التربية المهنيةالسلامة العامة

تقييم مدى انتشار الحوادث المهنية للعاملين بتوزيع الكهرباء

اقرأ في هذا المقال
  • مقدمة حول الحوادث المهنية في شركات الكهرباء
  • المواد والطرق المتبعة لتحديد المخاطر

الحوادث المهنية في شركات الكهرباء:

 

حادث العمل هو حدث غير متوقع وغير مخطط له في مكان العمل ينتج عنه إصابة شخصية أو مرض أو وفاة عامل واحد أو أكثر، حيث تشمل الحوادث المهنية الحوادث والإصابات التي تحدث أثناء سفر العمال أو السفر كشرط لمهنتهم، كما تشمل الحوادث المهنية التي تؤدي إلى الوفاة أو المرض أو الإصابات الشخصية الحوادث التي تحدث عندما يسلك الموظفون طرقهم المعتادة من وإلى مكان العمل والحوادث التي تحدث أثناء التدريب المرتبط بالعمل.

 

تعتبر الحوادث المهنية في العديد من البلدان من أخطر التهديدات لحياة العمال وصحتهم ورفاههم، كما لا تقدم بعض البلدان معلومات تتعلق بالحوادث المهنية، ولكن بناءً على المعلومات المتاحة، وكان متوسط ​​معدل الحوادث المهنية المميتة في جميع أنحاء العالم، 14.0 لكل 100000 موظف في العام، حيث تختلف المعدلات اختلافاً كبيراً عن المتوسط ​​الخاص بالدول والمناطق الفردية.

 

كان معدل الاتحاد الأوروبي 5.89 لكل 100،000 عامل، في حين أن المعدل الأقصى للوفاة 23.1 لكل 100،000 عامل حدث في آسيا، وقد أعلنت الدول سريعة التطور، مثل دول شرق آسيا (بما في ذلك تايلاند وجمهورية كوريا)، الناجمة عن ارتفاع معدلات الحوادث المميتة، وكان معدل الوفيات السنوي في الولايات المتحدة 3.2 لكل 100.000 عامل من 1989 إلى 1992، كما كشفت دراسة أنه في جميع أنحاء العالم، حيث وقع حوالي 120 مليون حادث عمل في عام 1993، مما أدى إلى 210،000 حالة وفاة (500 حالة وفاة في اليوم)، كما أشارت الدراسات في السنوات التالية إلى أن هذا العدد زاد في عام 1994 وما بعده، وفي عام 1997، ضاع 17 مليون يوم عمل في إنجلترا بسبب الحوادث، ووفقاً لوزارة العمل الإيرانية، يبلغ معدل الإصابة السنوي في إيران 43 ٪ بشكل عام.

 

تحدث الإصابات المهنية بشكل أساسي بسبب ظروف العمل بالإضافة إلى بعض الخصائص الشخصية، ويتم إنفاق مبالغ كبيرة سنوياً لتعويض العمال عن إصابات العمل والأمراض والإعاقات، وهذا يلحق أضراراً كثيرة بالقوى العاملة النشطة في مجتمعنا، كما تنجم الإصابات المهنية بشكل رئيسي عن ظروف العمل غير الآمنة، ولكن بعض الخصائص الفردية تزيد أيضاً من خطر وقوع الحوادث، وبالتالي من المهم التعرف على عوامل الخطر من أجل تخطيط وتطوير وتنفيذ وتقييم لوائح ومتطلبات السلامة التي تعزز الوعي وتقلل من حدوث الإصابات.

 

المواد والطرق المتبعة لتحديد المخاطر:

 

كانت هذه دراسة فحص الإصابات المهنية التي شملت عمال شركة توزيع الكهرباء بمحافظة طهران الغربية (WTPPDC)، حيث تم توفير جميع الحوادث التي وقعت وتم تسجيلها في المباني المركزية والمستودعات المركزية خلال فترة خمس سنوات (2005-2009) للاستخدام في هذه الدراسة، كما تمت دراسة إحصائيات اجتماعات لجنة السلامة والتي تتعلق بأشد الحوادث خطورة لتحديد الأسباب الرئيسية للحوادث، وبالتالي البيانات المتعلقة بموسم الحادث والعمر ومتوسط عمر المصابين ونوع العمل (عمال دائمون أو مؤقتون)، كذلك خبرة العمل وطبيعة الإصابات التي حدثت (نوع الإصابة) والأجزاء المتضررة. من الجسم والعلاجات (العيادات الخارجية أو الداخلية)، ومتوسط الأيام المفقودة لكل حادث ومستوى التعليم والحالة الاجتماعية (أعزب أو متزوج)، وغيرها تم جمعها باستخدام نموذج تقرير الحوادث المصمم خصيصاً لهذا الغرض.

 

تم فحص سجلات الحوادث وكشوف المرتبات لفترة الدراسة التي مدتها خمس سنوات، لجمع البيانات المتعلقة بعدد العمال المشاركين في أنشطة محددة وطبيعة عملهم وطبيعة مسؤوليات عملهم وعدد الحوادث التي وقعت، كذلك بيانات الإصابات التي لم يضيع وقتها في العمل (حيث استأنف الشخص المصاب العمل في غضون 24 ساعة من الإصابة ولم يتم أخذ إجازة)، وكذلك بيانات إصابات ضياع الوقت (حيث لم يستأنف الشخص المصاب العمل خلال تم أخذ 24 ساعة من الإصابة والمغادرة حتى يصبح الشخص جيداً بما يكفي لاستئناف العمل).

 

 

 

 

المصدر
Govanović G, Aranđelović M, Govanović M. Multidisciplinary aspects of occupational accidents and injuries. Working and Living Environmental Protection Series. 2004;2(4):325–33.Majori S, Bonizzato G, Signorelli D, Lacquaniti S, Andreeta L, Baldo V. Epidemiology and prevention of domestic injuries among children in the Verona area (north-east Italy) Ann Ig. 2002;14(6):495–502.Takala J. Global Estimates of Fatal Occupational Accidents. Epidemiol. 1999;10:640–6.Dong W, Vaughan P, Sullivan K, Fletcher T. Mortality study of construction workers in the UK. Int J Epidemiol. 1995 Aug;24(4):750–7.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى