الإعلامالتلفزيونالصحافة

‏ما هي المعايير العامة للخبر في الرسائل الإعلامية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ‏نبذة عن المعايير العامة للخبراء في الرسائل الإعلامية.
  • المعايير العامة للخبراء في الرسائل الإعلامية.

‏نبذة عن المعايير العامة للخبر في الرسائل الإعلامية:

 

‏لا بُدَّ من التأكيد على أنَّ الدراسات والأبحاث المتعلقة في المجالات الإعلامية، تركز ‏على الأسس والمعايير التي يتم تحديدها واختيارها ضمن الخبر المقدم في الرسائل العلمية الإعلامية، وذلك على اعتبار أنَّ هذه المعايير ذات ارتباط وثيق بالأسس التكنولوجيا المعنية في الإنتاج الإعلامي، بالإضافة إلى توزيع ونقل وتقديم وبث المحتويات الإعلامية المتعددة، كما ‏تعتبر هذه المعايير من أهم المعايير التي ظهرت بالتزامن مع الظواهر الاجتماعية الإعلامية، بالإضافة إلى تزايد أعداد العاملين في القطاعات الإعلامية.

 

‏وعليه فإنَّ المعايير العالمية التي تم تحديدها للأخبار المنتشرة عبر الوسائل الإعلامية المختلفة ‏تلعب دور في تحديد التطبيقات الديناميكية المرتبطة بالسرعة التكنولوجية، بالإضافة إلى المنتجات الإعلامية الجديدة والتي سيتم تقديمها وعرضها في الساحة الإعلامية، كما ترتبط هذه المعايير في الزيادة في إعداد الوكالات الإخبارية والتي تساهم في تحسين أساليب ووسائل الإعلام حيال تناولها الموضوعات الصحفية، وهو ما يساهم في زيادة عدد القنوات الاتصالية والجماهيرية.

 

‏المعايير والمواصفات العالمية للخبر في الرسائل الإعلامية:

 

المعرفة الجديدة:

 

‏حيث تعتبر المعرفة الجديدة من أهم المعايير التي لا بُدَّ منها في كل رسالة إعلامية، حيث تعتبر أيضاً جوهر وأساس المقومات الإعلامية والتي بدورها تساهم في تقديمها لمجموعة من المبررات الإعلامية، والتي تؤثر على اهتمامات الجمهور الإعلامي، ‏كما تسعى العديد من المؤسسات الإعلامية بكافة أشكالها إلى اختيار الرسائل، التي بدورها تقدم التأثيرات والاهتمامات طويلة الأجل، كما ‏يعتبر هذا المعيار من المعايير المرتبطة بأصل الحاجات الوظيفية والاجتماعية الإعلامية، كما تساهم في إعادة صياغة الخبر الإعلامي والمعارف الإعلامية بشكل جذاب ومثمر.

 

‏البرهان:

 

‏حيث يقصد به المعيار الذي يتم استخدامه في الرسالة الإعلامية المتخصصة، حيث تعتبر من المعايير الضرورية التي يتم تقديمها على المستويات التقنية والتفصيلية، بالإضافة إلى قدرتها على تنظيم قوة الرسالة الإعلامية، بالإضافة إلى قدرتها على تحقيق المستويات الإقناعية بالنسبة للجماهير المستهدفة، على أن تكون هذه مرتبطة بشكل رئيسي بالنظم الإعلامية والمنظمات الإدراكية والقبولية والتأثيرية.

 

‏وعليه فإنَّ الشريحة البرهانية التي يتم تناولها في الرسائل الإعلامية تسعى إلى التأثير على المصداقية والموضوعية ‏للمعلومات الإعلامية، أو الرسائل الصحفية التي يتم تناولها ضمن الطرق الميكانيكية الإعلامية، ‏كما تعتبر هذه الشريحة ذات صيغة ذاتية و تجريبية في ذات الوقت.

 

‏أهلية المصدر:

 

‏ويقصد به المعيار الذي يؤكد على أطراف العملية الاتصالية ومنظمي الرسالة الإعلامية، حيث ‏تعتبر من أكثر و أهم السمات والعوامل التي يجب تناولها ضمن الرسائل الإعلامية المتخصصة والمتعددة؛ وذلك بسبب قدرتها على الاختراق والتأثير على الجماهير الإعلامية المتنوعة، حيث تعتبر أهلية المصدر ‏من الخطوات المهمة في البناء النفسي للجماعات الإعلامية؛ وذلك بسبب قدرتها على تحديد الأفكار الصحفية ‏والذهنية.

 

‏معيار جذب المتلقي:

 

‏حيث يقصد به المعيار الذي يؤثر بشكل كبير على الأخبار في الرسالة الإعلامية، ‏وذلك على اعتبارها مرتبطة بشكل رئيسي في الأنشطة الإعلامية والتجارية البحتة، كما ‏يهدف هذا المعيار إلى تحقيق الأرباح وخاصة في ما يتعلق بالمؤسسات الإعلامية التجارية، ‏وعليه فإن هذا المعيار يعتبر من أكثر المعايير إثاره، وخاصة فيما يتعلق بالصحافة الصفراء والصحافة التجارية والتي تسعى العديد من الوسائل الإعلامية المعاصرة إلى تناولها وإثارتها حيال الموضوعات الصحفية.

 

‏الطوابع الصحفية:

 

‏حيث يقصد بها المعيار الذي يمتلك قيمة وأهمية كبيرة في الخبر المتداول في الموضوعات الإعلامية؛ بحيث لا يؤكد على العلاقة التي تتم بين الجماهير الإعلامية والمجتمع المدني، كما تعتبر الطوابع الصحفية ذات تأثير كبير على الأسس المرتبطة بالسلوك الإنتاجي أو السلوك المعيشي.

 

‏وبالتالي لا بُدَّ من التركيز على أنَّ الطوابع الصحفية تعتبر من الأجزاء الثانوية المرتبطة بالعوامل الخارجية، والتي تتعرض لها الرسالة الإعلامية بشكل كبير، بالإضافة إلى أنها قادرة على تلبية ‏الحاجات النفسية والاجتماعية، والتي بدورها تساهم في زيادة اليقين في ممارسة الجمهور الإعلامي للمحتويات الاجتماعية الإعلامية والتي ‏يتم نشرها بشكل يومي في المؤسسات الإعلامية المتنوعة.

 

‏كما وتعتبر الطوابع الصحفية قادرة على تفسير الانقسامات المتعلقة بالجماهير المستقبلة أو المتلقية للرسالة الإعلامية، ‏والتي تتم داخل شرائح متعددة ومختلفة من حيث التعرض لطبيعة المضمون والمحتويات الرسائل الإعلامية، ‏كما يتم استعمال هذه الطوابع فقط في المؤسسات الصحفية أو في المجلات المتخصصة او الجرائد النوعية، كما يصعب استعمالها في القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية بكافة أشكالها.

المصدر
كتاب الصحافة والصحفي المعاصر/ د. محمد الدروبي.كتاب الإعلام في ظل التطورات العالمية/ د. عبدالرزاق الدليمي.كتاب فن المقابلة الصحفية/ طارق الخوري.كتاب أخلاقيات الإعلام وتشريعاته في القرن الحادي والعشرين/ د. عبدالرزاق الدليمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى