تخضع الصور الصحفية المقدمة في المؤسسات الإعلامية المختلفة لبعض الأخلاقيات التكنولوجية والتي لا بُدَّ من تحديدها؛ وذلك من أجل تحديد واقعية أو حقيقة الصور الصحفية في داخل المؤسسة، بحيث يتم الاستناد على بعض المعايير التي تؤكد على أنَّ الصور الصحفية حقيقة ولا تكذب المضمون الإعلامي الذي يكون إلى جانبها.

نبذة عن مفهوم تكنولوجيا أخلاقيات الصورة الصحفية

ومن الضروري التأكيد على أنَّ أخلاقيات الصورة الصحفية ساهمت في تحديد المؤسسات الصحفية الشعبية أو النصفية التي تسعى في المقام الأول إلى تحديد الإثارة المناسبة في نشر الصورة الإعلامية أو الصحفية، مع أهمية تحديد بعض العمليات التي من الممكن أن تجريها على ملامح الصورة سواء كان ذلك بالتعديل أو الحذف أو بإضافة عناصر جديدة.


لذا
فلقد قامت المواثيق الإعلامية ومواثيق الشرف المهني في تحديد بعض القوانين أو الأخلاقيات التي يتم بواسطتها التركيز على المقالات الإعلامية والصحفية التي لا بُدَّ من خلالها نشر صورة إعلامية متميزة، بحيث تكون هذه الصورة ملتزمة بشكل كبير بأخلاقيات استعمال التكنولوجيا في تطوير الصور الإعلامية والصحفية وخاصة قسم الصور الفوتوغرافي الإخباري.

مفهوم تكنولوجياأخلاقيات الصورة

تعتبر تكنولوجيا أخلاقيات الصورة من الوسائل أو النتائج التي توصلت إليها عمليةالتطور التكنولوجي الحاصل في الوسائل الإعلامية التقليدية، وذلك من خلال الشبكة العنكبوتية، لذا جرت بعض الدراسات الإعلامية والاتصالية إلى تحديد النصوص الإعلامية التي لا بُدَّ من إدخالها إلى داخل الصور الصحفية أو النوعية.

وذلك على اعتبار أنَّ مفهوم التصوير الصحفي يلتزم بشكل كبير بالقيم الفوتوغرافية أو الفنية المعتمدة على مفهوم الإدارة أو السخرية في داخل المادة الإعلامية المطروحة، وهو ما يساعد على قيام بعض الوسائل الإعلامية في تدعيم الاتجاهات سوى تجاه المصداقية أو الموضوعية في داخل الصور الفوتوغرافية.

وعليه فقد ساهمت أيضاً الوسائل الإعلامية الإلكترونية إلى تحديد التكنولوجيا المحددة والمستخدمة في اختيار الأساليب الإعلامية المتنقلة في عملية تحديد السمات المشتركة أو الخصائص في داخل الجرائد الصحفية، وذلك على اعتبار أنها بمثابة مصدر يساعد على التقليد الصحفي لبعض السياسات الإعلامية والتي يلتزم بها المصورين وخاصة عند تحديد الأخلاقيات أو التكنولوجيا المساهمة في ضمان ثقة الجمهور الإعلامي المستخدم في مفهوم الصحافةالمصورة.

كما تساعد بعض المؤسسات الصحفية على إنشاء سياسة إعلامية وصحفية معتمدة على بعض التكنولوجيا المساهمة في تغيير مجرى الأحداث من خلال التقاط أو اختيار الصور الفوتوغرافية من مراجع ومصادر مختلفة، على أن تكون قادرة على امتلاك بعض المنظمات الإعلامية الإلكترونية ذات الأنظمة المختلفة والتي يتم بواسطتها إجراء تعديلات لازمة وسهلة وميسرة على بعض الصور الفوتوغرافية المتطورة.

بالإضافة إلى ذلك فإنَّ التكنولوجيا الإعلامية المستخدمة في تحديد أهم المصادر أو المراجع المستخدمة في الحصول على الصور الفوتوغرافية تحتاج إلى جمهور إعلامي قارئ يساعد الصحيفة على تطوير مفهوم تكنولوجيا أخلاقيات الصور  والتي لا بُدَّ من خلالها توضيح البيانات أو المعلومات الإعلامية والثقافية للجمهور القارئ.

بطريقة تساعد المخرج الصحفي على تحديد الألوان الصحفية ذات الشكل المادي؛ من أجل جذب الجمهور لا حصر له ويتم التأثير عليهم أمام الوسائل الإعلامية المختلفة، مع أهمية التطرق إلى بعض الأجزاء الايدولوجيات المرتبطة في الجرائد ‏الصحفية التي تساعد على تحديد الطرق الأكثر تطرف في نشر الألوان الصحفية، على أن يتم ذلك من خلال الاتفاق معالإدارة الصحفية في تقديم صور فوتوغرافية ملونة تم الحصول عليها.

إما  من وكالات الأنباء أو من خلال البريد الإلكتروني أو من خلال المصورين ذاتهم، على أن تكون هذه الصور تهتم بشكل كبير في كيفية السيطرة على مفهوم اللغة البصرية في الوسائل الإعلامية الصحفية أو المقروءة، وذلك على اعتبار أنها بمثابة صور توضيحية مرتبطة بطرق استقبالها تقليدياً أو الكترونياً، على أن يتم تحديد الاتجاهات الصحفية التي تساعد على زيادة طلب استقبال أو إرسال الصور الصحفية في السوق الإعلامي.

وبالتالي فقد بدأت المؤسسات الصحفية في تحديد الشبكات الصحفية التي يتم بواسطتها تقديم خدمات إعلامية وصحفية تعتمد في المقام الأول على بعض الأسس المساعدة على استقبال الخدمات الإعلامية، وذلك على اعتبار أنَّ قسم التصوير من أهم الأقسام التي تساعد على تحديد الألوان المنفصلة والتي لا بُدَّ من تقديمها عبر شبكات الاتصالات أو من خلال خطوط تليفونية أو من أجهزة الكمبيوتر أو من الأقمار الصناعية وغيرها.

كما يجب تحديد قدرات المؤسسات الصحفية في تحديد الأخلاقيات المهنية والصحفية المناسبة؛ من أجل عرض وتقديم الصور الإعلامية المقدمة في المؤسسات أو الوسائل المرئية أو المقروءة، مع أهمية التعرف على بعض الإمكانيات المتجددة ‏والقادرة على ضغط الصورة و إرفاقها عبر الشبكة العنكبوتية، وكيفية تقديم الأساليب التعاونية التي يتم مشاركتها مع المواقع الإلكترونية وخاصة المدونات المقدمة عبر تطبيق تويتر.