الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هي طرق انتقال الحرارة؟

اقرأ في هذا المقال
  • طرق انتقال الحرارة.

اقرأ في هذا المقال:

طرق انتقال الحرارة:

تعرف الحرارة على أنها كمية الطاقة التي يحصل عليها جسم ما فتزيد من سخونته، ففي الطبيعة لا يوجد جسم ليست فيه طاقة. كما تختلف كمية الطاقة بين جسم وآخر بالرغم من تساوي درجة حرارتهما، حيث أن كمية الطاقة في الجسم تعتمد على كتلة الجسم وطبيعته، فإن الجسم الكبير يحتوي على طاقة أكبر بكثير من الجسم الصغير.


بينما درجة الحرارة في الجسم تعمد على الحرارة النوعية في ذلك الجسم. والحرارة النوعية هي كمية الطاقة المطلوبة لرفع درجة حرارة الجسم درجة حرارية واحدة، فالحرارة النوعية بين الماء والأرض اليابسة مختلفة. ولو أعطينا كمية من الطاقة نفسها إلى الماء وإلى التُربة، فإننا سوف نُلاحظ أن درجة حرارة التُربة تسجل درجة حرارة مرتفعة عن درجة حرارة الماء؛ ذلك لأن الحرارة النوعية للماء أكبر من الحرارة النوعية للتُربة، كما تنتقل الطاقة بثلاثة طرق وهي:

  • الإشعاع: وهي طريقة نقل الطاقة بدون واسطة، حيث أن الأجسام المحتوية على طاقة أو منتجة للطاقة تشع. والأشعة التي تخر منها هي الأشعة الكهرومغناطيسية القادرة على التحرك الذاتي، بدون وجود جسم وسيط لينقلها وإن طول موجة الإشعاع الصادرة من الجسم تعتمد على درجة حرارة الجسم، فجسم حار مثل الشمس تخرج منه أشعة قصيرة الموجة، بينما جسم بارد مثل الأرض تخرج منه أشعة طويلة الموجة.


    فلولا الإشعاع ما استطاعت طاقة الشمس بأن تنتقل من خلال الفراغ الخالي من الهواء بين الغلاف الغازي والشمس، فإن الهواء شفاف أمام الأطوال الموجية القصيرة، لذلك يسمح للأشعة الشمسية القصيرة من النفاذ للوصول إلى سطح الأرض.

  • الحمل: هي طريقة لنقل الطاقة عن طريق انتقال كامل للكتلة الحاملة للطاقة إلى مكان آخر، حيث أن طريقة نقل الطاقة بالحمل تقتصر على الغازات والسوائل.

  • التوصيل: وهي طريقة نقل الطاقة عن طريق التَماس، فجميع الأجسام تتكون من جزيئات تزداد حركتها إذا ازدادت الطاقة فيها.


    كما نلاحظ أن انتقال الطاقة من الشمس إلى الغلاف الغازي تتم عن طريق الإشعاع، فالإشعاع إذاً هو المسؤول الأكبر عن نقل الطاقة. وإن اختلاف كمية الإشعاع بين العروض المختلفة يؤدي إلى أن تنتقل الطاقة بين أجزاء الغلاف الغازي بالحمل، فينتقل الهواء الساخن إلى أجزاء باردة عن طريق الرياح والاضطرابات الطقسية والهواء البارد إلى المناطق الدافئة.

المصدر
‮محسوب، محمد صبري/مبادئ الجغرافيا الطبيعية/7002.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى