اسلامالحديث النبوي

بكير الأشج والرواية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن بكير الأشج
  • روايته للحديث
  • من رواية بكير الأشج للحديث

لقد كانت رحلةُ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ معَطَّرةٌ بجهود من حملوها منْ جيلٍ إلى جيل، وأولُ من خاضوا هذه الرّحلة هم الصّحابَة رضوانُ الله عليهم بما يمتلكون من مَخزونٍ من الحديثِ النّبَويِّ بوصفِهم من لازَمُوا رسول اللهِ صلّى الله عليه وسلَّم وشهدوا أحداثَ الوَحيِ والتّنزيل، فنقلوه لّبعضهم البعضُ، ثمَّ لم يتوفَّاهمُ الله حتّى كانوا قدْ نقلوا هذا المَخْزونِ من الحديثِ إلى التّابعينّ منْ بَعدِهم وهكذا استَمرَّت مسيرة الحديثِ منْ جيلٍ إلى جيل حتَّى وصلَ إلينا في كتبِ الحديثِ وما زِلْنا في الرُّواة المحدّثين التّابعين جاء دورُنا في الحديث عنْ راوٍ مِنْهم ألا وَهُوَ: بُكَيْرٍ الأشّجٌّ فتعالوا نقرأُ في سيرَتِه العطرةِ في الحديثِ النبوي الشريف.

نبذة عن بكير الأشج

هو: التّابعيِّ الجليلُ، أبو عبدِ اللهِ، بُكَيْرِ بنِ الأشَجِّ ، القُرَشيِّ المَدَنِيُّ، من رواة الحديثِ النَّبويِّ من التابعين الصّغار، ولَدّ في المدينّة المنّوَرَةِ، وعاشَ بِها زمناً قبل أنْ ينْتَقِلَ إلى مصر، وكانَ يعُدّ في علمِ الحديثِ مع كبارِ التّابعين كالحَسَنِ البصْريِّ ، وكانّتْ وفاتُهُ في مصرَ في العامِ الثّاني والعِشرينَ بعدَ المائةِ منَ الهجرَةِ النَّبويَّة يرحمُه الله.

روايته للحديث

كانّ بُكَيْر الأشَجُّ من التّابعينَ المشهورينَ في روايَة الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ، وقد روى الحديثَ عنْ كثيرٍ من الرُّواةِ المحدِّثينَ منْ أمثالِ: السائبِ بنِ يزيدٍ وأبي أمامة بنِ سهلٍ وهم منْ جيلِ الصّحابَة رضوانُ اللهِ عليهم، كما روى عنْ جيلِ التّابعينَ كسليمانِ بنِ يسارٍ وأبي بُرْدَةَ بنِ أبي موسى الأشْعريِّ وسُهيلِ بنِ أبي صالحٍ والسَّمانِ أبي صالِحٍ وبسرِ بنِ سعيدٍ وعِراكِ بنِ مالكَ وأوغيرِه رحمهم الله، أما من روى الحديثَ من طريقِ بُكَيْرِ الأشَجِّ فهم كثرٌ منهم: يزيدِ بنِ أبي حبيبٍ وعمرو بنِ الحارِثِ واللَّيثِ بنِ سعْدٍ ويحْيَى بنِ أيوبٍ.وكانَ من الثّقات في علم روايّة الحديثِ النّبويّ.

من رواية بكير الأشج للحديث

ممّا وَردَ من روايَةِ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ منْ طريقِ بُكيرٍ الأشّجِّ ما أورَدَه الإمامُ مسلمُ بنُ الحجَّاجِ في صَحِيحِهِ: (( وحَدَّثَنا هارونُ بنُ سَعِيدٍ الأَيْلِيُّ ، وأبو الطَّاهِرِ، وأَحْمَدُ بنُ عيسى جَمِيعاً، عنِ ابنِ وَهْبٍ، قالَ هارونُ: حدَّثَنا ابنِ وَهْبٍ، أخْبَرَنِي عَمْرُو بنُ الحارِثِ، عنْ بُكَيْرِ بنِ الأَشَجِّ ، أنَّ أَبا السَّائِبِ موْلَى هِشامِ بنِ زُهْرَةَ حدَّثَهُ، أنَّهُ سَمِعَ أَبا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (لا يَغْتَسِلْ أَحَدُكُمْ في الماءِ الدّائِمِ، وهُوَ جُنُبٌ ). فقالَ: كيْفَ يَفْعَلُ يا أباهُريرَةَ؟ قالَ: يَتَنَاوَلُهُ تَنَاوُلاً )) من كتاب الطَّهارَةِ، رقمُ الحديثِ 283/97.

المصدر
سير أعلام النبلاء للذهبي صحيح مسلم للإمام مسلمتهذيب الكمال للمزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى