التطبيقات الإلكترونيةالتقنية

تطبيق Popplet

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو تطبيق Popplet؟
  • أهمية تطبيق Popplet
  • ميزات تطبيق Popplet

ما هو تطبيق Popplet؟

تطبيق (Popplet): هو تطبيق عصف ذهني بسيط وسهل الاستخدام يساعد المستخدمين على تطوير مهارات تنظيمية وذاكرة وكتابة أقوى. حيث أنه مكان لتنظيم الأفكار على (iPad أو iPhone) أو الويب، ويخدم الطلاب والمهنيين على حد سواء. ويعمل (Popplet) باستخدام سلسلة من المربعات المرتبطة ببعضها البعض بواسطة سهم يسمى “الرابط”.


يتوفر للمستخدمين خياران عند تحديد كيفية ملء كل مربع بالمحتوى. يمكنهم استخدام أداة الرسم لوضع دائرة حول الأفكار المهمة أو تسطيرها أو أداة الألوان لتجميع المحتوى ذي الصلة معًا. ويمكن للمستخدمين أيضًا تحميل الصور والتعليق عليها باستخدام أداة النص.

أهمية تطبيق Popplet:

(Popplet) هو تطبيق رسم خرائط ذهني بسيط وممتع مصمم للمعلمين والطلاب ومحترفي الأعمال. تُستخدم هذه الأداة لتوليد الأفكار والتقاط الحقائق وتعزيز التعلم البصري وتخطيط المشاريع وإجراء جلسات العصف الذهني. حيث تم تصميم (Popplet) بواجهة مستخدم سهلة الاستخدام ونظيفة، ويلتقط الأفكار والمعلومات وينظمها في مربعات تسمى (popples). ويمكن إعادة تسمية كل مربع من المربعات وتغيير حجمها ونقلها حول اللوحة المنبثقة. ويمكن أيضًا تطبيق الألوان على (popples) بطريقة تجعل كل مجموعة من (popples) لها لون حدودها الفريد.


تم تصميم (Popplet) مع خيارات التحرير التي تبسط كيفية إدخال المستخدمين للمعلومات وتحميل الملفات في (popples)، وتخصيص محتوى ومظهر كل قالب. ويمكن للمستخدمين إدراج الصور ومقاطع الفيديو وكذلك إضافة الرسومات وتتبعها. ويمكن أيضًا إضافة النصوص وعناوين (URL) إلى (popples). وعندما يتعلق الأمر بإضافة نصوص، يوفر التطبيق خيارات لتغيير موضع النص وحجم الخط ومحاذاة النص.


يوفر (Popplet) إمكانات التعاون والتصدير التي تشمل القدرة على العمل مع الزملاء في الفريق أو التفاعل مع الطلاب من أي جهاز كمبيوتر أو جهاز (iOS) وتصدير الخرائط الذهنية المكتملة أو اللوحات المنبثقة كمستندات (PDF) أو ملفات صور (JPEG).

المحاور التي يهتم بها التطبيق:

التنظيم:

يمارس (Popplet) مهارة التفكير التنظيمي بعدة طرق. الأول من خلال نظام الألوان. حيث يستخدم نفس اللون للأفكار المتشابهة وثانيًا، بالنسبة للأفكار الأكثر تعقيدًا، يمكن تضمين المرئيات بتحميل صورة أو رسم بياني أو رسم بياني أو رسوم متحركة مباشرة من الجهاز المحمول للحصول على توضيح إضافي. ويمكن تغيير حجم الشرائح بالنسبة إلى أهميتها. ومن المهم أيضًا أن يستخدم المستخدمون أداة الرسم لوضع دائرة حول الكلمات والعبارات المهمة أو تسطيرها. الأخير هو “الرابط”، وهو الخط أو السهم الذي يربط واحدًا أو أكثر من المربعات المنبثقة.

الذاكرة العاملة:

يساعد (Popplet) المستخدمين على دمج المعلومات بطريقة منظمة. إنها أيضًا أداة دراسة رائعة. وعندما يقوم المستخدمون بإنشاء نافذة منبثقة، فإنهم يلخصون المحتوى بشكل فعّال ويدونون الملاحظات ويدرسون الكل في نفس الوقت. وإذا احتاج المستخدمون إلى تذكر موضوع متعدد الأوجه، فأن استخدام (Popplet) كأسلوب واحد للدراسة له فائدة عظيمة. وتدوين الأفكار يساعد المستخدمين على تذكرها. والربط بينهما مفيد أيضًا.

الكتابة:

يعلم تطبيق (Popplet) كيفية كتابة جمل موجزة ولكن فعّالة وهي مهارة يجب تعلمها. حيث يتطلب التواصل الفعّال فهم هذا المبدأ. ونظرًا لأن المستخدمين ينقلون الأفكار إلى مربعات صغيرة، فإنهم يحصلون على درس جيد في الكتابة الموجزة. وكلما قل عدد الكلمات في المربع، كان من الأسهل فهم المقارنات وعقدها. حيث يحتاج المستخدمون إلى إيجاد توازن جيد بين النص والصور والمساحة الفارغة. ولن يؤدي القيام بذلك إلى إنشاء مجموعة (Popplet) رائعة فحسب، بل سيساعدهم أيضًا على تعلم تقنية كتابة مهمة وهي الإيجاز.

ميزات تطبيق Popplet:

  • عملية إنشاء سهله لفهم كل الملاحظات أو النقاط الموجودة في المربعات (Popples).

  • يمكن إدارة وتنظيم كل مربع (Popple) باستخدام شريط النشاط.

  • يمكن إضافة الصور ومقاطع الفيديو.

  • نسخ ولصق الصور.

  • أداة الرسم لإنشاء رسومات توضيحية.

  • يمكن تحميل الصور والرسومات وإتباعها بنص.

  • تغيير حجم الخط ولونه ومحاذاة النص.

  • يدعم أجهزة (Windows ولينكس وiPhone وiPad و Mac).

  • إضافة روابط (URL)، حيث أن إضافة رابط (URL) يشبه تمامًا إضافة نص. ويعد إدخال روابط (URL) إلى (popples) ميزة مرجعية رائعة؛ كونها يمكن أن تساعد الزملاء أو الطلاب في الوصول إلى الموارد والمستندات من مواقع الويب وصفحات الويب والمصادر الأخرى حتى يتمكنوا من فهم محتوى الخريطة الذهنية بشكل أفضل.


    وأيضاً عندما يضيف المستخدمون روابط (URL)، يمكنهم تضمين مقاطع فيديو أو صور حتى يكون لدى الآخرين فكرة عن المكان الذي ينتقلون إليه بمجرد وصولهم إلى الروابط. ويعد هذا مفيدًا جدًا عندما يلزم اختصار روابط (URL) الطويلة، حيث قد لا توفر عناوين (URL) المختصرة أحيانًا معلومات واضحة ومحددة حول مواقع الويب أو المصادر التي تشير إليها.

المصدر
PoppletPopplet ReviewPopplet ReviewVeronica With Four Eyes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى