التربية المهنيةالحرف اليدوية

الدمى المحشوة

اقرأ في هذا المقال
  • وصف الدمى المحشوة
  • نشأت صناعة الدمى المحشوة
  • الدمى المحشوة في القرن العشرين
  • خصائص الدمى المحشوة
  • أحجام الدمى المحشوة
  • صناعة الدمى المحشوة
  • بيع الدمى المحشوة
  • استخدامات الدمى المحشوة

الدمى المحشوة: هي دمى تُصنع من النسيج الخارجي وتُحشى بمادة مرنة، وتُعرف بالعديد من الأسماء مث: (plushies)، الحيوانات المحنطة، الدببة، (stuffies )، وفي بريطانيا وأستراليا كان يطلق عليهم اللعب اللينة، أو اللعب المحبوبة، نشأت الدمى المحشوة في ألمانيا في أواخر القرن التاسع عشر واكتسبت شعبيةً كبيرةً بعد إنشاء الدبدوب في عام 1903.

وصف الدمى المحشوة:

تكون الدمى المحشوة مصنوعة على شكل ألعاب لينة في أشكال مختلفة كثيرة، ولكن معظمها تشبه الحيوانات الحقيقية وفي بعض الأحيان مع نسب مبالغ فيها، وبعضها تُصنع على شكل الحيوانات الإسطورية، أو على شكل الروسوم المتحركة، أو الجماد.


يمكن أن تكون الدمى المحشوة منتجةً تجارياً أو منزلياً من العديد من المواد، وغالباً ما تكون منتجة من المنسوجات ذات الوبر مثل: القطيفة للمواد الخارجية والألياف الاصطناعية للحشو، وتحظى الألعاب المحشوة بشعبيةً كبيرةً لمجموعةً من الأعمار والاستخدامات.

نشأت صناعة الدمى المحشوة:

كانت الدمى المحشوة أولاً بشعر الفيل تباع أصلاً باعتبارها وسادة دبابيس، كما أنشأتها الشركة الألمانية (Steiff) في عام 1880، وكانت الشركة تستخدم التكنولوجيا المتقدمة حديثا لتصنيع المفروشات لصنع الدمى بالحشوة، وفي عام 1892 أصبحت إيثاكا كيتي واحدة من أولى دمى الحيوانات المحنطة التي تم إنتاجها بكميات كبيرة في الولايات المتحدة.

الدمى المحشوة في القرن العشرين:

توسعت صناعة الدمى بشكل كبير في أوائل القرن العشرين، ففي عام 1903 صمم ريتشرد ستيف دباً محشواً ناعماً يختلف عن دمى القماش التقليدية السابقة؛ لأنه كان مصنوعاً من نسيج شبيه بالفراء، في نفس الوقت في الولايات المتحدة ابتكر موريس ميتشتوم أول دمية دب بعد أن استوحى من رسم للرئيس تيدي روزفلت مع شبل دب، وفي عام 1903 كانت شخصية بيتر رابيت المؤلف الإنجليزي أول لعبة محشوة تحصل على براءة اختراع فنمت شعبية الدمى المحشوة مع تشكيل العديد من الشركات المصنعة في ألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، كما أن العديد من الأشخاص صنعوا دماهم المحشوة يدوياً فعلى سبيل المثال نشأت قرود الجورب عندما حوّل الآباء الجوارب القديمة إلى ألعاب خلال فترة الكساد العظيم.

خصائص الدمى المحشوة:

  • تتميز الدمى المحشوة عن الألعاب الأخرى بشكل أساسي بنعومتها ومرونتها وتشابهها مع الحيوانات أو الشخصيات الخيالية.

  • غالباً ما تتخذ الألعاب المحشوة شكل الحيوانات وخاصة الدببة، والحيوانات الأليفة الثديية مثل القطط والكلاب، والحيوانات المعروفة للغاية مثل الحمير الوحشية والنمور والباندا والسحالي والفيلة.

  • غالباً ما تُظهر العديد من الشخصيات الخيالية الشبيهة بالحيوانات من الأفلام أو البرامج التلفزيونية أو الكتب أو غيرها من أشكال الترفيه.

  • وتظهر أحياناً بأشكالاً تُمثل البشر الحقيقيين والخياليين إذا كان الفرد أو الشخصية مشهوراً بدرجةً كافيةً.

أحجام الدمى المحشوة:

تُصنع الدمى المحشوة في مجموعة من الأحجام المختلفة، حيث يكون أصغرها بحجم الإبهام وأكبرها أكبر من المنزل، ومع ذلك فإن أكبر الحيوانات المحنطة التي يتم إنتاجها بشكل شائع ليست أكبر بكثير من الإنسان، فغالبية الحيوانات المحنطة يتراوح طولها بين بضع بوصات وطول قدم أو أكثر، كما أنها تأتي في مجموعة متنوعة من الألوان وقوام الفراء.

صناعة الدمى المحشوة:

تصنع الدمى المحشوة من مجموعة من المواد: فقد تم إنشاء أقدمها من اللباد أو المخمل أو الموهير، وكانت تُحشى بالقش أو نشارة الخشب أو شعر الخيل، وبعد الحرب العالمية الثانية بدأ المصنعون في اعتماد المزيد من المواد الاصطناعية في الإنتاج، وفي عام 1954 تم إنتاج أول دمية دب مصنوعة من مواد سهلة الغسل فعادةً ما تُصنع الدمى المحشوة الحديثة من أقمشة خارجية مثل القماش العادي والمنسوجات ذات الوبر مثل: القطيفة أو القماش القطني أو الجوارب أحياناً، وتشمل مواد الحشو الشائعة الألياف الإصطناعية، الضرب، القطن، القش، نشارة الخشب، الكريات البلاستيكية والفاصولياء، وتتضمن بعض الألعاب الحديثة تقنية للتحرك والتفاعل مع المستخدم.

بيع الدمى المحشوة:

تباع الدمى المحشوة بشكل شائع في المتاجر حول العالم، وغالباً ما يتواجد الباعة بكثرةً في مناطق الجذب السياحي والمطارات والكرنفالات والمعارض ومنتزهات وسط المدينة وأماكن الاجتماعات العامة من أي نوع تقريباً، وخاصةً إذا كان هناك أطفال حاضرين.


يبيع المصنعون نوعين رئيسيين من الدمى المحشوة: الدمى المرخصة وهي ألعاب لشخصيات أو ممتلكات أخرى مرخصة، أو الدمى الأساسية التي تأخذ شكل حيوانات عادية أو غير ذلك من المواد غير المرخصة، فيمكن أيضاً صنع الدمى المحشوة في المنزل من أنواعاً عديدةً من القماش أو الغزل فعلى سبيل المثال: (Amigurumi) هو نوع ياباني من الدمى المحشوة المحبوكة أو الكروشيه المصنوعة، عادةً برأس كبير الحجم وأطراف صغيرة الحجم لتبدو جميلة وجذابة.

استخدامات الدمى المحشوة:

تعتبر الدمى المحشوة من أكثر الألعاب شيوعاً، خاصةً للأطفال الصغار إلى ما قبل المراهقة، وتشمل استخداماتها اللعب الخيالي وأدوات الراحة والعرض أو التجميع والهدايا لكل من الأطفال والكبار في المناسبات مثل التخرج أو المرض أو التعازي أو عيد الحب أو عيد الميلاد.

المصدر
الحرف اليدوية والفن الصناعي. تأليف: محمد عبد الله الدرايسة، عدلي محمد عبد الهادي.فن الكروشيه. تأليف: عنايات المهدي.الدمى الحرفية. تأليف: جاين بول.صناعة الدمى، جيس براون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى