يهمنا هنا معرفة أهمية صنع علاقات جيدة مع ضيوف الفندق بالطريقة الصحيحة، كما يجب معرفة طريقة تطوير تلك العلاقات عن طريق التعامل الجيد الذي يقدمه الضيوف لكافة الضيوف والسياح الذين يقيمون في الفندق مع ضرورة إرضائهم بشكل كامل عند دخولهم إلى الفندق وخروجهم منه.

 

أهمية صنع علاقات جيدة مع ضيوف الفندق

 

من أهم صنع وعمل علاقات جيدة مع ضيوف الفندق هي إصدار انطباع أولي في الضيف عن طريق عرض عليه طريقة تكوين أول انطباع منه وهذه الأمور تكون بسيطة جداً عن طريق الاهتمام بمظهر وأناقة موظفين خدمة الضيوف مع ضرورة الاهتمام بنظافة مكتب خدمة الضيوف وترتبيه، ويجب أن يكون مفتوح على مدار 24 ساعة لاستقبال الضيوف فيه، كما يجب أن نتصرف معهم بطريقة لائقة والاهتمام بهم فهذه كلها صفات تعجب الضيوف الذي يجلسون في غرفة خدمة الضيوف، وبعدها يستطيع الموظف أن يكون انطباع أولي للضيف خلال 30 ثانية وهذه الثواني تصدر كافة الجوانب الظاهرة من الضيف عن طريق الصورة البصرية التي قدمها وكذلك الصوتية واللفظية.

 

كما يمكن لموظف الفندق أن يأخذ انطباع صورة مرئية للشخص الذي يجلس جانبه أو الضيف الذي يتحدث معه وهذه الطريقة تكون الأقوى في معرفة كافة تصرفاته بسهولة، ومن خلالها يعمل على تصنيع الانطباع بشكل صحيح، كما يستطيع الحكم أيضاً عن طريق الملابس التي يرتديها الضيف أو الشكل الخارجي الذي يتمتع به والحركات الطبيعية للشخص يصدر منها سلوكيات وأفكار جديدة ومختلفة عن طريق إشارات الجسم برفع الحاجب أو حركة اليدين والقدمين بطرق مختلفة، وكذلك هز الأكتاف والتلويح بالأيدي على الشخص المقابل له.

 

وعند البدء بتكوين انطباع أولي للشخص يجب أن ننتبه إلى لغة الجسد التي يتصرف فيها ويجب أن يتم النظر بشكل مباشر إلى إلى الضيف وإعطائه الشعور بالراحة والاهتمام فيه، وتعتبر الابتسامة مؤثر مهم للضيف وفي حالة أعطى الموظف تعبير آخر فأنه يعطي الضيف طاقة سلبية ويجعله غير مهتم فيه، كما يوجد سلوكيات غير محببة يصدرها الموظفين كرفع الصوت أو اللعب بالقلم أو الطرق على الطاولة فهذه جميعها تربك الضيف وتجعله مشتت وغير مركز على ما يقوله الموظف له.