الجغرافيامدن حول العالم

محافظة الجوف في السعودية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن مدينة الجوف
  • تاريخ مدينة الجوف
  • مناخ مدينة الجوف
  • تراث مدينة الجوف
  • أهم المناطق في مدينة الجوف

مدينة الجوف:

 

هي عبارة عن مدينة وواحة شمال المملكة العربية السعودية. يكون موقعها على الحافة الشمالية للجبال صحراء النفود قرب منبع وادي السيران. كانت المدينة في السابق تعتبر جزء من منطقة جبل شمر، ولكن الآن تقع المدينة في الروافد الشمالية للحجاز. يعد موقع مدينة الجوف استراتيجي، حيث تقع على طريق القوافل القديم بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الهندي، حيث كانت مركزاً مهماً لتوقف القوافل التي تعبر بين الصحراء السورية وشبه الجزيرة العربية. وتعتبر مدينة الجوف أيضاً مركزاً زراعياً لإنتاج التمور والحبوب والفواكه والخضروات.

 

تاريخ مدينة الجوف:

 

تشكل محافظة الجوف موقعًا حيويًا في شمال الصحراء العربية، وقد لعبت واحة فيها التي كانت تسمى دومة الجندل في ذلك الوقت، وكانت تحيط بها تلال من الحجر الرملي، دورًا مهمًا في الاتصالات بين العرب في شبه الجزيرة وأهالي الهلال الخصيب، حيث كانت أبرز واحة في التاريخ.

كانت مدينة الجوف مركزاً مهماً للغاية وأرضاً للإقامة الصيفية للبدو في التاريخ القديم. كانت مركزاً لالتقاء مختلف الثقافات. حيث كانت مركز سياسي وتجاري للقبائل العربية القديمة التي كانت تمارس التجارة عبر شبه الجزيرة العربية إلى بلاد ما بين النهرين والشام منذ ما يقرب من 3000 عام.

كانت دومة الجندل بلدة متنقلة مهمة وواحة زراعية. وكانت في فجر الإسلام تحت سيطرة الأمير عقيدة ابن عبد الملك السوكني من قبيلة كندة. قام المسلمون بعدة محاولات لإعادة القبائل إلى الإسلام. أخيرًا أسر خالد بن الوليد عقيدة عام 630 ميلادي.

 

مناخ مدينة الجوف:

 

تقع منطقة الجوف في مناخ شبه الاستوائي، مما يجعل للرياح دور مؤثر في المنطقة. تهب الرياح الشمالية الشرقية الجافة في فصل الشتاء، وذلك يجعل طقس الجوف مستقر وبارد في فصل الشتاء. موقع المدينة الجغرافي ينتج عنه هطول كبير للأمطار نتيجة الرياح الشمالية الشرقية الجافة والرياح الجنوبية الغربية الرطبة فعند قدوم الرياح مع بعضها البعض ينتج عن تصادمها هطول الأمطار. تعتبر منطقة الجوف من أبرد المنطق في المملكة العربية السعودية في فصل الشتاء.

درجات الحرارة في المدينة تكون على النحو التالي، حيث تصل درجة الحرارة إلى 15 درجة مئوية خلال النهار في شهر يناير، ومن الممكن أن تصل إلى ما دون الصفر في الليل. في فصل الصيف يمكن أن تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية خلال النهار وتصل في الليل إلى 19-23 درجة مئوية. درجات الحرارة المتغيرة تؤثر على المنطقة من حيث فقد الماء وتؤثر أيضاً عل الأشجار والمحاصيل الزراعية.

 

تراث مدينة الجوف:

 

تعتبر مدينة الجوف منطقة غارقة في التراث الحضاري والثقافي والأثري والتنوع التاريخي. يمكن العثور على علامات الاستقرار في المنطقة في عصور ما قبل التاريخ في أقدم موقع أثري، توفر زيارة القلاع والآثار القديمة التي تعود إلى العصور القديمة تجربة فريدة لا تُنسى، بينما تستمتع بضيافة وطبيعة وتاريخ المنطقة.

تتميز الجوف بموقعها بالقرب من مدخل وادي السرحان والحدود الشمالية، مما يعني أنها كانت موقعًا مهمًا للحركة التجارية التي ازدهرت في العصر الجاهلي. المنطقة مذكورة في وثائق من العصر الآشوري. هناك نصوص تفصيلية تعود إلى القرنين الثامن والسابع قبل الميلاد تقدم صورة للعلاقات السياسية بين المنطقة وأجزاء أخرى من العالم القديم.

ومع أن المدينة تقع في الصحراء فهي ليست كلها رمال. كما توجد مساحة خضراء ضخمة تحتوي على أكثر من 18 مليون شجرة، منها 15 مليون شجرة زيتون تنتج 20 ألف طن زيتون كل عام، ومليون نخلة تنتج 40 ألف طن من التمور، ومليون شجرة فاكهة تنتج 17 ألف طن من الفاكهة، كما يتم زراعة مجموعة متنوعة وفيرة من الخضروات.

بالإضافة إلى كونها تذكيرًا لا يصدق بماضي المملكة، فإن الجوف هي أيضًا في قلب مستقبل البلاد، من حيث إنتاج الطاقة. ويضم مشروع الطاقة الشمسية في سكاكا سبعة مواقع شمسية كهروضوئية بسعة 1.52 جيجاوات باستثمار تقدر قيمته بستة مليارات ريال سعودي (1.51 مليار دولار)، بينما تبلغ طاقة مشروع دومة الجندل لطاقة الرياح 400 جيجاوات. معًا يساعدون منطقة الجوف على كسب لقب “عاصمة الطاقة المتجددة” في البلاد.

 

أهم المناطق في مدينة الجوف:

 

دومة الجندل: 

 

تضم مدينة الجوف واحدة من أكبر البحيرات الاصطناعية في الشرق الأوسط، والبحيرة الوحيدة في شبه الجزيرة العربية وهي دومة الجندل، التي تعتبر عبارة عن مسطح مائي تبلغ مساحته 500 ألف متر مربع يجمع المياه الزائدة من الري الزراعي، كما أن المياه النقية ولكنها مالحة يصل عمقها إلى 15 مترًا وتحيط بها حديقة للسكان المحليين والزوار. تحيط به الجبال ويقع بالقرب من مسجد عمر بن الخطاب وقلعة مارد. أكد الجيولوجيون أنها من أغنى المناطق بالمياه في العالم.

 

أكبر مزرعة زيتون حديثة:

تقوم منطقة الجوف بزراعة الزيتون بكميات كبيرة، حيث يعد هذا المكان الواقع في الجزء الشمالي من البلاد موطنًا لأكبر مزرعة زيتون حديثة في العالم، وهو الاسم الذي منحته موسوعة جينيس العالمية إلى شركة الجوف للتنمية الزراعية، التي تقوم على زراعة أكثر من 5 ملايين شجرة زيتون، والتي تنتج 15000 طن من زيت الزيتون بشكل سنوي. يشهد شهر يناير تقليدياً من تقاليد المنطقة السنوية لمدة أسبوعين الذي يسمى مهرجان الزيتون، الذي يتميز بفعاليات عديدة ومميزة ومتنوعة، بما في ذلك مسابقات ترفيهية ومحاضرات حول زراعة الزيتون.

أعمدة الرجاجيل:

أعمدة الرجاجيل هي عبارة عن مجموعة من حوالي 50 مجموعة من الأعمدة الحجرية الاصطناعية بالقرب من واحة مدينة سكاكا القديمة ، والتي تعود إلى العصر النحاسي ، حوالي 4000 قبل الميلاد. كان يعتقد أنها تستخدم لأغراض فلكية، وتستخدم في الوقت الحالي كموقع للدفن.

قلعة زعبل:

على الرغم من أن الهيكل الحالي قد تم بناؤه منذ أكثر من 200 عام، إلا أن قلعة زعبل تضم ميزات تعود إلى الحضارة النبطية. تقع هذه القلعة الواقعة على قمة الجبل شمال سكاكا فوق نظام آبار ارتوازي كان يزود سكان المدينة بالمياه العذبة لعدة قرون. ترتبط أبراج الحصن الأربعة بجدار واحد وتوفر إطلالة بانورامية استثنائية على المدينة.

وبئر سيسرا:

 

هي عبارة عن بئر منحوتة بحجر أطلق عليها هذا الاسم نسبة إلى سيسرا الكنعاني الذي كان قائد جيش يابين ملك تل حاصور الذي قاتل اليهود، وهناك درج يسمح بالنزول وتوجد قناة منحوتة تنقل المياه إلى باقي أنحاء المدينة، وتتصل بضاحية في شرقي المدينة بنفق يبلغ طوله ثلاثة كيلومترات.

 

ومن أهم الآثار أيضاً:

 

  • غار حضرة.

 

  • قرية الطوير.

 

  • قلعة كاف.

 

  • المنطقة الأثرية القديمة.

 

  • قصر المذهن.

 

  • تل الصعيدي.

 

 

  • تل الساعي.

 

  • جبل برنس.

 

  • سور دومة الجندل.

 

  • متحف النويصر.

 

المصدر
موسوعة دول العالم حقائق وأرقام، محمد الجابريتاريخ حوطة بني تميم، إبراهيم بن راشد التميميفجر الإسلام، أحمد أمينلحظة تاريخ، محمد المنسي قنديل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى