اسلامالحديث النبوي

نافع بن عمر الجمحي والرواية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن نافع بن عمر
  • روايته للحديث
  • من رواية نافع بن عمر


نستَمِرُّ في مسيرَتِنا في البَحْثِ عنْ رواةِ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ، أجيالٌ كانَ لَها بَصْمَةٌ في حفظِ المَصْدَرِ الثَّانِي منَ التَّشْريعِ الإسْلاميِّ، سَنَدٌ منْ أسْماءٍ بدأتْ بخيرِ الخلقِ بعدَ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ وهمُ الصَّحابَةُ، ثمَّ اكْتَمَلَ بمنْ جاءَ بَعْدَهمْ منَ التَّابعينَ وأتْباعِهم، وهانَحْنُ نبْحَثُ عنْ أسمائِهم، ونَصِلُ إلى الأتْباعِ لنرْوي سيرَةَ واحِدٍ منْهم، إنَّهُ نافِعُ بنُ عُمَرَ الجُمَحِيُّ، فتعالوا معنا في البَحْثِ عنْ سيرتِهِ معَ الحديثِ النَّبويِّ.

نبذة عن نافع بن عمر:

هوَ: الرَّاوي المُحَدِّثُ، نافِعُ بنُ عُمَرَ بنِ عبدِ اللهِ بنِ جميلٍ الجُمَحِيُّ المَكِّيُّ، منْ رُواةِ الحديثِ النَّبويِّ منْ زَمَنِ أتْباعِ التَّابعينَ، منْ أهْلِ مَكَّةَ المُكَرَّمَةَ، منْ ثِقاتِ الرٌّواةِ، أدْرَكَ عَدَدَاً منَ التَّابعينَ وروَى عنْهمُ، وكانَ منْ مشاهيرِ العُلَماءِ في زمانِهِ، وكانتْ وفاتُهُ في العامِ التَّاسِعِ والسِّتينَ بعدَ المائَةِ منَ الهِجْرَةِ يرْحَمُهُ اللهُ.

روايته للحديث:

كانَ نافِعُ بنُ عُمرَ الجُمَحِيُّ منْ رواةِ الحديثِ منْ جيلِ أتْباعِ التَّابعينَ، وقدْ رَوَى الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ منْ طريقِ كثيرٍ منَ الرُّواةِ منْ أمْثالِ: عبدُ اللهِ بنِ أبي مُليكَةَ وعبدِ المَلِكِ بنِ أبي مَحْذُورَةَ وسعيدِ بنِ حَسَّانٍ وبِشْرِ بنِ عاصِمٍ وأبي بكْرِ بنِ أبي شَيْخٍ وأٌمَيَّةَ بنِ صَفْوانَ والقاسِمِ بنِ أبي بَزَّةَ وغيرهم يرْحَمُهُمُ اللهُ جميعاً.

أمَّا منْ رَوَى الحديثَ منْ طريقِ نافِعِ بنِ عُمَرَ الجُمَحِيِّ فمنْهُمْ: سعيدُ بنُ أبي مريمَ وخَلَّادُ بنُ يَحْيََى والفَضْلُ بنُ دُكَيْنٍ ووكيعُ بنُ الجَرَّاحِ ويَسْرَةُ بنُ صَفوانَ اللَّخْمِيُّ وبِشْرُ بنُ السَّرِيُّ وداوودَ بنُ عمرٍو الضَّبِّيُّ وزِيادُ بنُ يونُسَ الحَضْرَمِيُّ وعبدُ اللهِ بنُ المُبارَكِ والإمامُ عبدُ اللهِ القَعْنَبِيُّ ومُحَمَّدُ بنُ سِنانٍ الباهِلِيُّ ومُحَمَّدُ بنُ يوسُفَ الضَّبِّيُّ وعُمَرُ بنُ علِيٍّ المُقَدَّمِيُّ ومؤَمَّلُ بنُ إسْماعيلَ القُرَشِيُّ وحمَّادُ بنُ أسَامَةَ القُرَشِيُّ وموسَى بنُ داوودَ الضَّبِّيُّ وإبْراهيمُ بنُ أبي الوَزيرِ ويزيدُ بنُ هارونَ والمُغيرَةُ بنُ سَلَمَةَ المَخْزومِيُّ ويحْيَى بنُ أبي زائِدَةَ ومُحْرِزُ بنُ سَلَمَةَ العَدَنِيُّ ومُحمَّدُ بنُ يزيدَ الكِلاعيُّ وعبدُ الرَّحمنِ بنُ مَهْدِيٍّ وغيرهم يرْحَمُهُمُ اللهُ.

من رواية نافع بن عمر للحديث:

مِمَّا ورَدَ منْ رِوايَةِ الحديثِ منْ طريقِ نافِعِ بنِ عُمَرَ الجُمَحِيِّ ، ما أوْرَدَهُ الإمامُ مُحَمَّدُ بنُ إسْماعيلَ البُخارِيُّ في الصَّحيحِ في بابِ الشِّرْبِ: (( حدَّثَنا ابنُ أبي مَرْيَمَ، حدَّثَنا نافِعُ بنُ عُمَرَ، عنِ ابنِ أَبي مُلَيْكَةَ، عنْ أَسْماءَ بنتِ أبي بَكْرٍ رَضِي اللهُ عنْهما، أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ صَلَّى صلاةَ الكُسُوفِ، فقالَ: ( دَنَتْ مِنِّي النَّارُ حَتَّى قُلْتُ: أَيْ رَبِّ، وأَنا مَعَهُمْ؟ فإِذا امْرَأَةٌ ) حَسِبْتُ أنَّهُ قالَ: ( تَخْدِشُها هِرَّةُ ) قالَ: ( ما شَأْنُ هذِهِ؟ قالُوا حَبَسَتْها حَتَّى ماتَتْ جُوعاً ). رقمُ الحديثِ 2364 )).

المصدر
تهذيب الكمال للمزيسير أعلام النبلاء للذهبيصحيح البخاري للإمام البخاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى