التقنيةشبكات الحاسوب

ما هو بروتوكول الاتصال الثنائي المتزامن في شبكات الحاسوب BISYNC

تم تأسيس أو إنشاء (BISYNC) بواسطة (IBM) في الستينيات، وهي تتضمن عموماً أحرفاً وإجراءات للتحكم ببساطة في إنشاء أو تطوير اتصال صالح ونقل البيانات، كما إنّه بروتوكول ارتباط أحادي الاتجاه أخذ مكان بروتوكول استقبال الإرسال المتزامن (STR) المستخدم عادةً مع أجهزة الكمبيوتر من الجيل الثاني.

 

ما هو بروتوكول BISYNC

 

بروتوكول الاتصال الثنائي المتزامن (BISYNC): هو في الأساس شكل من أشكال الاتصال الموجه نحو الحرف أو البايت، ممّا يعني أنّ مجموعات البتات أو البايتات هي عناصر مهمة للإرسال بدلاً من دفق من البتات.

 

  • “IBM” هي اختصار لـ “International-Business-Machines-Corporation”.

 

  • “BISYNC” هي اختصار لـ “Binary-Synchronous-Communication”.

 

  • “STR” هي اختصار لـ “Synchronous-Transmission-Receive-Protocol”.

 

أساسيات بروتوكول BISYNC

 

يُعرف (BISYNC) باسم بروتوكول الوضع الأساسي المطلوب لإرسال البيانات الموجهة بالبتات والمعروفة أساساً باسم الوضع الشفاف، كما يتم استبداله أيضاً إلى حد كبير ببروتوكول أكثر كفاءة من (IBM) أي التحكم في ارتباط البيانات المتزامن (SDLC)، والذي يكون عادةً ضمن هندسة شبكات الأنظمة (SAN) بحيث تستخدم (BSC) أو (BISYNC) أيضاً لوصف أنواع مختلفة من حزم البيانات وهي:

 

  • حزمة الاستفسار (ENQ).

 

  • حزمة الإقرار (ACK).

 

  • حزمة الإقرار سلبي (NAK).

 

  • حزمة نهاية الإرسال (EOT).

 

ملاحظة: “SDLC” هي اختصار لـ “Software-Development-Life-Cycle” و”EOT” هي اختصار لـ “End-of-Transmission”.

 

ملاحظة: “NAK” هي اختصار لـ “negative-acknowledgment” و”ACK” هي اختصار لـ “acknowledgment”.

 

ملاحظة: “ENQ” هي اختصار لـ “enquiry” و”SAN” هي اختصار لـ “Storage-Area-Network”.

 

أنواع الإطارات في بروتوكول BISYNC

 

1- إطار التحكم

 

  • هذه الإطارات مطلوبة أساساً لتبادل المعلومات أو البيانات بين الأجهزة لتطوير أو الحصول على اتصال أولي.

 

  • توفير التحكم في التدفق والخطأ، وكذلك فصل الأجهزة عند انتهاء الجلسة تماماً.

 

  • هذا الإطار لا يحتوي على أي رأس.

 

2- إطار البيانات

 

  • هذه الإطارات مطلوبة أساساً لنقل بيانات المستخدم.

 

  • يتم استخدامه أيضاً لإظهار اتجاه نقل البيانات.

 

  • يسمح (BISYNC) بنوعين من رسائل الحظر، أي الرسائل ذات الكتلة الواحدة والكتلة المتعددة.

 

  • يتمثل الاختلاف الوحيد في هاتين الكتلتين في أنّه سيتم إنهاء البيانات في الرسائل أحادية الكتلة بحرف نهاية كتلة الإرسال (ETB) بدلاً من حرف نهاية النص (ETX).

 

ملاحظة: “ETB” هي اختصار لـ “End-of-Transmission-Block” و”ETX” هي اختصار لـ “Electric Transaxle”.

 

مبدأ عمل بروتوكول BISYNC

 

يُعد بروتوكول الاتصالات الثنائية المتزامنة (BISYNC)، هي شكل من أشكال الاتصالات الموجهة نحو الحرف البايت طورتها شركة (IBM) في الستينيات، كما تم تصميمه في الأصل لعمليات الإرسال المجمعة بين عائلة (IBM S / 360) المركزية ومحطتي (IBM 2780) و(IBM 3780)، وهو يدعم المحطات الطرفية عبر الإنترنت وإدخال المهام عن بُعد (RJE) في بيئة نظام التحكم في معلومات العميل / التخزين الافتراضي الممتد (CICS / VSE).

 

يضع (BISYNC) قواعد لنقل البيانات ثنائية الترميز بين المحطة الطرفية ومنفذ (BISYNC) للكمبيوتر المضيف بينما (BISYNC) هو بروتوكول أحادي الاتجاه، فإنّه سيتزامن في كلا الاتجاهين على قناة ثنائية الاتجاه، ويدعم (BISYNC) كلاً من الإرسال من نقطة إلى نقطة عبر الخطوط المؤجرة أو خطوط الطلب الهاتفي والإرسال متعدد النقاط، ويجب الاعتراف بكل رسالة وإضافة إلى النفقات العامة الخاصة بها.

 

(BISYNC) موجه نحو الحرف ممّا يعني أنّ مجموعات البتات هي العناصر الرئيسية للإرسال وليس دفقاً من البتات، ويتم تصوير إطار (BISYNC) بعد ذلك ويبدأ بحرفين متزامنين يستخدمهما جهاز الاستقبال وجهاز الإرسال للمزامنة، ويتبع ذلك بداية الأمر (header (SOH)) ثم الرأس، ويتبع هذا الأمر بداية النص (STX) والنص ويقوم أمر نهاية النص (EOT) وفحص التكرار الدوري (CRC) بإنهاء الإطار، ويوفر (CRC) اكتشاف الأخطاء وتصحيحها.

 

توفر معظم البروتوكولات ثنائية التزامن والتي يوجد العديد منها إرسالاً أحادي الاتجاه فقط وتتطلب إقراراً بكل كتلة من البيانات المرسلة، ويوفر البعض إرسالًا ثنائي الاتجاه وتشغيلاً موجهاً للبت وقد تم استخدامه منذ عام 1968م، و(BISYNC) هو بروتوكول موجه نحو الشخصية ويستخدم أحرفًا خاصة لتحديد الحقول المختلفة للحزمة وللتحكم في وظائف البروتوكول الضرورية.

 

بداية الرأس (SOH) وبداية النص (STX) هي أحرف خاصة وتوجد مجموعات البت لتشكيل هذه الأحرف في مجموعات الأحرف لـ (ASCII) و(EBCDIC) و(Six Bit Transcode)، ويتم تحديد محتويات الرأس من قبل المستخدم، باستثناء أنّ الاستقصاء والعنونة للخطوط متعددة النقاط لا يتم إجراؤها بواسطة الرأس بل بواسطة حزمة تحكم منفصلة.

 

يتغيّر طول جزء النص من الحزمة وقد يحتوي على بيانات شفافة أي بتات يتم التعامل معها على أنها بيانات وليس كأحرف، ويستخدم (BISYNC) مجموعة صارمة من القواعد لإنشاء وصيانة وإنهاء تسلسل الاتصالات، والتحكم المتزامن الثنائي (BISYNC) هو بروتوكول متزامن واسع الاستخدام وموجه نحو الحرف ابتكرته شركة (IBM) للاتصال أحادي الاتجاه، وللمزامنة يرسل جهاز الإرسال بشكل متكرر حرف (SYN) الذي يبحث عنه جهاز الاستقبال.

 

كانت (RJE) هي الطريقة التي تم بها تقديم البرامج التي يشار إليها غالباً باسم الوظائف ليتم تشغيلها على أجهزة الكمبيوتر المركزية في الستينيات والسبعينيات، وكان ذلك عصر آلات ثقب المفاتيح والبطاقات المثقوبة وتم ثقب عبارات برنامج الكمبيوتر، وعادةً (COBOL) أو (FORTRAN) وبيانات الإدخال للبرامج على بطاقات باستخدام آلة ثقب المفاتيح.

 

تم نقل سطح البطاقة الناتج إلى محطة (RJE) ووضعها في قارئ البطاقة وثم الضغط على زر وتم نقل صور البطاقة إلى الكمبيوتر الرئيسي، وقد تكون الاستجابة الفورية قد عادت إلى الطابعة أو التبادل أو أجهزة ثقب البطاقات في الجهاز، وقد يكون هذا الناتج نتيجة البرنامج الذي تم إرساله للتو أو من تشغيل سابق وفي كثير من الأحيان، تم الاحتفاظ بالبرنامج والبيانات في الكمبيوتر الرئيسي للتنفيذ في وقت لاحق ويُعرف هذا باسم معالجة الدُفعات.

 

مثلاً تكون المحطة 3780 نموذجاً أحدث من المحطة الطرفية 2780 واستخدمت إصداراً أكثر قوة من بروتوكول المزامنة الثنائية/ ومن هنا جاءت المصطلحات “3780 ثنائية المزامنة” مقابل “2780 ثنائية المزامنة” وتقريباً كل المزامنة الثنائية المستخدمة حالياً تتوافق مع الإصدار 3780.

 

في حين أنّه من الصحيح أنّ طرفيات (IBM 3780) و(IBM 2780) ليست قيد الاستخدام وأصبح بروتوكول المزامنة الأساسية هو بروتوكول نقل الملفات القياسي، والفعلي لمجموعة واسعة من الأجهزة في الأيام التي سبقت ثورة الكمبيوتر في الحوسبة، ويشبه إلى حد كبير (Z-modem) و(FTP) وإذا كنت بحاجة إلى الحصول على ملف من جهاز إلى آخر خلال ذلك الوقت فغالباً ما يتم استخدام بروتوكول (BISYNC).

 

ولم يتم استخدام تقنية (BISYNC) فقط في أجهزة الكمبيوتر “الحقيقية”، وانتهى بروتوكول (BISYNC) في أجهزة الصراف الآلي، والتحقق من آلات الفرز وأنظمة الرادار وسجلات النقد وأنظمة الإرسال اللاسلكي ومفاتيح الهاتف، وهذه المجموعة الهائلة من الأجهزة لن تختفي ولا تزال هناك قاعدة ضخمة من الآلات المجهزة بنظام المزامنة المزدوجة في أمريكا الشمالية وبدرجة أقل في بقية العالم.

 

  • “EDI” هي اختصار لـ “Electronic Data Interchange” و”FTP” هي اختصار لـ “File Transfer Protocol”.

 

  • “CICS / VSE” هي اختصار لـ “Customer-Information-Control-System/Virtual-Storage-Extended”.

 

  • “RJE” هي اختصار لـ “Remote job entry” و”ASCII” هي اختصار لـ “American Standard Code For Information Interchange”.

 

  • “EBCDIC” هي اختصار لـ “extended binary-coded decimal interchange code” و”CRC” هي اختصار لـ “Cyclic redundancy check”.

المصدر
COMPUTER NETWORKING / James F. Kurose & Keith W. RossComputer Networks - The Swiss BayCOMPUTER NETWORKS LECTURE NOTES / B.TECH III YEAR – II SEM (R15)An Introduction to Computer Networks / Peter L Dordal

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى