الآدابكتب وروايات

كتاب تصحيح أكبر خطأ في تاريخ الإسلام الحديث لأنور الجندي

اقرأ في هذا المقال
  • تصحيح أكبر خطأ في تاريخ الإسلام الحديث
  • مؤلف الكتاب
  • موضوعات الكتاب

تصحيح أكبر خطأ في تاريخ الإسلام الحديث:

يحاول الكاتب تصفية المنهج الإسلامي في تفسير التاريخ، وإعادة كتابة تاريخ الإسلام الذي كُتب في ظل الاستعمار، الذي كان لا يستهدف كتابة تاريخ الإسلام بل كتابة تاريخ الأوطان، بعيدًا عن الأصالة وعن الرؤية الصحيحة، فأعلى شأن الفرعونية والفنيقية والبابلية والأشورية والبربرية والزنجية وغيرها.

مؤلف الكتاب:

كتاب تصحيح أكبر خطأ في تاريخ الإسلام الحديث:  للمؤلف أنور الجندي، من مواليد مصر، وقد حفظ القرآن الكريم في سنٍّ مبكر، وهو باحث إسلامي يعمل في حقل الدعوة الإسلامية، لهُ العديدة من المؤلفات منها، موسوعة الإسلامية العربية، مقدمات العلوم والمناهج، الصحافة والأقلام المسمومة، تطور الصحافة العربية في مصر، الاستعمار والإسلام، الإسلام والدعوات الهدامة، طه حسين حياته وفكره في ميزان الإسلام،  الإسلام في مواجهة الفلسفات القديمة، محاكمة فكر طه حسين، وغيرها من المؤلفات في مجال الأدب والعلوم الإسلامية.

موضوعات الكتاب:

يحتوي الكتاب على عدّة أبواب، وهي:

  • الباب الأول: يتحدث الكاتب عن التاريخ في مفهوم الإسلام.

  • الباب الثاني: يتحدث الكاتب عن البطولة في تاريخ الإسلام.

  • الباب الثالث: يتحدث الكاتب عن الدولة العثمانية.

  • الباب الرابع: يتحدث الكاتب عن السلطان عبد الحميد.

  • الباب الخامس: يتحدث الكاتب عن كمال أتاتورك وإسقاط الخلافة.

  • الباب السادس: يتحدث الكاتب عن عودة الخلافة الإسلامية.

  • الباب السابع: يتحدث الكاتب عن يقظة الإسلام في تركيا المسلمة.

  • الباب الثامن: يتحدث الكاتب عن الدرة المغتصبة بعد ثلاثين عامًا.

  • الباب التاسع: يتحدث الكاتب عن فساد نظرية الجنس السامي، واللغة السامية.

  • الباب العاشر: يتحدث الكاتب عن الانقطاع الحضاري.

  • باب الحادي عشر: يتحدث الكاتب أنَّ الإسلام نقل العالم من طفولة البشرية إلى رشد الإنسانية.

المصدر
تصحيح أكبر خطأ في تاريخ الإسلام الحديث / أنور الجندي/ دار ابن زيدون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى