الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

أهم الحقائق عن نهر لاكاوانا

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي أهم الحقائق عن نهر لاكاوانا
  • مستجمعات مياه نهر لاكاوانا

ما هي أهم الحقائق عن نهر لاكاوانا؟

 

يصل طول نهر لاكاوانا إلى 42 ميلاً (68 كم)، حيث أنه يعتبر رافد من نهر سسكويهانا في شمال شرق ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة، وتتدفق مياهه من خلال منطقة من جبال بوكونو الشمالية التي كانت ذات يوم مركزاً لتعدين فحم أنثراسايت في الولايات المتحدة، حيث يبلغ الارتفاع بالقرب من مصب نهر لاكاوانا 522 قدماً (159 متراً) فوق مستوى سطح البحر، ويتراوح ارتفاع منبع النهر بين 1560 و1580 قدماً (480 و480 متراً) فوق مستوى سطح البحر.

 

النهر شديد الانحدار وضيق في بعض الأحيان، حيث يبلغ متوسط ​​انحداره بين فورست سيتي وبيتستون 19 قدماً لكل ميل (3.6 م / كم) والنسبة لأول 13 ميلاً (21 كم)، يبلغ متوسط ​​تدرج النهر 45.4 قدماً لكل ميل (8.60 م/ كم)، بالنسبة لـ 15 ميلاً (24 كم) التالية، يبلغ متوسط ​​التدرج 20 قدماً لكل ميل (3.8 متر/ كم)، وبالنسبة إلى آخر 12 ميلاً (19 كم)، يبلغ متوسط ​​انحدار النهر 13.2 قدماً لكل ميل (2.50 م / كم).

 

بشكل عام تتكون تضاريس مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا من تلال طويلة شديدة الانحدار تتوسطها الوديان، حيث تقع منابع النهر في مجموعة من البرك والمستنقعات الجليدية في مقاطعة سسكويهانا ومقاطعة واين، على بعد حوالي 12 ميلاً (19 كم) شمال فورست سيتي، ويبدأ النهر نفسه من بحيرة ستيلووتر ، التي بناها فيلق المهندسين بالجيش الأمريكي في عام 1960، ويتدفق النهر عبر وادي لاكاوانا، الذي يمتد في اتجاه الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي لجزء كبير من طوله. تتدفق العديد من الروافد إلى نهر لاكاوانا من الجبل الغربي أو جبال موسيك أو هضبة بوكونو.

 

تقع منابع نهر لاكاوانا في المقاطعة الفيزيوجرافية للهضبة الجليدية في جبال الأبلاش، ومع ذلك يقع وادي (Lackawanna) في أقصى شمال مقاطعة التلال والوادي الفيزيوجرافيك. يتدفق النهر أيضاً عبر جزء من حقل فحم أنثراسايت الشمالي، ويعد وادي (Lackawanna) جزءاً من (Lackawanna /Wyoming Syncline)، وهو عبارة عن خط متزامن كبير في جبهة (Allegheny) وهو السمة الجيولوجية الرئيسية لمستجمعات المياه، والخط المتزامن هو على شكل زورق، بطول 70 ميلاً (110 كم) وعرض 5 أميال (8.0 كم)، وتآكلت قمم الخطوط المنحنية على كلا الجانبين، حيث يقع جرف يعرف باسم (Campbells Ledge) بالقرب من مصب النهر، حيث يدخل وادي (Susquehanna) في وادي (Lackawanna /Wyoming) البالغ طوله 55 ميلاً.

 

على بعد مسافة قصيرة من مجرى النهر من سد ستيلووتر، يتدفق نهر لاكاوانا عبر فجوة نهر لاكاوانا ويمر بمنحدرات ستيلووتر، وتوجد فجوات أخرى عديدة مثل (Leggetts Creek Gap ،Cobbs Gap ،Rushbrook Gap ،Fall Brook Gap) على روافد النهر، وفي اتجاه مجرى سكرانتون تصبح قناة النهر أوسع ويصبح النهر ضحلاً، حيث تتراكم النفايات المتنوعة والحطام في العديد من الأماكن في مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا، ويمكن أن تسد النفايات أحياناً المجاري المائية، ممَّا يتسبب في حدوث فيضانات محلية، وأثناء العواصف تغسل الروافد الصغيرة أيضًا كميات كبيرة من الحطام الحضري ونفايات الفحم في النهر، ممَّا يزيد من تدهوره.

 

في مجراه العلوي يكون نهر لاكاوانا صخرياً للغاية ويتدفق فوق الحصى، ولديها مياه بيضاء مستمرة تقريباً، حيث يوجد أيضاً عدد قليل من المصافي داخل هذا النهر نظراً لصغر حجمه، وأصبحت الحواف أكثر شيوعاً في اتجاه مجرى النهر في فورست سيتي، وهناك حافة واحدة “مرتفعة ومقرفة بشكل واضح” بالقرب من سيمبسون، وفي اتجاه مجرى نهر كاربونديل، يصبح النهر أكثر هدوءاً، على الرغم من وجود بعض الحواف.

 

وهناك عدد قليل من البنادق التي تعطل الوصول السلس بين الطريق السريع 81 و(Moosic)، على الرغم من وجود العديد من الحواف في الموقع الأخير، وفي سكرانتون يتدفق النهر بين الجدران الاستنادية الحجرية والخرسانية، بالإضافة إلى ضفاف عالية من الخبث، وبشكل عام تشكل البنادق والبرك على النهر سلماً مائياً، ويمكن أن يصل طول المسابح إلى بضع مئات من الأقدام أو بطول عدة آلاف من الأقدا، مع وجود مسابح أكبر ترتبط بشكل أساسي بالسهول الفيضية الواسعة، وتحدث المنحدرات بشكل رئيسي في مناطق مثل (Panther Bluff) (في Fell Township) ومنطقة (Winson) في (rchbald Jessup) بالقرب من شارع (Cliff) (Scranton)، وفي (Moosic anticline) (في Old Forge).

 

وقناة نهر لاكاوانا متعرجة وتتدفق عبر السهول الرسوبية الضيقة عند قاعدة التلال شديدة الانحدار، كما يوجد سد على نهر لاكاوانا في فورست سيتي وآخر في مايفيلد، ويوجد سد مكسور يقع على النهر أسفل جيرمين، حيث أن متوسط المعدل
السنوي لهطول الأمطار في مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا يتراوح من 35 إلى 45 بوصة (89 إلى 114 سم).

 

تحدث رواسب الأنهار الجليدية التي تحتوي على الصخور والحصى والرمل والحصى في مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا، ويأتي بعض تدفق النهر من التغذية من هذا حتى عبر البرك والأراضي الرطبة، ويأتي بعض التدفق أيضاً من الشقوق في طبقات الحجر الرملي والصخر الزيتي، تدفق المياه الجوفية على طول النهر قد تأثر بأحداث من صنع الإنسان في بعض المناطق.

 

في مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا، تحدث الحدود بين تكوين (Llewellyn) وتشكيلات (Pocono ،Pottsville) على ارتفاع 1500 قدم (460 متراً) فوق مستوى سطح البحر على جانبي الوادي، حيث تحدث العديد من الشلالات على الروافد عند هذه الحدود، ومن المعروف جيداً شلالات ناي أوج وفال بروك فولز وبلاكلي فولز وبانثرز بلاف.

 

تحتوي التكوينات الصخرية الرئيسية في مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا على الحجر الرملي والصخر الزيتي، مع رواسب الفحم الغنية، وعلى سبيل المثال يحتوي تكوين (Llewellyn) على أنثراسايت في مستجمعات المياه جنباً إلى جنب مع الحجر الرملي والصخر الزيتي، وتحت هذا التكوين الصخري يكمن تكوين بوتسفيل وتشكيل بوكونو وتكوين ماوتش تشانك وتكوين كاتسكيل.

 

فيتكون الأول من الفحم والصخر الزيتي والحجر الرملي والتكتل، بينما يحتوي الثاني على الحجر الرملي الأحمر والصخر الزيتي، يحتوي تكوين بوكونو على أحجار رملية كثيفة وتكتلات ويحدث في نتوءات على جبال موسيك والجبال الغربية، حيث يحدث تكوين كاتسكيل بشكل رئيسي على أطراف مستجمعات المياه، وما مجموعه 67 في المائة من الصخور في مستجمعات المياه عبارة عن صخور رسوبية متداخلة، في حين أن 33 في المائة المتبقية عبارة عن حجر رملي.

 

تحتوي مرتفعات مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا على تربة صخرية سيئة الصرف، حيث تحتوي الأرضية الصخرية في الغالب على أسطح متطورة وغير منفذة للسوائل، ولكن بعض أراضي المناجم المهجورة لها نفاذية سريعة.

 

مستجمعات مياه نهر لاكاوانا:

 

تبلغ مساحة مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا 348 ميلاً مربعاً (900 كم 2)، حيث يقع مصب النهر في دائرة المسح الجيولوجي الأمريكية الرباعية لبيتستون والمصدر في مربع فورست سيتي، كما أنه يمر عبر مربعات أفوكا وسكرانتون وأوليفانت وكاربونديل وواي مارت، ويحتل مستجمعات المياه أجزاء من مقاطعة لاكاوانا ومقاطعة سسكويهانا ومقاطعة واين ومقاطعة لوزيرن.

 

أجزاء كبيرة من مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا بما في ذلك المجاري العليا، جبال موسيك، الجبل الغربي، هضبة بوكونو الشمالية وغابات إلى حد كبير. ومع ذلك، تحدث مناطق كبيرة من التنمية الحضرية والضواحي في وادي النهر من بيتستون إلى كاربونديل، مع بعض الامتداد الحضري الذي يصل إلى منتصف الطريق من النهر إلى قمم التلال، كما تقع أراضي التعدين المهجورة بين العديد من المناطق المتقدمة في هذا الجزء من مستجمعات المياه.

 

تحتوي هذه الأراضي على ما لا يقل عن 25000 إلى 30.000 فدان (10000 إلى 12000 هكتار) من ضفاف القصبات، أكوام كثيفة، أحواض طينية، تربة غير نباتية وممرات مائية متدهورة، وأحد المالكين الرئيسيين للأراضي الحرجية في مستجمعات المياه هو مكتب بنسلفانيا للغابات، الذي يمتلك غابة لاكاوانا الحكومية التي تمتد على الحدود بين نهر لاكاوانا ومستجمعات المياه في نهر ليهاي.

 

كما تمتلك لجنة بنسلفانيا للألعاب أكثر من عدة آلاف من الأفدنة من أراضي ألعاب ولاية بنسلفانيا في مستجمعات المياه، بالإضافة إلى ذلك هناك أكثر من 20000 فدان (8100 هكتار) من الأراضي الرطبة في مستجمعات المياه و 10000 إلى 15000 فدان (4000 إلى 6100 هكتار) موجودة تاريخياً، حيث تبدأ جميع الروافد الثانوية للنهر في الأراضي الرطبة في الجبال الغربية أو جبال موسيك، وتوجد الأراضي الرطبة على ضفاف النهر على طول الروافد السفلية للنهر، وتقع إحدى السمات المعروفة باسم (Duryea Swamp) في حفر التعدين السابقة عند مصب النهر.

 

تعد الأراضي الحرجية أكثر استخدامات الأراضي شيوعاً في مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا، حيث تشكل 58 بالمائة من مساحة أراضيها، وتشغل الأراضي الزراعية 20 في المائة من مستجمعات المياه وتشغل الأراضي المطورة 16 في المائة منها، اعتباراً من أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين يعيش ما يقرب من 240 ألف شخص في مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا، فقد بلغ عدد السكان ذروته في عشرينيات القرن الماضي، وكان المستوطنون الأوائل من أصول إنجليزية وأيرلندية وويلزية وألمانية، ولكن في ثمانينيات القرن التاسع عشر وعشرينيات القرن الماضي وصل مهاجرون من جنوب وشرق أوروبا، وانخفض عدد السكان منذ الحرب العالمية الثانية على الأقل، حيث يمر النهر عبر حوالي 20 بلدية.

 

من شارع (Gilmartin) إلى شارع (Depot)، على مسافة 3.1 ميل (5.0 كم) يقع نهر Lackawanna بالكامل في ملكية خاصة، ولكن يمكن الوصول إليه، ومن (Mellow Park Footbridge) أسفل مجرى النهر إلى طريق بنسلفانيا مسافة 1.1 ميل (1.8 كم) و13 في المائة من النهر في ملكية عامة و87 في المائة المتبقية في ملكية خاصة، لكنها مفتوحة للوصول، ومن الطريق أسفل المصب إلى شارع جرين ريدج يوجد 1 في المائة فقط من النهر في ملكية عامة، لكن الـ 99 في المائة المتبقية هي ملكية خاصة مفتوحة للجمهور.

المصدر
علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى