اسلامالحديث النبوي

وكيع بن الجراح والرواية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن وكيع بن الجراح
  • روايته للحديث
  • من رواية وكيع بن الجراح للحديث


لقدْ كانتْ عواصِمُ الدَّوْلَةِ الإسْلاميَّةِ مليئَةً بالعِلْمِ والعُلَماءِ، لاسيَّما منْ حَمَلُوا على عاتِقِهِمْ روايَةَ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ، ولقدْ كانَ للرُّواةِ مجالِسُ علْمٍ يقصِدُها طَلَبَةُ العِلْمِ منْ كُلِّ حدْبٍ وصَوْبٍ، وقدْ كانَ لأتْباعِ التَّابعينَ منَ المُفسِّرينَ والمُحَدِّثينَ حُضورٌ كبيرٌ في نَشْرِ العلمِ والحديثِ، وفي رِحْلَتِنا في البَحْثِ عنِ الرُّواةِ مَرَرْنا بالكُوفَةِ حيثُ كانَ فيها وَكيعُ بنُ الجَرَّاحِ أحَدِ الرُّواةِ المُحَدِّثينَ، فتعالوا معَنا نَقْرأُ في سيرَتِهِ معَ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ.

نبذة عن وكيع بن الجراح:

هوَ: الرَّاوِي المُحَدِّثُ، وَكيعُ بنُ الجَرَّاحِ بنِ مُليحٍ الرُّؤاسيُّ الكُوفِيُّ، منْ أعلامِ المُحَدِّثينَ منْ زمنِ أتْباعِ التَّابعينَ، وكانَ يُعْرَفُ بمُحَدِّثِ العِراقِ، منْ أهلِ الكوفَةِ، ولِدَ في العامِ الثَّامنِ والعِشْرينَ بعدَ المائَةِ منَ الهِجْرَةِ في أصْبَهانَ، وتعلَّمَ على يدَيْهِ كثيرٌ منَ العُلماءِ المَشْهورينَ كالإمامِ الشَّافِعيِّ والإمامُ أحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ يرْحمُهُمُ الله، أدْرَكَ كثيراً منَ التَّابعينَ وروَى الحديثَ عنْهم، وكانتْ وفاتُهُ في العامِ السَّادِسِ والتِّسْعينَ بعدَ المائَةِ منَ الهِجْرَةِ عنْدَما كانَ راجِعاً منَ الحَجِّ يرْحَمُهُ اللهُ.

روايته للحديثِ:

كان وكيعُ بنُ الجَرَّاحِ منْ أعْلامِ المُحَدِّثينَ منْ طَبَقَةِ أتْباعِ التَّابعينَ وقدْ روَى الحديثَ منْ طريقِ كثيرٍ منَ المُحَدِّثينَ منْ أمْثالِ: سفيانَ بنِ سعيدٍ الثَّوْرِيِّ وعليِّ بنِ المُبارَكِ البَصْرِيّ وعبدِ الرَّحمنِ الأوزاعِيِّ وشُعْبَةُ بنِ الحَجَّاجِ وهِشامِ بنِ عُرْوَةَ وإسْماعيلَ بنِ أبي خالِدٍ وزكرِياءَ بنِ إسْحاقَ المَكِّيِّ ومبارَكِ بنِ فُضالَةَ وسفيانَ بنِ عُيَيْنَةَ وإسْرائيلَ بنِ يونُسَ وأبيهِ الجَرَّاحِ بنِ مُليحٍ وحمَّادِ بنِ سَلَمَةَ والإمامِ مالِكِ بنِ أنَسٍ وبونُسَ بنِ أبي إسْحاقَ وغيرِهمْ يرْحَمُهُمُ اللهُ.

أمَّا منْ رَوَى الحديثَ منْ طريقِ وكيعِ بنِ الجَرَّاحِ فمنْهُمْ: الإمامُ أحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ وإسْحاقُ بنُ راهَوَيهَ وعليُّ بنُ المَدينِيِّ وعبدُ اللهِ بنُ المُبارَكِ وقُتَيْبَةُ بنُ سعيدٍ ومُسَدَّدُ بنُ مُسَرْهَدَ وهنَّادُ بنُ السِّريِّ وزُهيرُ بنُ حَرْبٍ وأبو بكْرِ بنُ أبي شَيْبَةَ والإمامُ عبدُ اللهِ القَعْنَبِيُّ وعبدُ الرَّحمنِ بنُ مَهْدِيٍّ ومِسْعَرُ بنُ كِدامٍ وغيرهم يرْحَمُهُمُ اللهُ.

من رواية وكيع بن الجراح للحديث:

مِمَّا ورَدَ منْ روايَةِ وكيعِ بنِ الجَرَّاحِ للحديثِ ما أوْرَدَهُ الإمامُ مُسْلِمُ بنُ الحَجَّاجِ يرْحَمُهُ اللهُ في الصَّحيحِ في كِتابِ الجِهادِ والسِّيَرِ: (( حدَّثَنا أبو بكْرِ بنُ أبي شَيْبَةَ، حدَّثَنا وكيعٌ، عنْ شُعْبَةَ، عنْ سعيدِ بنِ أبي بُرْدَةَ، عنْ أبيهِ، عنْ جَدِّهِ، أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ بَعَثَهُ ومُعاذاً إلى اليَمَنِ، فقالَ: ( يَسِّرا ولا تُعَسِّرا، وبَشِّرا ولا تُنَفِّرا، وتَطَاوَعا ولا تَخْتَلِفا ) رقمُ الحديثِ 1733/7 )).

المصدر
سير أعلام النبلاء للذهبيتهذيب الكمال للمزيصحيح مسلم للإمام مسلم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى