويِّ الشّريفِ، عاش بزمنِ الجاهِليَّة وأدركَ زمن النّبوَّةِ لكنَّه لم يلتّقي بالنَّبي صلَّى الله عليه وسلّم، ولكنَّه لقيّ معاذَ بنِ جبلٍ رضيَ اللهُ عنه عندَما بَعثَهُ النّبيُّ عليهِ الصَّلاة والسَّلام إلى اليَمَن وتعلّم منهُ الحديثَ، ولَه منْ أهلِ بيتِه منْ نَقَلُوا الحديثَ منَ الرّواةِ كإبراهيمَ النَّخْعيِّ إبنِ أُختِه وعمِّه علقَمَة بنِ قيسٍ وكلِّهم من التَّابعين، هاجر الأسود النَّخعيُّ إلى الكوفَةِ وأقامَ بها زمناً إلى أنْ وافَتْه المَنِيَّةُ في العامِ الخامِسِ والسَّبعينَ منَ الهجرَةِ النَّبويَّة يرحَمُهُ الله.

روايته للحديث

كانَ الأسودُ النَّخْعِيُّ من رواة الحديثِ الشَّريف وقدْ روى الحديثَ النّبويَّ عنْ معاذِ بنِ جبَلٍ  وبلالِ بنِ رَباحٍ وسلْمانَ الفارِسيِّ وأبي بكر الصِّدِّيقِ وعمرَ بنِ الخَطَّابِ وعلي بنِ أبي طالبٍ  وحذيفَة بنِ اليمانِ وأُمَّهاتِ المؤمنينَ عائشَةَ بنتُ أبي بكرٍ وأمِّ سَلَمَةَ وغيرهم وكلِّهم منَ الصّحابَة رضوانُ اللهِ عليهم.

وقد روى الحديثَ منْ طريقِ الأسودِ النَّخْعِيِّ كثيرٌ من الرُّواة منْ أمثالِ: الضّحاكِ بنِ مُزاحِمٍ وعبدالرّحمنِ النَّخْعيِّ وإبراهيمَ النَّخْعيِّ وأبي بُرْدَةَ بنِ أبي موسى الأشعريِّ وعامرٍ الشَّعبيِّ وأبي إسحاقَ السُّبيعيِّ وغيرِهم رَحِمَهُمُ الله وكانَ من الثِّقاتِ في الرّوايّة.

من رواية الأسود النخعي للحديث

ممّا ورَدَ منْ رِواية الحديثِ النَّبويِّ الشّريف منْ طريقِ الأسودِ النّخْعيِّ ما أورَدَه الإمامُ مسلمُ بنُ الحَجَّاج في صَحيحِهِ: (( حدَّثنا أبو بكرِ بنِ أبي شَيْبَةَ، وزُهَيْرُ بنُ حَرْبٍ، وإسْحاقُ بنُ إبراهيمَ، قالَ إسْحاقُ: أخْبَرَنا، وقالَ الآخَرانِ: حدَّثنا جريرٌ، عنْ مَنْصورٍ، عنْ إبراهيمَ، عنِ الأسْوَدِ، عنْ عائِشَةَ قالَتْ:كانَ إحْدانا إِذا كانَتْ حائِضاً أَمَرَها رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وَسَلَّمَ، فَتَتأْزِّرُ بإزَارٍ، ثُمَّ يُباشِرُها ))منْ كتابِ الحَيْضِ، رقمُ الحَديثِ293/1.

المصدر
سير اعلام النبلاء للذهبيتهذيب الكمال للمزيصحيح مسلم للإمام مسلم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى