الإذاعة والتلفزيونالإعلام

‏ما هي الخدمات الإنتاجية المساندة للتلفزيون؟

‏توجد مجموعة من الخدمات الإنتاجية المساندة في المؤسسات التلفزيونية يتم ‏بواسطتها تحديد مكونات الاستوديو التلفزيوني الذي يسهم في تحقيق مجموعة من الخدمات  والتي تساعد على تلبية كافة احتياجات ومتطلبات الإنتاج التلفزيوني سواء كانت برامج أو أفلام أو مسلسلات وغيرها.

 

‏نبذة عن الخدمات الإنتاجية المساندة للاستديو التلفزيوني

 

‏تسعى القنوات التلفزيونية أو الاستوديوهات التلفزيونية إلى تحديد مجموعة من الخدمات الإنتاجية التي تعتبر بمثابة عناصر أو مكونات ضرورية لا بُدَّ من تواجدها على الأقل عند عملية إعداد البرامج التلفزيونية المختلفة، ومن أهم الخدمات الإنتاجية المساندة:

 

‏الديكور والإكسسوار

 

‏حيث يقصد بها الخدمة التي تعتبر من أهم العناصر المساهمة في توصيل الرسائل الإعلامية التلفزيونية بشكل واضح ومبسط ومفهوم للجمهور الإعلامي المتلقي، مع أهمية إعطاء بعض الأهداف للديكور والإكسسوار، وذلك في خلق جو سيكولوجي وطبيعي يؤثر بشكل كبير على البرامج التلفزيونية وبالأخص البرامج ذات الطبيعة الدرامية.

 

‏وبالتالي يكون من الضروري التركيز على أنَّ الديكور أو الإكسسوارات تعتبر من أهم الأسس المساهمة والمساعدة في تدفق النصوص الإعلامية، وفقاً لمجموعة من التعليمات التي يجب مراعاتها أثناء عملية تصميم الديكورات للقنوات التلفزيونية المختلفة، بحيث تختلف نوعية الديكور باختلاف نوعية الموضوع أو القالب الفني المستخدم.

 

بالإضافة إلى أنَّ مساحة الاستديو ومدى ارتفاع الإضاءة المستخدمة في الاستديو تعتبر من أهم العوامل التي تساهم في تحديد نوعية الديكور ومكانه، بالإضافة إلى الأجهزة والمعدات المتوافرة من مثل الروافع أو الكاميرات، مع أهمية تحديد ‏التكاليف أو الميزانية المرتبطة بالعمل التلفزيوني، على أن يتم وضع خطة إخراجية ذات ‏أهداف متنوعة.

 

‏المكياج

 

‏يعتبر المكياج والأزياء أيضاً من العناصر المصنعة ومن الخدمات المساندة للاستديوهات التلفزيونية، وذلك على اعتبار أنَّ المكياج بمثابة عنصر يتم بواسطته تسجيل الفنن الإعلامي وفقاً لزمن حدوثه سواء كان قديماً أو حديثاً، بحيث تتطلب من المؤسسات التلفزيونية استقطاب فني للمكياج يركز على كيفية اختيار الألوان التي تشير إلى العصور القديمة أو الحديثة.

 

كما يكون من الضروري التركيز على أنَّ فن المكياج يساهم في محاكاة الطبيعة وخاصة عند التقاط الكاميرا أو عدسة الكاميرا لبعض الشخصيات أو الأماكن أو الموضوعات بطريقة سليمة دون أن يتم تشويهها من خلال الإضاءة الملائمة أو المقدمة.

 

‏الأثاث

 

‏يعتبر الأثاث أيضاً من الخدمات الإنتاجية المساندة التي لا بُدَّ من أن ‏يتم توافرها في أي عمل تلفزيوني؛ وذلك بسبب أنَّه بمثابة منظر يركز على طراز العمل التلفزيوني والألوان التي تعبر عن قيمة العمل وطبيعة المنطقة الجغرافية أو المستوى الاجتماعي أو القيم التعبيرية، وذلك على اعتبار أنَّ الأثاث من أهم الخدمات التي لا يمكن الاستغناء عنها بغض النظر عن الفن ‏التلفزيوني المقدم سواء كانت برامج أو مسلسلات فهي بحاجة إلى قطع أثاث كبيرة وضخمة.

 

‏الخدمات الإنتاجية وفقاً للعمل التلفزيوني المقدم

 

وبالتالي فلقد ركزت القنوات التلفزيونية إلى تحديد مجموعة ‏من البرامج التي تطلب العديد من الخدمات الإنتاجية وفقاً لنوعيتها ومن أهمها:

 

‏البرامج اليومية

 

‏بحيث تحتاج البرامج اليومية إلى خدمات إنتاجية يتم بواسطتها إنشاء دستور قانوني وأخلاقي للعمل التلفزيوني، يجب أن يلتزم به كافة الأقسام أو الإدارات العاملة داخل القناة التلفزيونية، على أن يتم بواسطتها تحديد مواقيت بث البرامج التلفزيونية بدقة كبيرة وبجودة عالية وأسماء ضيوف الشرف أو المخرجين أو المنفذين، ‏مع أهمية تقديم مجموعة من المواد الإعلامية البديلة في حالة الطوارئ.

 

‏البرامج المحلية أو المستوردة

 

‏حيث يقصد بها البرامج التي تتطلب مجموعة من الخدمات الإنتاجية المساندة داخل القنوات التلفزيونية، بحيث يتم بواسطة هذه البرامج إما استيرادها من الخارج أو إنشائها ضمن قسم التحرير أو الإخراج أو التنفيذ، ‏كما يتم من خلال البرامج المحلية أو المستوردة تحديد بعض الثقافات الوطنية والعالمية، التي لا بُدَّ من توجيهها بطريقة تدعم الأفكار الثقافية الوطنية أو المحلية، وذلك على اعتبار أنها بمثابة معيار يركز على الهوية الثقافية والإعلامية والوطنية المستهدفة.

 

‏البرامج التعليمية والتمثيلية

 

‏حيث وتشير إلى البرامج التي لا بُدَّ من اختيار بعض الخدمات الإنتاجية المساندة في الاستديو التلفزيوني بطريقة مبسطة، ‏بحيث يتم بواسطتها تحديد فلسفة التلفزيون لاختيار المواد الإعلامية التعليمية والتثقيفية أو التمثيلية، وذلك على اعتبارها بمثابة وسيلة إعلامية تساعد على كسب الجمهور المتلقي وتزويدهم ببعض المعلومات أو المعارف أو الاتجاهات التعليمية والثقافية؛ وذلك من أجل معالجة المشكلات التي قد تقف أمامهم مستقبلاً في مجال التعليم أو الثقافة.

 

المصدر
كتاب الإخراج الصحفي/ د. فوزي عبد الغني.كتاب الإعلام وتنمية المجتمع المحلي/ د. ناجي الشهاوي.كتاب مبادئ الصحافة العامة/ محمود عزمي.كتاب العمل الصحفي المقروء والمسموع والمرئي/ د. نبيل راغب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى