أساليب الكتابةالآداب

ما هي حرفة الحكاية وأنواعها؟

اقرأ في هذا المقال
  •  ما هي الحكاية؟
  • ما هي أهم أنواع الحكاية؟
  • هل تعتبر الحكاية مهمة للأطفال؟

 ما هي الحكاية؟

 

الحكاية تعتبر نوع من فنون كتابة القصص والذي يتكوّن من: القصة، الأقصوصة، الرواية، القصة القصيرة، والحكاية تختلف عن غيرها بأنّها تتناول حدث يختص بقصة واقعية تقليدية أو نوع من الأساطير التي تختص ببيئة أو ثقافة مجتمع ما، وهذه الأحداث يتم نقلها وتصويرها شفهياً، بحيث تدوّن في التاريخ وتبقى تسرد للأشخاص جيلاً بعد جيل.

 

وعادةً ما تحتوي الحكاية على أحداث يستطيع السامع أن يستنتج منها الكثير من العبر والتجارب التي قد تفيده في حياته، وتنقسم الحكاية إلى: خرافة، حكاية طويلة، حكايات خيالية مثل حكايات عن الأشباح، وهذه الأحداث في الحكايات يتم نقلها من جيل إلى جيل حيث تتعرّض لبعض التغييرات تبعاً لتغير الزمان وتطوّراته، حتّى تستطيع الأحداث أن تكون مطابقة للبيئة والواقع الذي يتم سرد الحكاية فيه.

 

ما هي أهم أنواع الحكاية؟

 

الخرافة:

 

الخرافة عادةً ما تكون مرتبطة بأحداث غير اعتيادية مثل: نبات أو حيوان يتحدّث، شخصيات تمتلك قدرات خارقة، وتكون قصيرة جدّاً تروى في جميع البلدان وبين الشعوب، ويتم تناقلها من جيل لجيل آخر.

 

حكاية الخيال:

 

عادةً ما تكون الفئة المستهدفة من هذا النوع من الحكايات هم الأطفال، وتكون قصص الخيال عن أمور وأشياء من نسج خيال مؤلّفها وغير موجودة في الواقع مثل: تمثال كبير، الجن، شخص أو حيوان عملاق، عفريت يتحدّث وهكذا.

 

الحكاية الطويلة:

 

أول ما ظهر هذا النوع من الحكايات في الأدب الأمريكي، وهي عبارة عن حكايات طويلة تكون عبارة عن مزج الواقع بالخيال، بمعنى أنّها تحتوي على أحداث كثيرة غير خيالية، وكثير ما يتم عقد مسابقات في مجال الحكاية الطويلة.

 

الأساطير:

 

ظهر هذا النوع بكثرة في دول الإغريق، وعادةً ما تختص الأساطير بسرد حكايات تقوم بتفسير ديني لبعض الظواهر التي تحدث في العالم وعلى الناس، ويمتاز تفسيرها بأنّه ذو طابع ديني؛ حيث تكون شخصية البطل فيها من الآلهة أو من الشخصيات الروحانية.

 

هل تعتبر الحكاية مهمة للأطفال؟

 

الإجابة نعم الحكاية لها أثر كبير خاصّةً على فئة الأطفال وآثارها إيجابية مثل:

 

  • تساعد الطفل على إدراكه لحقيقة الصح والخطأ في الحكاية من خلال الأحداث التي تروى؛ بحيث تكون أحداث الخير في الحكاية دائماً منتصرة على أحداث الشر ولكن بطريقة غير مباشرة ومموّهة.

 

  • الحكاية تعطي الطفل ثقاقات متعدّدة مثل ثقافة القدرة على اتخاذ القرارات المهنية؛ والسبب في ذلك أن أغلب الحكايات تتحدّث عن ثقافات متنوّعة وكيفية القيام بالمهام ممّا يزيد من رغبة الطفل في معرفة المزيد وخوض التجارب في تلك المجالات.

 

  • تعزّز الحكاية القدرة الخيالية عند الطفل عند سماعه عن أحداث وأشخاص غير اعتيادين، فتقوم بأعمال خياله لكي يرسم لها صورة في ذهنه فتزيد من إبداعه.

 

  • تساعد الطفل على زيادة نشاطه في التفكير والقيام بالتحليل التفسيري لبعض المواقف.

 

  • تساهم الحكاية بمعرفة الطفل أهمية العواطف والمشاعر وكيفية التعامل معها من خلال سماعه ردود الأفعال المختلفة.

 

  • تشعر الطفل بالمتعة من خلال شعوره بالتشويق عند سماعه لأحداث الحكاية، وتعتبر متعة ممزوجة بالإفادة كذلك.

المصدر
حرفة الحكاية/سارة أحمد كرم/2019الحكاية والإنسان/قصير،يوسف أمين/1970الأدب وفنونه/د.محمد عناني/1984الحكاية والمتخيل/زاهي،فريد/1991

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى