الانترنتالتقنيةشبكات الحاسوب

مصطلحات الشبكات والاتصالات

اقرأ في هذا المقال
  • الشبكات والاتصالات
  • هم مصطلحات الشبكات والاتصالات

الشبكات والاتصالات:

Networking and Communication بالرغم من اقترانِ ذكر مصطلحات الشبكات والاتصالات بالاقتران أو التبادل في معظم الأحوال، إلا أنّ كل منهما يحمل تعريفًا مختلفًا عن الآخر.

لكنهما يكمّلان بعضهما البعض في عالم التكنولوجيا أيضاً، إذ يشير مصطلح الاتصالات إلى عملية تراسل وتناقل البيانات الرقمية بين أكثرِ من مستخدم، بالاعتماد على الحواسيب المتصلة بالشبكات سواء شبكات حاسوب أو شبكة إنترنت أو غيرها، أما الشبكات فهي ارتباط لمجموعة من الحواسيب مع بعضها البعض، ومن خلال التعريف لكل من المفهومين؛ فإنّهما يعتمدان اعتمادًا كليًا على بعضهما لتحقيق الأهداف المنشودة، وفي هذا المقال دليل شامل بأهم مصطلحات الشبكات والاتصالات وأكثرها شيوعاً.

أهم مصطلحات الشّبكات والاتّصالات:

  • شبكات الحاسوب (Computer Networks): مجموعة من الحواسيب التي تمرّر البيانات فيما بينها بالاعتمادِ على طرق نقل البيانات والمعلومات، سواءً أكان بواسطة الموارد الطرفية أو البريد الإلكتروني أو بشتى الطرق، وتتميز بوجود جهاز مركزي غالباً في بعض الأنواع، وتنقسم إلى عدةِ أنواع بناءً على بعض المعايير، مثل الشكل أو النطاق.

  • متصفح الإنترنت (Browser): النافذة التطبيقية الأولى التي تمكن المستخدم من الوصول إلى شبكة الإنترنت والتصفح لمحتوياتها، كما أنّه البرنامج التطبيقي الذي يمثل الواجهة الرئيسية للمستخدم يقوم بتصفح الملفات، وقراءتها، وتمكنه من الوصول إلى المعلومات في مصادرها.

  • ملفات تعريف الارتباط (Cookies): تعرف بأنّها عبارة عن نبذة تعريفية حول المعلومات المخزنة في الجهاز، وتتخذ هيئة سلسلة نصية يقوم خادم الويب بإرسالها للمستخدم، فيقوم المتصفح الذي يستخدمه الأخير بتخزين الملف بهدف القيام باستعادة كل ما يتعلق به عند قيام المستخدم بطلبه في المرات القادمة.

  • خادم (Server)، عبارة عن جهاز رئيسي يخزن نظام التشغيل الرئيسي وأهم الموارد التي يحتاج إليها رواد الشبكة، وذلك لتسهيل عملية الوصول للموارد من قِبل المستخدم بكل سهولة ودون أي مشاكل، وتتعدد أنواع الخوادم ومنها خوادم قواعد البيانات، وخوادم الاتصالات، وغيرها الكثير.

  • خط اشتراك رقمي غير متماثل (Asymmetric Digital Subscriber Line)، ويشار له اختصار بـ ADSL، نوع تقني منبثق عن DSL، ويمتاز بوضع نطاق ترددي فريد من نوعه من حيث السرعة الفائقة في نقل البيانات والمعلومات، ويتم ذلك بواسطة الأسلاك النحاسية التقليدية، ومن أبرز ما تشتهر به ديمومة التشغيل والسرعة الفائقة، وغالباً ما يشيع استخدامه في المنازل.

  • الخط المشترك الرقمي (Digital subscriber line)، ويُعرف بالاختصار DSL، إحدى تقنيات نقل البيانات المصنفة ضمن النطاقات الترددية العالية بحيث يكون الاعتمادِ على خطوط الهواتف الأرضية المتصلة بشكل مباشر مع أجهزة المودم، ويمكن من خلالها القيام بتبادل البيانات بمختلف أنواعها سواء كانت ملفات أو فيديوهات أو صور أو رسومات بيانية ووسائط متعددة، كما تتيح للمستخدم القيام بإجرائه للمؤتمرات المرئية والصوتية وتتميز هذه التقنية بانخفاض تكلفتها المادية.

  • بروتوكول نقل الملفات (File Transfer Protocol)؛ يُختصر بـ FTP، بروتوكول خاص بخوادم العميل يمكنّها من تبادل الملفات ونقلها بين أجهزة الحاسوب عبر شبكة الإنترنت، ويمكن للعميل أو الزبون إرسال الملفات واستقدامها تحت أعلى درجات وفقًا لأنظمة أمان محددة.

  • بروتوكول (Protocol)يمكن تعريف البروتوكول بأنّه حزمة من القواعد والأنظمة الثابتة التي تقع على عاتقها مسؤولية تنظيم وضبط آلية نقل البيانات منذ لحظة الإرسال وحتى الاستلام، وتنسيق ذلك بكل كفاءة.

  • العميل/ المستخدم (Client): تطلق هذه التسمية على كل من يتمكن من الوصول إلى الموارد المتوفرة على خوادم الشبكة واستخدامها والاستفادة منها، بحيث يحصل على الخدمات التي يحتاج إليها من هذه الخوادم.

  • شبكة محلية (Local Area Network)، الاختصار (LAN): عبارة عن مجموعة من الحواسيب المقترنة مع بعضها البعض بوسائل اتصال مختلفة، وتغطي منطقة جغرافية ذات نطاقٍ محدود كالمباني مثلًا.

  • شبكة عريضة (Wide Area Network)، تختصر بـ WAN، يعد هذا النوع من الشبكات هو الأكثر شيوعاً بشكلٍ عام، وهو عبارة عن شبكة ذات نطاق جغرافي واسع جداً قد يصل إلى دولة بأكملها أو إقليم كامل، ويمكن الوصف بأنّه يغطي العديد من الشبكات المحلية مع بعضها البعض في آنٍ واحد، وشبكة الإنترنت هي المثال الأكثر شهرة على هذا النوع من الشبكات.

  • شبكات المدن (Metropolian Area Network)، ويتم اختصارها بـ MAN، يتوسط هذا النوع من الشبكات ما بين النوع المحلي والعريض، حيث يغطي مساحة قد تمتد لحدود المدينة مثلاً؛ إلا أنّ نطاقه لا يمكن أنْ يصل إلى WAN.

  • شبكة الويب العالمية World Wide web، وتُعرّف بالاختصار العالمي www، يعود تاريخ ظهور الاختصار WWW إلى عام 1991م على يد Tim Berners Lee، وقد جاء بها منسقة وفقاً لتنسيق النص الفائق HTML، ويمكن للمستخدم الانتقال بين صفحات الويب بكل سهولة بواسطة الارتباطات التشعبية، ولابد من التذكير أنّ أي عنوان موقع إلكتروني URL موجود على الشبكة العنكبوتية يحتوي كجزء لا يتجزأ على www.

  • النظام العالمي للاتصالات المتنقلة (Global System for Mobile)، وتختصر بـ GSM، شبكة رقمية تختص بتبادل المعلومات والبيانات بين الهواتف المحمولة، وتعمل على تحويل البيانات وتقسيمها إلى حزم ليصار إلى إرسالها بين المستخدمين مقسمة، وتتفاوت قوة نطاق التردد ما بين 900-1800 ميجا هرتز.

  • الخدمة الراديوية العامة للحزم General Packet Radio Service، ويتم تداولها بالاختصار GPRS، إحدى أنواع خدمات الاتصالات اللاسلكية التي تعمل على تقسيم البيانات إلى حزم بسرعة بيانات تتفاوت ما بين 56-114 كيلو بت في الثانية الواحدة، ويدعم العمل على الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر، ونظرًا لارتفاع معدل البيانات يمكن للمستخدم إجراء مؤتمرات الفيديو والمشاركة بالوسائط المتعددة والتطبيقات، ويعتمد هذا النظام بدوره على النظام العالمي للهاتف المحمول GSM.

  • تطور طويل الأمد (Long-Term Evolution)، ويتم تداول المصطلح بشكلٍ مختصر بالأحرف الثلاثة الأولى (LTE)، معيار من معايير شبكات الاتصال اللاسلكي، ويشيع استخدامها عادةً للنطاقات العريضة اللاسلكية، كما يشار لها باسم LTE Super 4G/3G.

  • النظام العالمي لتحديد المواقع (GPS- Global Positioning System)، أداة تقنية ملاحية تعتمد على الأقمار الصناعية بشكلٍ كبير لغاياتِ تحديد موقع جغرافي ما في الأرض، ويعود تاريخ ظهور هذا النظام إلى الستينيات عندما تم استخدامه بواسطة الجيش الأمريكي، ثم انتقل بعدها ليدخل نطاق الاستخدام المدني.

  • الناقل التسلسلي العام (USB – Universal Serial Bus)، وسيلة تقنية تؤدي دور حلقة الوصل بين جهاز الحاسوب والأجهزة الطرفية، كما يمكن أنْ يكون مزودًا للطاقة لبعض الأجهزة كالهواتف الذكية واللوحية، ويتم استخدامها لغايات نقل الملفات والبيانات بين الأجهزة المتصلة عبرها، أو نقل الطاقة من جهاز الحاسوب إلى الهاتف المحمول.

  • الأشعة تحت الحمراء (IR – InfraRed)، إشعاع كهرومغناطيسي يستخدم بنقل البيانات بين الأجهزة الداعمة للخاصية، ويشترط بأنْ تكون المسافة قريبة جداً بينهما، وعيب هذه التقنية بأنّها غير قابلة لاختراق الأجسام الصلبة.

  • تقنية البلوتوث (Bluetooth)، تقنية متخصصة بنقل البيانات بواسطة الاتصال اللاسلكي بين أجهزة متقاربة من بعضها البعض، وتمتاز بأنّها تمكّن المستخدم من استخدام سماعات لاسلكية، وفأرة الحاسوب، وتراسل الملفات أيضاً.

  • بروتوكول النقل الآمن secure shell – SSH، برتوكول يختص بالإشراف على الحماية والأمان القائم خلال عملية تراسل البيانات واستقبالها، ومن أبرز الأمثلة على توضيح مبدأ عمله؛ طلب موقع إلكتروني ما لاستخدام أحد أساليب إثبات الهوية بعد إدخال كلمة المرور والبريد الإلكتروني، وذلك ليتخذ القرار بالقبول بإتمام عملية تسجيل الدخول من عدمها، كما تنطبق درجة الأمان أيضاً على عملية نقل البيانات.

المصدر
Green Communication and Networking: Second International Conference ... edited by Jaime Lloret Mauri, Joel J.P.C.Advanced Autonomic Networking and CommunicationNanoscale Networking and Communications Handbook edited by John R. Vacca

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى